مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تقرير اخباري: الهجوم على البعثات الخارجية للصين محكم التنسيق

2009:07:13.10:11


بدأ انصار انفصاليي تركستان الشرقية الذين القوا الحجارة، وقنابل المولوتوف ، واحرقوا الاعلام الوطنية الصينية هجمات محكمة التنسيق، اتسمت أحيانا بالعنف، على السفارات والقنصليات الصينية في عدد من الدول فور وقوع احداث الشغب يوم الاحد الماضي في مدينة أورومتشي شمال غرب الصين، والتي اسفرت عن مقتل 184 شخصا.
وبعد ساعات من بدء أعمال الشغب في اورومتشي حاضرة منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم قامت مجموعة من 30 شخصا تقريبا باثارة المتاعب في القنصلية العامة الصينية في لوس انجيليس من خلال القاء البيض على مبنى القنصلية.
وفي يوم الاثنين قام رجلان مجهولان بالقاء قنابل بنزين محلية الصنع على القنصلية العامة الصينية في ميونيخ بألمانيا.
وسرعان ما اختفى منفذو الهجومين قبل وصول الشرطة الى الموقع.
كما نظمت سلسة من الاحتجاجات، اتسمت بعضها بعنف اشد بكثير، في وقت متزامن في عدد من المدن في شتى انحاء العالم في اعقاب احداث شغب اورومتشي.
وقام جمع حاشد بقيادة ربيعة قدير بتنظيم مسيرة من ميدان دوبونت بواشنطن العاصمة الى السفارة الصينية بعد ظهر الثلاثاء ، رافعين الاعلام واللافتات ، ومرددين شعارات انفصالية.
وحاولوا اختراق الطوق الامني لدخول السفارة ، لكن الشرطة الامريكية اوقفتهم. وخلال تجمع الثلاثاء ، القت قدير، زعيمة المؤتمر العالمي للويغور الانفصالي، خطابا دعت فيه الحكومات الاجنبية الى دعم حركتهم الانفصالية.
كانت قدير قد أوضحت منذ وقت طويل ان المؤتمر العالمي للويغور سيدبر انشطة تخريبية هذا العام، الذي يوافق الذكرى ال60 لتاسيس جمهورية الصين الشعبية.
وفي ميونيخ، مقر المؤتمر العالمي للويغور ، تجمع مئات المحتجين بعد ظهر الثلاثاء للهجوم على القنصلية العامة الصينية. وعندما احبطت الشرطة مساعيهم، توجهوا الى ميدان ماريانبلاتز وسط ميونخ، وتحرشوا بالسياح السائحين الصينيين المارين هناك.
استمرت التظاهرات العنيفة لايام امام السفارة الصينية في انقرة بتركيا. حيث قام مثيرو الشغب بالقاء الحجارة والبيض على مباني السفارة، وحطموا زجاج نوافذ مقر اقامة السفير. منعهم الوجود المكثف للشرطة من اقتحام السفارة.
وفي هولندا القى الغوغاء الطوب والحجارة على مبنى السفارة الصينية يوم الاثنين ، ما تسبب في تحطيم جميع نوافذها المطلة على الشارع تقريبا .
وفي يوم الثلاثاء حاول نحو مائة من المحتجين العنيفين اقتحام السفارة الصينية، ومطعم صيني في اوسلو بالنرويج قبل ان تقوم الشرطة بوقفهم .
كما وقعت هجمات عنف على القنصليات والسفارات الصينية في استراليا، واليابان، والسويد.
وتبدو الهجمات على البعثات الدبلوماسية للصين ، وأحداث الشغب في اورومتشي محكمة التنظيم. وذكر المعلق السياسي لوكالة انباء (ريا نوفوستي) الروسية دميتري كوزيريف " اننى لا اتخيل ان يستطيع احد اشعال النار في متجر باستخدام قداحة. انك تحتاج الى صفيحة بنزين على الاقل للقيام بذلك، وانهم مهيجون مدربون على تحريض الجماهير".
يذكر ان جميع المشاركين في الهجمات واحداث الشغب تقريبا اعلنوا انتماءهم اما الى المؤتمر العالمي للويغور، او جماعاته الفرعية.
وأفاد تقرير على موقع German-Foreign-Policy.com بأن المؤتمر العالمي للويغور ومقره ميونيخ " يعمل على تصعيد التوتر ، كما انه على الأرجح وراء الدعوة الى المجازر العرقية التي وقعت في نهاية الاسبوع الماضي".
كما ذكر التقرير بانه خلال اجتماع الجمعية العامة للمؤتمر العالمي للويغور في مايو الماضي بواشنطن، خططت المنظمة خطواتها التالية " ، ودعا المؤتمر الى تنظيم تظاهرات معادية لبكين قبل احداث الشغب هذه"./شينخوا/


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة