مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

زعيم صيني بارز يؤكد استقرار شينجيانغ عقب احداث الشغب

2009:07:14.09:21


صرح الزعيم الصيني البارز تشو يونغ كانغ امس الاثنين/13 يوليو الحالي/ في اورومتشي بان الوضع الاجتماعي الشامل في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم شمال غرب الصين مستقر، كما بدأت الحياة تعود الى طبيعتها.
وقال تشو في اجتماع مع كبار المسئولين في المنطقة التي مزقها الشغب "ان الناس يشعرون بمزيد من الامان، وقد بدأ الوضع يتحسن".
واضاف ان المعركة ضد "القوى الثلاث" الانفصالية، والارهاب، والتطرف هى "معركة سياسية خطيرة" من اجل حماية الوحدة الوطنية، وضمان المصالح الاساسية للجماهير، وتدعيم قيادة الحزب.
وقال "ان عوامل مختلفة لعدم الاستقرار ما تزال قائمة حاليا، وان مهمة الحفاظ على الاستقرار شاقة. ان الاستقرار في شينجيانغ تعد "أكثر المهام اهمية والحاحا، وتحتل الأولوية القصوى".
وحث تشو المسئولين فى منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم على تدعيم اجراءات الحفاظ على الاستقرار لضمان تحقيق الإستقرار الشامل بالمنطقة عقب احداث الشغب الدامية التي وقعت في الخامس من يوليو فى أورومتشي عاصمة المنطقة، والتي خلفت ما لايقل عن 184 قتيلا.
يعد اليوم هو اليوم الخامس لتشو، عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، في شينجيانغ ،عقب اجتماع اللجنة الدائمة للمكتب السياسي يوم الاربعاء الماضي برئاسة الرئيس هو جين تاو، سكرتير عام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني،لمناقشة احداث الشغب الدامية في شينجيانغ.
وقال تشو الذي يزور المنطقة نيابة عن الرئيس هو "يجب ادراك اهمية وإلحاح ضمان النظام الاجتماعي في شينجيانغ بشكل كامل، وان الحرب ضد الانفصالية والارهاب في المنطقة مهمة طويلة الاجل، وشاقة".
ودعا تشو المسئولين الى إعلاء راية الاستقرار، والنظام القانونى الاشتراكي، والمصالح الجوهرية للشعب، والوحدة العرقية من اجل "كسب الحرب الضارية للحفاظ على الاستقرار في المنطقة بعد مرور 60 عاما على تحريرها سلميا".
وقال "لقد اجتاز الشعب اختبارات قاسية في لحظة حرجة، وقدموا اسهامات متميزة فى "مكافحة الاعمال الاجرامية".
وحث المسئولين على "القضاء على الاخطار الكامنة فى مهدها" واخطار الشعب بالحقيقة.
وقال "يجب تحسين سياسات التعويض في اسرع وقت ممكن لمساعدة الضحايا، والذين فقدوا ممتلكاتهم".
واضاف ان الذين انتهكوا القانون يجب "معاقبتهم بشدة وفورا".
وقال تشو يجب بذل المزيد من الجهود لتسريع تنمية المناطق الفقيرة مثل جنوب المنطقة.
يذكر ان صحيفة جيش التحرير الشعبى الصيني اليومية نشرت مقالا افتتاحيا فى صفحتها الاولى في نهاية الاسبوع أكدت خلاله على ان الاستقرار الاجتماعي يمثل الرغبة المشتركة للشعب، واولوية للشعب بمختلف مجموعاته العرقية.
وأضاف المقال ان الاستقرار يتصدر اولويات البلاد البالغ تعدادها 1.3 مليار نسمة، والتى تضم 56 مجموعة عرقية. وقد برهنت التجربة خلال العقود الستة الماضية على انه فقط عندما يسود الإستقرار البلاد، يمكن للشعب القيام بالبناء الإجتماعي والإقتصادي، والتمتع بالسلام والإطمئنان.
كما دعت الصحيفة الى المعارضة الحازمة لاية جرائم تتسم بالعنف، وكذا الانشطة الانفصالية، والتي يمكن ان تهدد وحدة البلاد، وسلامة اراضيها. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة