مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

جنرال صينى: // الحرب الشعبية// لم يفتها الوقت ولن تتغير حتى بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية ال120 لتأسيس الجيش الصينى

2009:07:22.07:44

بكين 22 يوليو/ بثت وكالة انباء الصين تقريرا بقلم الجنرال تشانغ تشاو تشونغ نائب رئيس قسم اللوجستيك والتجهيزات العلمية العسكرية التابع لجامعة الدفاع الوطنى الصينية، وتحت عنوان // / الحرب الشعبية/ لم يفتها الوقت، ولن تتغير حتى بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية ال120 لتأسيس الجيش الصينى// وفيما يلى نصه:
مواجهة لرؤية مستخدمى الانترنت فى ان //الحرب الحديثة حرب عالية التكنولوجيا، فالحرب الشعبية فاتها الوقت//، قال الخبير العسكرى الجنرال الصينى تشانغ تشاو تشونغ ان هذه هى خطأ كبير فى الفهم، ان // جيشنا يخدم الشعب، وجئنا من الشعب، ومصالحنا مشتركة مع مصالح الشعب//، يجب الا ننطلق فى حديثنا من الاسلحة دائما.
سأل مستخدم انترنت : الحرب الشعبية سلاح سحرى لجيش التحرير الشعبى الصينى، أ لا تعتمد الحرب الحديثة اكثر على الاكفاء العسكريين المتخصصين؟ وتحت هذه الخلفية العصرية متعددة التغير والتعقد، هل تستطيع وجهة النظر هذه ان تظل تبقى ؟
اشار الجنرال تشانغ الى انه يصادف هذا العام الذكرى السنوية الستين لتأسيس جيش التحرير، نثق بان الحرب الشعبية ستظل روحا له، ولن تتغير ابدا حتى بمناسبة حلول ذكرى ستين اخرى وهى الذكرى ال120 لتأسيس جيش التحرير، لان اسم جيشنا جيش التحرير الشعبى الصينى، جيشنا خاضع للشعب، وجاء منه، ويخدمه، ويعمل لاجل مصالحه، ومصالح الحزب فى كل لحظة، ويلقى اموار من الحزب سواء أ كان فى المناورات العسكرية الصينية الروسية المشتركة، او فى خوض المعركة، او معالجة حالة الطوارئ والاغاثة، ومكافحة الفيضانات والجفاف. كيف فات الوقت الحرب الشعبية اذن؟
// مئات الالاف من الاشخاص يقومون باعمال الانقاذ والاغاثة فى حالة الزلزال هناك، ولم يستخدموا اسلحة عالية التكنولوجيا، احدث بعضهم ثغرات لانقاذ الماصبين فيها تحت الاطلال، وحمل بعضهم الاخر المصابين بنقالات لزيارة الاطباء، وكل ذلك يتجسد فى فكرة الحرب الشعبية هذه ايضا اثناء خوض الكفاح فى المستقبل// حسبما قال الجنرال تشانغ.
واشار الى انه لا ننطلق فى حديثنا من الاسلحة دائما، انطلاقا من الوضع الكلى، فان وحداتنا العسكرية، وجيشنا تخدم الشعب، وجئنا منه، ومصالحنا مشتركة مع مصالحه، لماذا نخوض المعركة؟ نخوض المعركة لاجل الدفاع عن السلام فى وطننا، والدفاع عن الثمرات التى تحققت فى البناء الاقتصادى. نربح المعركة لاجل مصالح الشعب، وعلينا ان نفهم ذلك انطلاقا من هذه الزاوية. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة