مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

جنرال صينى: الاسلحة عالية التكنولوجيا ليست عاملا حاسما لنجاح الحرب

2009:07:22.08:31

بكين 22 يوليو/ بثت وكالة انباء الصين تقريرا بقلم الخبير العسكرى الصينى الجنرال تشانغ تشاو تشونغ وتحت عنوان // الاسلحة عالية التكنولوجيا ليست عاملا حاسما لنجاح الحرب// وفيما يلى نصه:
قال الجنرال تشانغ تشاو تشونغ نائب رئيس قسم اللوجستيك والتجهيزات العلمية العسكرية التابع لجامعة الدفاع الوطنى الصينية قال فى تبادلات اجراها مع مستخدمى الانترنت على الخط ان الاسلحة عالية التكنولوجيا هى عامل هام جدا بالنسبة الى تحقيق النجاح فى الحرب، ولكنها لا تقدر على تقرير النجاح فى الحرب.
قال الجنرال تشانغ انه على سبيل المثال، للولايات المتحدة الامريكية طائرات غير منظورة، وبامكانها الوصول الى ما فوق سماء العراق، والى ما فوق سماء دول العالم الثالث، ووصولها هناك ذهابا وايابا بحرية، فلم تكتشفها اجهزة الرادار للطرف الاخر، وتستطيع ان تلقى قنابل كما تشاء، ولكن، أ تستطيع ان تحقق النجاح فى الحرب بهذه الاشياء؟ ابدا.
قدم الجنرال تشانغ مثلا يقول بانه بعد وصول حرب العراق الى مرحلتها الاخيرة فى يوم 9 ابريل عام 2003، قال الجميع ان حرب العراق هذه شهدت بثا تلفزيونيا مباشرا، وفى اول مايو، هبط الرئيس الامريكى السابق بوش على متن طائرة مناهضة للغواصات الى حاملة طائرات، وبدأ يلقى على ظهر هذه السفينة خطابا يبث جوا مباشرة، حيث تحدث عن ان حرب العراق انتهت، هذه هى النقطة الاولى. والنقطة الثانية هى ان المهمة الكفاحية التى نفذتها القوات الامريكية فى العراق تم انجازها، والنقطة الثالثة هى ان العراق لم تعد بعد تبقى فى حالة الحرب، وفى حالة اعادة اعماره. قلت انا حينذاك ان هذه النقاط الثلاث خاطئة تماما، ولا يمكن تحقيقها ابدا، لم تنته حرب العراق، اعلنت الولايات المتحدة عن انتهائها، ولكنها لم تنته فعلا فى العراق، فكيف يمكن بدء اعادة اعماره؟ وسيبقى فى حالة الحرب لفترات طويلة، وقد تستمر هذه الحرب لثلاث سنوات او خمس، حتى ثمانى سنوات او عشر سنوات، لم يثق الجميع بها فى ذلك الوقت، لان للولايات المتحدة مثل هذه الاسلحة المتقدمة، ولكن الوقائع دلت على ان هذا العام هو العام السادس لنشوب حرب العراق، أ لا يزال يبقى العراق فى حالة الحرب؟ / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة