البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: اشباح // تركستان الشرقية// تتحرك خارج الصين

2009:07:24.15:20

بكين 24 يوليو/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى طبعتها الدولية تعليقا تحت عنوان // اشباح // تركستان الشرقية// تتحرك خارج الصين// وفيما يلى موجزه:

مع ان احداث شغب اورومتشى // 5 يوليو// اصبحت معروفة لدى الجميع، دل حشد من الوقائع على ان منظمات // تركستان الشرقية// ذات لون العنف الشديد وطبيعتها الارهابية المتنوعة برئاسة منظمة // مؤتمر الويغور العالمى// هى يد سوداء من واء الستار لتحرض منظماتها داخل الصين على تنظيم هذه الاحداث وتقودها من الخارج. ان اشباح // تركستان الشرقية// المتحركة لا تجد مكانا تستر نفسها فيه تحت اشعة الشمس من الوضع الحقيقى.

طبيعة العنف تتميز بها منظمة // تركستان الشرقية//

بعد وقوع احداث // 5 يوليو//، غيرت منظمات // تركستان الشرقية// المتنوعة المتواجدة فى المانيا // نغمتها الادنى //من الصمت لتصبح شديدة التأثر. وخاصة فى المدينة الكبرى الثالثة ميونيخ بالمانيا، هاجمت عناصر // تركستان الشرقية// على القنصلية العامة الصينية لدى ميونيخ، او اتعبت وفدا سياحيت صينيا يزور مركز المدينة، او اجرت مظاهرات، والتحشدات، ومؤتمرات صحفية، ونشرت منشورات فى الشوارع، واختلقت اشاعات لتخلط بين الابيض والاسود احيانا......

علم من المصادر الالمانية الموثوق بها، ان وراء هذه الضجة ثلاث منظمات تمثيلية كبرى ل// تركستان الشرقية// وهى منظمة // مؤتمر الويغور العالمى//، ومنظمة // اتحاد تركستان الشرقية الاوربي//، ومنظمة تركستان الشرقية للمعلومات// والتى تلعب دورا رئيسيا. كانت هذه المنظمات الثلاث شديدة التأثر من جراء احداث // 5 يوليو//. يقع المقار العامة لهذه المنظمات الثلاث فى مدينة ميونيخ، وهى تحرض على احداث ارهابية بواسطة مختلف وسائل الاعلام، والتفجير، والقاء السموم. على سبيل المثال، ان سمعة منظمة مركز تركستان الشرقية للمعلومات اسوأ من منظمة // مؤتمر الويغور العالمى// قبل وقوع احداث // 5 يوليو//، لانها اصدرت بيانا على مشهد فيديو عشية الذكرى الخمسين لتأسيس منطقة شينجيانغ الذاتية الحكم لقومية الويغور عام 2005، وذلك بمساعدة بث احدى وسائل الاعلام الغربية: هناك 3 اشخاص مستورى وجوههم يحملون معهم بنادق الية ، اعلنوا امام عدسة جهاز الفيديو ووراءهم راية // تركستان الشرقية// اعلنوا انهم سيشنون بكل الوسائل حربا على الحكومة الصينية سعيا الى // استقلال شينجيانغ//.

ان هذه المنظمات الكبرى الثلاث منحدرة من نفس الاصل الارهابى. وتدعو بجنون الى تنفيذ اعمال العنف وهم معروفون بالارهابيين.

اعمال // تركستان تهدد بالامن الدولى
ان // تركستان الشرقية// مع // القوى الثلاث// المستندة لها --- القوى الارهابية، والمتطرفة، والانفصالية، هى ليست بلاء يهدد بالاستقرار والسلامة فى الصين وخاصة فى شينجيانغ فحسب، بل كارثة عامة تضر بمنطقة اسيا والباسفيك، حتى العالم باسره، وتحدث تهديدا شديدا بالسلام والامن والنظام للمجتمع الدولى ايضا.

ابتداء من تسعينات القرن السابق، بدأت منظمة // تركستان الشرقية// بارتكاب جرائم العنف الارهابية فى انحاء العالم: التفجير، والاغتيال، والنهب، والقاء السموم، والتحريق، وان الفظائع التى ارتكبتها هذه المنظمات تقشعر بها الابدان.

فى تركيا، هاجمت عناصر // تركستان الشرقية// رميا بالرصاص على السفارة الصينية لدى تركيا مارس عام 1997، كما اقتحمت القنصلية العامة الصينية لدى اسطنبول حيث حرقت العلم الوطنى الصينى المعلق على القنصلية العامة الصينية. وفى مارس من العام التالى، دبرت بيدها حادثا ارهابيا بشن الهجوم بقنابلعلى القنصلية العامة الصينية لدى اسطنبول .

وفى قازاقستان، قتلت عناصر // تركستان الشرقية // علنا رجلى الشرطة المحليين اللذين نفذا مهمة التفتيش، كما مزقت جثث زملائها الذين اعتزمت انسحابهم من هذه المنظمة، ونهبت بالقوة البنك الدولى – مكتب المه آتا القزقية، وادعت انها اعتزمت اختطاف الدبلوماسيين الصينيين لدى قازقستان، وخططت لاختطاف طائرة واطلاق سراح المسجونين بالقوة.

فى قرغيستان، حرقت عناصر // تركستان الشرقية// سوق البضائع الصينية فى مدينة بشكيك عاصمة قرغيستان، واطلقت الرشاشة على وفد صينى من شينجيانغ بالبنادق الرشاشة، وقتلت الدبلوماسى الصينى لدى قرغيستان وانغ جيان بينغ......

دل حشد من الوقائع على ان منظمة // تركستان الشرية// لها صلة تعايشية مع المنظمات الارهابية الدولية، وهى جزء من الاجزاء الهامة للقوى الارهابية الدولية. فى عام 1998، شاركت عناصر // تركستان الشرقية// فى حادث ارهابى اختطفت فيها 4 علماء يابانيين وكبير الضباط فى وزارة الداخلية القرغيستانية بجنوب قرغيستان. وفى عام 1999، غزت المنظمة الارهابية // الحركة الاسلامية الالاوزبكستانية// على جنوب قرغيستان، وخلال هذه الفترة، قدمت منظمة // تركستان الشرقية// اليها مساعدات مالية قدرها 600 الف دولار امريكى.

وقع حادث // 11 سبتمبر//، أيدت الولايات المتحدة بن لادن وتساهلت معه خلال فترة غزو الاتحاد السوفياتى على افغانستان، فشبعت بذلك من مرارة التساهل مع الشر تأييدا له من القوة الارهابية الدولية. فى حرب افغانستان، حطمت الولايات المتحدة قاعدة لقوة منظمة // تركستان الشرقية// فى افغانستان، والقت 22 عضوا من اعضاء منظمة // تركستان الشرقية// الارهابيين الى سجن قوانتانامو. وفى العام التالى، تأكدت الامم المتحدة من ان منظمات // تركستان الشرقية// بما فى ذلك // حركة تركستان الشرقية الاسلامية// هى منظمات ارهابية.

اشار المحللون الى ان على الاعتبار بالعربة السابقة المنقلبة لفرض العقوبات على // حركة تركستان الشرقية الاسلامية// التى سلكت علنا طريق السعى الى // الاستقلال// من قبل المجتمع الدولى، اضطرت منظمات // تركستان الشرقية // الارهابية متنوعة الاشكال ملامحها لتصبح ما يسمى منظمة // مؤتمر الويغور العالمى// // التى ادعت بانها //لا تلجأ الى العنف//، ولكن منظمة // تركستان الشرقية// احلت بذلك محل // حركة تركستان الشرقية الاسلامية// باخفاء ملامحها الارهابية الحقيقية لتصبح ممثلة عامة لقوى // تركستان الشرقية// خارج الصين فى القوت الحاضر.

الاشباح لا يمكن رؤية اشعة الشمس، والافتراءات لا يمكن اخفاء الوضع الحقيقى. بعد حادث // 11 سبتمبر//، فهم المجتمع الدولى ، وفهمت طبيعة العنف الارهابية التى تتميز بها منظمة // تركستان الشرقية// خارج الصين يوما بعد يوم، وفهم الاضرار الفادحة للقوى الارهابية فما فيها منظمة // تركستان الشرقية// والعواقب الخطيرة للتساهل مع الشر تأييدا له.

فى منطقة اسيا الوسطى، تتخذ الدول المعنية واحدة تلو اخرىموقفها من الضرب المتشدد لمنظمة // تركستان الشرقية//. حرم جهاز النيابة العام لقازقستان فرعى منظمة // تركستان الشرقية// ومطبوعات غير شرعية لهما فى عام 1995، فاعلن رئيس جمهورية قازقستان نور سلطان نزارباييف بمهابة ان قازقستان لا تسمح لمنظمة // تركستان الشرقية// باعمال تقسيم الصين. ومنذ عام 2006، سلمت قازقاستان، واوزبكستان ودول اخرى العديد من ارهابى منظمة // تركستان الشرقية // المتهمين.

وفى يوم 15 تأسيس منظمة شانغهاى للتعاون يوم يونيو عام 2001، وقعت الصين، وروسيا و4 دول اخرى فى اسيا الوسطى على // معاهدة شانغهاى حول ضرب الارهاب، والانفصالية، والتطرفية/// وذلك اظهر عزمها على التضامن والتعاون فى توجيه الضربة المتشددة // للقوى الثلاث//. بعد وقوع احداث // 5 يوليو//، اصدرت منظمة شانغهاى للتعاون بيانا اكدت فيه ان جميع الدول الاعضاء فى هذه المنظمة ستعزز التعاون فى ضرب // القوى الثلاث// وارتكاب الجرائم عابر البلدان ، لحماية الامن والاستقرار فى هذه المنطقة سويا. قال رئيس جمهورية قرغيستان نزارباييف ان ضرب // القوى الثلاث // بما فيها منظمة // تركستان الشرقية// هو اول مهمة تضطلع بها منظمة شانغهاى لتعاون منذ تأسيسها، اننا لواثقين بتحقيق النصر النهائى لهذه الحرب الطويلة الامد.

ان الوجه الوحشى ل// حركة تركستان الشرقية الاسلامية//، وخداع منظمة م/ مؤتمر الويغور العالمى//، ليسا الا قناعا متفاوتا لمنظمات العنف الارهابية. ان احداث // 5 يوليو// كشفت طبيعة العنف الحقيقية للونها الارهابى مائة بالمائة مرة اخرى رغم ارتداء ثيابها المنتوعة وتغيير ملامحها المتفاوتة لتخدع العالم. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة