البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

حديث مسئول محلى عن " التضامن والاستقرار كليهما سعادة والانفصال والاضطراب كليهما مأساة "

2009:07:28.15:36

بمناسبة زيارة السيد ابودوريزاك : تيمور امين لجنة الحزب الشيوعى الصينى لاكاديمية العلوم الاجتماعية بمنطقة شينجيانغ الصينية
صرح السيد ابودوريزاك . تمور ب " اننا نستخدم القانون كسلاح بالضرورة لابادة المؤامرات الرجعية التى دبرتها " القوى الثلاثية " الراديكالية والانفصالية والارهابية ابادة نهائية ولتعميق الكشف عن النية الشريرة والجرائم النكراء للمجرمين ولتثقيف جماهير الشعب من مختلف القوميات للحفاظ القوى على التضامن العظيم بين مختلف القوميات والاستقرار المجتمعى فى منطقة شينجيانغ ولبذل الجهود فى انجا زالمهام المتعلقة بشتى الاعمال الضامنة للنمو وحياة الشعب والاستقرار."
وصرح بذلك السيد تمور نائب رئيس لجنة العمل القانونى للجنة الدائمة لمجلس منطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم لنواب الشعب وعضو اللجنة الدائمة السالفة الذكر وامين لجنة الحزب الشيوعى الصينى لاكاديمية العلوم الاجتماعية بمنطقة شينجيانغ لدى قبوله لتغطية اخبارية خاصة اجراها المراسل له خلال الايام الاخيرة .
وقال السيد تمور : " ان حادثة / 5 يوليو/ الواقعة فى مدينة اورومتشى ليست بمثابة مسألة قومية ولا دينية وانما هى بمثابة نضال سياسى خطير بين الانفصال ومقاومته وبين حماية وحدة الوطن الام وتخريبها وعلينا ان نقوم منطلقين من وازية الحفاظ على التضامن القومى ووحدة الوطن الام وحرمة وسيادة القانون والاستقرار المجتمعى نقوم بتعميق الكشف عن وتفنيد الجرائم النكراء التى ارتكبتها " القوى الثلاثية " فى الانفصال عن البلاد ودوس حرمة وسيادة القانون بالقدم وننزل الضربات المبرحة بالعناصر المرتكبة لجرائم العنف ونفرض العقوبة الشديدة عليها ."
وحينما استعرض السيد تمور تاريخ منطقة شينجيانغ قال " ان ابناء الشعب بقومياتهم المختلفة الذين يعيشون فى هذه الارض الخصبة وفى خضم مجرى النهر التاريخى الطويل تربط بينهم الاتصال الوثيق ويعتمدون على بعضهم البعض ويشاركون فى السراء والضراء ويقومون سويا بتنمية وبناء منطقة شينجيانغ مما شكل وضعية ثقافية كلية متعددة القوميات فى المنطقة وكذلك رباطة الدم باللحم لا تنفصم عراها ,تربط بينهم ومشاعر اخوية بينهم وعليه دافعوا هم جميعا عن الاستقرارفى المنطقة الحدودية ووحدة البلاد والتضامن القومى ودفعوا معا عجلة البناء الوطنى والتقدم الاجتماعى الى الامام. وخاصة ان منطقة شينجيانغ شهدت تغيرات هائلة على الملامح الاجتماعية والاقتصادية منذ60 عام من بعد قيام الصين الجديدة / 1949/.
وتابع يقول :" ان سلسلة من جرائم العنف التى وقعت بفعل تحريض وصنع " القوى الثلاثية " قوضت بصورة خطيرة المعيشة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الطبيعية لابناء الشعب بقومياتهم المختلفة وشوشت النظام الاجتماعى على نحو خطير واوقعت عددا كبيرا من الابرياء بين القتيل والجريح وعرضت ممتلكات الشعب والمرافق العامة للخراب . وبذلك يجب علينا ان نرفع راية القانون عاليا ونفرض العقوبة الصارمة والسريعة والخطيرة على المجرمين ولا يجوز ان نلين موقفنا منهم ونتسامح معهم اطلاقا ولا نسمح لاي منهم ان يهرب من قبضة القانون .
واشار فى ختام حديثه الى : " ان مهمة انية و ملحة على عاتقنا هى ضرورة ثقة ابناء الشعب بقومياتهم المختلفة ببعضهم البعض وتوثيق التضامن فيما بينهم و المشاركة فى وضع الخطة الطموحة لتنمية منطقة شينجيانغ . وعلى هذا النحو يمكن التصفية التامة لسموم حوادث جرائم العنف والضمان الاكيد لنظام الانتاج والمعيشة الطبيعى لابناء الشعب بقومياتهم المختلفة وللنظام المجتمعى المستقروالمتفائل .ولنعمل على تخفيض الخسائر الناجمة عن حادثة العنف الاجرامية الى ادنى الحدود ولنحتاط احتياطا صارما من تكرار الحادثة المماثلة وتفشيها ."
/ صحيفة الشعب اليومية اونلاين /

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة