البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

الصين تخطو " خطوات خضراء "

2009:08:18.08:43


أعلنت الجمعية الجغرافية القومية الأمريكية قبل أيام تقرير دراسة بعنوان " المؤشرات الخضراء للاستهلاك العالمي في عام 2009 ". ولم يكن متوقعا أنه من أصل 17 دولة متطورة وناشئة شملتها الدراسة، صارت الولايات المتحدة في المركز الأخير، وكندا في المركز قبل الأخير، بينما أصبحت الصين التي وصفها الغرب بأنها " دولة كبرى في تلوث البيئة " في المركز الثالث.

وخلافا لنشاطات التقييم البيئي الأخرى، فإن النقطة الجوهرية للمؤشرات الخضراء ليست المقارنة بين مختلف الحكومات في سياسة حماية البيئة وفعاليتها، بل المقارنة بينها في تصرفات الاستهلاك الصديق للبيئة لدى الجماهير الشعبية ـــ فقد أجريت الدراسة للعادات الاستهلاكية لألف مستهلك مختار من كل دولة، بما في ذلك حجم استهلاك العائلة من الطاقة الكهربائية ونوعية وسائل النقل المستخدمة واستخدام المياه الساخنة أم الباردة في غسل الملابس الخ.

وأظهرت نتائج الدراسة أنه يوجد " الاستهلاك المفرط " في أوروبا والولايات المتحدة مقارنة مع الصين والدول الناشئة الأخرى. فيشرب 68% من الألمان المياه المعبأة في الزجاجات، بينما يشرب الصينيون دائما مياه الحنفية المغلاة؛ وبلغ نصيب الفرد من السيارات في أوروبا والولايات لمتحدة أكثر من 0.5 سيارة، مقابل 0.1 سيارة في الصين وسائر الدول الناشئة، حيث يذهب معظم الناس الى العمل بركوب الدراجات الهوائية أو الحافلات.

ويرى السيد تري جارسيا نائب الرئيس التنفيذي للجمعية الجغرافية القومية الأمريكية أن المؤشرات الخضراء يمكنها أن تقدر على أساس المقياس الزمني الواحد التقدم الذي حققه الناس في مجالات توفير الموارد الطبيعية وتقليل تبذيرها وحمايتها.

وجاء في تقرير دراسة حول مواقف الشباب الصينيين من التغير المناخي أصدر في مايو الماضي أن 79% من الشباب الذين اسطلعت آراؤهم قالوا أن من واجبهم أن يغيروا تصرفاتهم لمواجهة التغير المناخي، و70% منهم قالوا أنهم سيشجعون غيرهم على فعل ذلك أيضا. و" أظهرت نتائج الدراسة أن الشباب الصينيين يرغبون رغبة شديدة في إتخاذ إجراءات لمواجهة التغير المناخي " حسبما قال تشانغ تشنغ يي العالم الرئيسي في مركز المناخ الوطني لمصلحة الأرصاد الجوية الصينية.

وفي الواقع أن الصين تبذل جهودا كبيرة في مواجهة التغير المناخي وحماية البيئة، إذ تعمل المنظمات الشعبية والحكومات والمؤسسات بنشاط في هذا الصدد، حيث بدأت تظهر فعالية القوة الحاشدة.

وقد مضت سنة واحدة على تنفيذ مرسوم الحد من استخدام الأكياس البلاستيكية. وأظهرت الدراسة التي أجرتها الجمعية الصينية لإدارة المتاجر السلسلية أن نسبة استخدام الأكياس البلاستيكية في قطاع البيع بالتجزئة عبر الأسواق المركزية في الصين قد انخفضت بنسبة 66%، وحجم استهلاك الأكياس البلاستيكية انخفض بقرابة 40 مليار كيس، أي بما يعادل توفير البترول بـمقدار 1.6 مليون طن.

وقد أصدرت الحكومة الصينية في عام 2007 " المشروع الوطني لمواجهة التغير المناخي "، بحيث صارت الصين أول دولة نامية وضعت مشروعا وطنيا لمواجهة التغير المناخي. وفي فترة 2006 ـ 2008، انخفض استهلاك الطاقة في تحقيق وحدة من الانتاج المحلي الصيني بنسب 1.79% و4.04% و4.59% على التوالي على أساس سنوى، وتمت تصفية وحدات التوليد الكهرحرارية الصغيرة بسعة 34.21 مليون كيلوواط، وتصفية القدرات الانتاجية المتخلفة بحجم 60.59 مليون طن في مجال صهر الحديد و43.47 مليون طن في مجال صهر الفولاذ و140 مليون طن في إنتاج الإسمنت. وفي فترة 2000 ـ 2008، بلغت سعة محطات الطاقة الكهرضوئية العاملة بالطاقة الشمسية 120 ألف كيلوواط، ووصلت المساحة التي تستخدم فيها الطاقة الشمسية الى 130 مليون م2، محتلة المركز الأول في العالم؛ كما تحتل الصين المركز الأول في العالم من حيث سعة وحدات التوليد الكهرمائية المركبة والمركز الرابع في العالم من حيث سعة محطات الطاقة العاملة بقوة الريح، وارتفعت سعة وحدات التوليد الكهرنووية المركبة الى 9.1 مليون كيلوواط.

وحتى نهاية عام 2007، بلغ عدد العائلات الريفية التي تستخدم عاز الميثان في الصين أكثر من 26.5 مليون عائلة، مما يقوم مقام 16 مليون طن تقريبا من الفحم المكافئ سنويا، ويعادل تقليل إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون بـ44 مليون طن سنويا. وعلاوة على ذلك، صارت الصين أكبر دولة عددا من الغابات الاصطناعية في العالم، وارتفعت نسبة تغطية الغابات فيها من 12% في أوائل ثمانينات القرن الماضي الى 18.2% حاليا.

وقال شيه تشن هوا نائب رئيس مصلحة الدولة للتنمية والإصلاح مؤخرا أن الصين قد أضافت حديثا 4 تريليونات يوان من الأموال الى خطة الاستثمار لتحفيز الاقتصاد منها 580 مليار يوان تستخدم في المشاريع المتعلقة بمواجهة التغير المناخي.

/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة