البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تقرير: الصين تحقق نتائج ايجابية فى مواجهة الازمة المالية الدولية

2009:08:26.10:02

بكين 26 اغسطس/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تقري تحت عنوان // الصين تحقق نتائج ايجابية فى مواجهة الازمة المالية الدولية// وفيما يلى موجزه:
استمعت الجلسة العاشرة للجنة الدائمة لمؤتمر الوطنى الحادى عشر لنواب الشعب الصينى يوم 25 اغسطس الحالى الى تقرير تقدم مجلس الدولة اليها حول احوال تنفيذ خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية منذ مطلع هذا العام.
بتكليف من مجلس الدولة قال وزير لجنة الدولة للتنمية والاصلاح تشانغ بينغ فى تقرير تقدم به الى اللجنة الدائمة للمجلس الوطنى لمؤتمر نواب الشعب الصينى قال انه منذ مطلع هذا العام، نفذت وطبقت كافة المناطق، ووحدات العمل بجدية المبادىء والسياسات التى وضعتها لجنة الحزب المركزية وكافة القرارات التى اصدرتها الجلسة الثانية للمجلس الوطنى الحادى عشر لمؤتمر نواب الشعب الصينى، ووضعت الخطة الشاملة الهادفة الى مواجهة الازمة المالية الدولية موضع التنفيذ بالكامل، فازدادت العوامل الايجابية الموجودة فى سير الاقتصاد بلا انقطاع، وتحققت بذلك النتائج الايجابية فى مواجهة الازمة المالية الدولية.
واكد تشانغ انه يجب مواصلة اعتبار دفع تنمية الاقتصاد على نحو سلس وسريع مهمة رئيسية للاعمال الاقتصادية، والمحافظة على استمرار وثبات سياسة الاقتصاد الكلى، ومواصلة تنفيذ السياسة المالية الايجابية وسياسة النقد المرنة باعتدال، ووضع واكمال الخطة الشاملة والسياسات والاجراءات المعنية بالكامل، وتوطيد اتجاه استقرار واعادة انعاش الاقتصاد، والتحقيق الجاهد للاهداف المتوقعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية فى هذا العام. وفى الوقت نفسه، يجب ايلاء بالغ الاهتمام لدفع تعديل الهياكل، والاسراع بخطوات الابداع الذاتى،وتعزيز توفير الطاقة وحماية البيئة، والتخطيط الشامل بين المدن والارياف والتنمية المنسقة الاقليمية، وتعميق الاصلاح والانفتاح، وضمان وتحسين حياة الشعب.
شهد نمو اقتصاد بلادنا اعادة ارتفاع تدريجيا تحت دعم الطلب المحلى فى النصف الاول من العام الحالى. ذكر التقرير ان الطلب المحلى احتل نسبة رئيسية فى نمو الاقتصاد فى النصف الاول من هذا العام بنسبة 7.1 بالمائة. فازدادت مبيعات الاجهزة الكهربائية المنزلية، والسيارات، والاسكان سرعة واضحة، فوصل اجمالى مبيعات الاجهزة الكهربائية المنزلية المباعة فى الارياف الى 13.88 مليون جهاز، وازدادت مساحات مبيعات السيارات ومساحة مبيعات الاسكان بنسبة 23.4 بالمائة و38.8 بالمائة على التوالى. وقال التقرير انه خلال الاشهر السبعة الاولى من العام الحالى، ازداد اجمالى مبيعات المستهلكات الاجتماعية بالتجزئة بنسبة 15 بالمائة عن الفترة المماثلة من العام الماضى، وبحسم الاسعار، ازدادت بنسبة 16.9 بالمائة فعلا، بزيادة 3.6 نقطة مئوية عن نفس الفترة من العام الماضى.
ذكر التقرير ان حافظت الاستثمارات فى بلادنا على نموها السريع نسبيا فى النصف الاول من العام الحالى. وخلال الاشهر السبعة الاولى، وصلت نسبة نمو الاستثمارات فى الاصول الثابتة فى المدن والبلدات الى 32.9 بالمائة، منها بلغت نسبة نمو الاستثمارات الشعبية 34 بالمائة.
فى النصف الاول من العام الحالى، تحسن وضع تدهور الفعاليات الاقتصادية فى بلادنا. ففى الاشهر الخمسة الاولى، انخفضت الارباح التى حققتها المؤسسات الصناعية بنسبة 22، وكانت نسبة انخفاضها اكثر ضيقا عن الشهرين السابقين بنسبة 14.4 بالمائة. منذ مارس، شهد وضع تسويق المؤسسات تحسنا، ففى القطاعات ال39، 22 قطاعا حقق اجمالى ارباحها نموا ايجابيا خلال الفترة من مارس الى مايو، بزيادة 10 قطاعات عن الفترة من يناير الى فبراير؛ ومنها انتقلت الارباح التى حققتها قطاعات التجهيزات الخاصة، وتجهيزات المواصلات والنقل والتجهيزات الكهربائية من انخفاضها الى ارتفاعها. وفقا للاحصاء الوارد من مصلحة الدولة للاحصاء للارباح التى حققتها الصناعات فى المناطق ال22، انخفضت الارباح التى تحققت فى النصف الاول من العام الحالى بنسبة 21.2 بالمائة عن الفترة المماثلة من العام الماضى، وكانت نسبة انخفاضها اصغر بنسبة 3.4 نقطة مئوية عن الاشهر الخمسة الاولى.
ذكر التقرير ان توقع السوق فى بلادنا شهد تسحنا واضحا فى النصف الاول من العام الحالى. ففى يوليو الماضى، تمت اعادة صعود مؤشر مدراء الشراء فى قطاع التصنيعات من النقطة الادنى بنسبة 38.8 بالمائة فى نوفمبر الماضى الى 53.3 بالمائة، وحافظ على ما فوق 50 بالمائة خلال الاشهر الخمسة المتتالية، منها كان مؤشر استمارات الطلب الى الصادرات الجديدة 52.1 بالمائة، اعلى من 50 بالمائة خلال الاشهر الثلاثة المتتالية. واظهرت التقيقات فى ازدهار المؤسسات فى كل بلادنا ان مؤشر رجال الاعمال اعيد صعوده الى 110.2 فى الربع الثانى من هذا العام، بزيادة 15.6 نقطة، و9.1 نقطة عن الربع الرابع من العام الماضى والربع الاول من هذا العام على التوالى. ارتفعت اسعار وسائل الانتاج فى الحلقات المتداولة المحلية بنسبة 2 بالمائة فى يوليو الماضى عن الاشهر الاسبق من هذا العام، وحافظت على اتجاه ارتفاعها خلال الاشهر الاربعة المتتالية. وقال التقرير
ان هذه المؤشرات تعكس ان اعمال المؤسسات الانتاجية تتجه نحو النشاط والازدهار.
تحقيق تقدم اختراقى فى 8 مجالات
تولى بلادنا باغ الاهتمام بتخفيف عدة الصعوبات الحالية عن طريق تعميق الاصلاح فى المجالات الرئيسية والحلقات الحاسمة. وذلك يعكس الجوانب ال8 التالية: الاول، التنفيذ الشامل لضريبة القيمة المضافة الاستهلاكية، ودفع زيادة الاستثمارات فى الابداع الذاتى وتجديد التقنيات فى المؤسسات. الثانى، تنفيذ اصلاح اسعار الزيت الجاهز والضرائب بسلاسة، ومعادلة اعباء الضرائب، ودفع توفير الطاقة وتقليل الانبعاث. الثالث، تقدم اصلاح نظام الادوية والصحة بخطوة جوهرية، وتنفيذ السياسات المتطابقة معها واحدة بعد اخرى، وتحقيق التقدم الاختراقى فى المسألة المتعلقة بالضمان الطبى الذى يشارك فيه المتقاعدون فى المؤسسات التى اغلقت وافلست. الرابع، تحويل بنك الانماء الوطنى الى بنك تجارى، ومواصلة دفع اصلاح نظام مساهمة البنك الزراعى، والبدأ الكامل باصلاح الاجهزة المالية الغير تجارية للصادرات والواردات، والتقدم السلس للاجهزة المصرفية التجريبية فى الارياف الجديدة. الخامس، الاكتمال المتزايد لنظام اصدار السندات الجديدة فى الاسواق المالية، والاصدار والتنفيذ لطريقة ادارة الشركات المسجلة فى اللوح الثانى بشأن تخفيف حدة الصعوبة التى واجهتها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ذات التكنولوجيا الراقية فى تدبي الاموال، والبدأ باعمال اثراء صندوق الضمان الاجتماعى بالمساهمة الوطنية المحولة عن طريق البورصة. السادس، التنفيذ الشامل لاصلاح ملكية الغابات الجماعية، وتوضيح نظام حق ملكية الغابات الحديثة القائمة على اساس عمل المقاولة العائلية والنظام المالى العمومى لتأييد تطوير الغابات. السابع، مواصلة دفع اصلاح النظام السلكى واللاسلكى، ومزاولة العمل التجارى التخصصى الكامل، واصدار بطاقات رخصة 3 جى. والاسراع بخطوات وضع سلسلة السياسات المعنية موضع التنفيذ. الثامن، مواصلة تعميق اصلاح النظام الثقافى، وتحقيق التقدم الجوهرى فى اعمال تحويل الهياكل لقطاعات النشر والطباعة، والمعاهد والفرق الوكنية الخاصة بتقديم العروض الثقافية.
مواصلة تحسين مستوى معيش الشعب
شهدت معيشة الشعب تحسنا متواصلا فى النصف الاول من العام الحالى. لاجل تخفيف حدة التأثير الذى احدثت الازمة المالية الدولية فى التظيف ببلادنا، وضعت بلادنا ونفذت سلسلة السياسات حول توسيع الطلب المحلى لدفع اعمال التوظيف، وتخفيف حدة اعباء المؤسسات لاثبات التوظيف، ودعم وتشجيع تأسيس المشروعات الذاتى بالسياسة، بالاضافة الى تعزيز اعمال التدريب المهنى ورفع القدرة على التوظيف، وخاصة تم اتخاذ اجراءات خاصة بدفع عملية التوظيف بالنسبة الى الخريجين فى الجامعات، و العمال الفلاحين، والمجموعات من الاهالى الذين يواجهون الصعوبات فى العمل والمعيشة فى المدن والبلدات.
وقال التقرير ان عدد الوظائف الجديدة فى المدن والبلدات وصل الى 6.66 مليون وظيفة خلال الاشهر السبعة الاولى من هذا العام، مما حقق 74 بالمائة من المهمات الاهداف لطول هذا العام. فوصل عدد المسرحين والعاطلين والذين يواجهون الصعوبات فى البحث عن العمل والذين حققوا اعادة التوظيف وصل الى 3.15 مليون، و930 الفا على التوالى. ان نسبة الخريجين فى الجامعات الذين وقعوا الاتفاق بشأن التوظيف الان عادلت نسبة الخريجين فى الجامعات الذين وقعوا على الاتفاق حول التوظيف فى العام الماضى من حيث الاساس. وشهد وضع توظيف العمال الفلاحين تحسنا، وتم استئناف حالة خروجهم الى العمل فى الخارج من حيث الاساس. وحافظ دخل الاهالى فى المدن والبلدات على نمو سريع نسبيا، ففى النصف الاول من هذاالعام، ازداد الدخل القابل للصرف لنصيب الفرد من اهالى المدن والبلدات والدخل النقى لنصيب الفرد من الفلاحين بنسبة 11.2 بالمائة، و8.1 بالمائة على التوالى فعلا. وفى الوقت نفسه، عجلت بلادنا عملية نظام الضمان الاجتماعى، هذا وقد اقامت 25 مقاطعة انظمة خاصة للتحطيط الموحد للتأمين ضد الشيخوخة على مستوى المقاطعة، ومن المتوقع ان يتم وضع اعمال تنسيق معاش التقاعد فى المؤسسات موضع التنفيذ قبل عيد الربيع التقليدى الصينى فى اوائل العام المقبل، وستبدأ الاعمال التجريبية للتأمين ضد الشيخوخة فى الارياف الجديدة وتنفذ عما قريب.
الاقتصاد يواجه 6 اختبارات
واكد التقرير ان اقتصاد بلادنا ستظل تواجه خلال فترة من الزمن فى المستقبل صعوبات وتحديات فى 6 مجالات بما فيها التصدير، وزيادة دخل الفلاحين، والضغط المفروض على التوظيف.
- تقلص شديد للطلب الخارجى سيحدث تأثرا فى اقتصاد بلادنا باستمرار. انخفضت صادرات بلادنا بسنبة 22 بالمائة خلال الاشهر السبعة الاولى من هذا العام، فاتسعت نسبة انخفاضها ب2.3 نقطة مئوية عن الربع الاول من العام الحالى.
- بعض القطاعات والمؤسسات لا تزال تواجه الصعوبات كبيرة نسبيا فى واعمالها الانتاجية والتجارية .
- زراعة فى تنميتها الثابتة وزيادة دخل الفلاحين تواجهات صعوبات كبيرة.
- مهمة دفع تعديل الهياكل وتوفير الطاقة وتقليل الانبعاث ثقيلة جدا
- الضغط المفروض علا التوظيف لا يزال كبيرا.
- القوة المحركة الداخلية لدعم نمو الاقتصاد غير كبيرة. لا تزال امامنا اعمال كثيرة ينبغى لنا ان نتقنها فى تعزيز القوة المحركة لزيادة الطلب المحلى ذاتيا تحت ظل ظروف صعوبة النمو السريع المتواصل لدخل المواطنين، وانخفاض مستوى الضمان الاجتماعى، والتحسين الملح للبيئة الاستهلاكية، بالاضافة الى عدم اكتمال الية تشجيع ودعم التنمية السريعة للاقتصاد غير الحكومى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة