البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

الرئيس الصيني هو يعرب عن موقف الصين ازاء تغير المناخ، والتعافي الاقتصادي، والامن في قمتي الامم المتحدة، ومجموعة ال20

2009:09:16.09:30

سوف يشرح الرئيس الصيني هو جين تاو موقف البلاد ازاء مختلف القضايا الحالية ، تتدرج من تغير المناخ ، ونزع السلاح النووي، الى التعافي الاقتصادي والحمائية التجارية، وذلك امام قمتي الامم المتحدة ومجموعة ال20 الاسبوع المقبل.

وصرح نائب وزير الخارجية خه يا فيي فى مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء / 15 سبتمبر الحالى / 2009 "ان هو سيدعو الى بذل جهود دولية اقوى بشان تغير المناخ، ويشرح الإجراءات الجديدة التى تتخذها الصين".

واكد المؤتمر الصحفي حضور هو القمتين في الولايات المتحدة الاسبوع المقبل.

سيلقي الرئيس هو خطابا امام الجلسة الافتتاحية لقمة الأمم المتحدة حول تغير المناخ يوم 22 سبتمبر بدعوة من الامين العام للامم المتحدة بان كي-مون.

وقال خه "انه سيشرح بالكامل موقف الصين واقتراحاتها بشأن تغير المناخ ، وتحرك الصين في هذا الصدد".

واضاف ان قمة الامم المتحدة يتوقع ان " تضخ قوة دفع سياسية " لمؤتمر كوبنهاجن في ديسمبر ، الذي سيحاول صياغة اتفاق ما بعد كيوتو بشأن تغير المناخ.

وأكد خه مجددا " مبادئ مشتركة لكنها مختلفة" ، ودعا الدول المتقدمة الى اقتسام التكنولوجيا والتمويل مع الدول النامية.

وقال خه " إننا نأمل في ان تبعث القمة اشارة ايجابية"، مؤكدا على ضرورة تضافر الجهود لانجاح مؤتمر كوبنهاجن.

كما يلقي هو خطابا امام المناقشات العامة السنوية ال64 للجمعية العامة للامم المتحدة، موضحا افكار الصين بشأن كيفية حماية السلام العالمي، وتدعيم التنمية المشتركة، وتعزيز المنفعة المتبادلة، والسعي لتحقيق التعايش المتناغم.

وفيما يتعلق بحضور الرئيس هو قمة مجموعة ال20 المالية في بيتسبرج، قال خه ان القمة ستعقد وسط "خلفية خاصة".

وقال ان الصين تتوقع أن تحقق القمة نتائج ايجابية في تنسيق سياسة الإقتصاد الكلي، واصلاح المنظمات المالية الدولية، والتنمية، واجراءات مكافحة الحمائية.

واضاف خه ان الصين تامل فى اتفاق القمة على زيادة تدعيم التنسيق فى سياسة الإقتصاد الكلي من اجل تعزيز تعافي الاقتصاد العالمي.

ودعا القمة الى ان تدفع بنشاط اصلاح حوكمة المؤسسات المالية الدولية من خلال منح الدول النامية والاقتصاديات الناشئة كلمة وتمثيلا أكبر بها.

وقال خه أنه يجب ان تعزز القمة التنمية المشتركة، وتولى اهمية لتنمية الدول النامية، وخاصة الدول الاقل نموا.

واقترح خه تبني القمة موقفا واضحا بشان معارضة الحمائية التجارية من خلال دفع محادثات جولة الدوحة قدما لتحقيق نتائج شاملة ومتوازنة في اقرب وقت ممكن.

وقال ان القمتين السابقتين حققتا نتائج هامة، وتوصلتا الى كم كبير من التوافقات.

واضاف "انه خلال القمتين السابقتين ، ادركت الشعوب ان اجتماع زعماء مجموعة ال20، ومناقشتهم للقضايا الاقتصادية والمالية الدولية الرئيسية اصبح منبرا فعالا للمجتمع الدولي في سعيه لتحقيق استجابة تعاونية للازمة المالية واصلاحها، وتدعيم الحوكمة الاقتصادية العالمية".

بدعوة من الرئيس باراك أوباما، يحضر الرئيس هو قمة منع الانتشار ونزع السلاح النووى لمجلس الامن المقرر انعقادها بمقر الامم المتحدة في 24 سبتمبر.

وسيشرح الرئيس الافكار الصينية بشأن تحقيق الأمن المشترك من أسلوب مربح للجانبين لتحقيق المنفعة المتبادلة. كما يطرح هو مقترحات الصين بشان منع الانتشار ونزع السلاح النووي، والاستخدام السلمي للطاقة النووية، والامن النووي، وغيرها من القضايا المتعلقة بالمجتمع الدولي.

وقال خه "ان القمة، التي تعقد خصيصا لمناقشة منع انتشار ونزع السلاح النووي، ستكون الاولى من نوعها في تاريخ مجلس الامن الدولي".

واضاف ان هذه القمة بالغة الاهمية، معربا عن رغبته فى ان تقيس توافق المجتمع الدولي بشكل أكبر، وتستكشف الطرق الفعالة فى عملية دفع منع انتشار ونزع السلاح النووي ، والاستخدام السلمي للطاقة النووية.

وقال ان القمة ستناقش القضايا الرئيسية المتعلقة بالسلام والامن، من بينها ضبط التسلح، ونزع السلاح النووي ، والآلية الدولية لمنع الانتشار النووي، ومنع الاتجار غير المشروع بالمواد النووية، وأمن المواد النووية.

واضاف ان المجتمع الدولي توصل الى توافق واسع بشان منع الانتشار النووي، ووسع التعاون في هذا المجال.

لكن خه ألمح بان هناك العديد من العوامل المعقدة، وعوامل عدم اليقين فى هذه القضية.

وفي مجال ضبط التسلح النووي ونزع السلاح النووي، قال خه ان المجتمع الدولي يريد بالاجماع دفع عملية نزع السلاح النووي قدما، وتحقيق الهدف السلمى بعدم وجود اسلحة نووية.

وقال خه انه فيما يتعلق بمشكلات الطاقة العالقة في العالم، والاولوية الأعظم التي توليها مختلف الدول للطاقة النووية، فان المجتمع الدولي يواجه قضية مشتركة لتدعيم التعاون فى الإستخدام الفعال والسلمي للطاقة النووية.

وأضاف ان أمن المواد النووية، ومحاربة الارهاب النووي هما من بين القضايا التي تهم جميع الدول.

وسيصغي اجتماع مجلس الامن الى اراء جميع الدول الاعضاء، وخاصة الدول النامية.

وقال خه " اننا نعتقد ان هذا الاجتماع يجب ان يعكس الدورالقيادى لمجلس الامن فى الحفاظ على الامن الدولي ، ودعم المنظمات الأخرى الدولية ومتعددة الأطراف الاخرى في اطار الامم المتحدة فى القيام بعمل نشط وفعال".

كما يلتقي الرئيس هو زعماء دول اخرى على هامش قمتي الامم المتحدة، ومجموعة ال20. (شينخوا)




ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة