البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تقرير اخباري: رئيس مجلس الدولة يلتقي ثلاث مرات بمزارع من الويغور

2009:09:17.08:51




تأثرت مشاعر المزارع الويغوري هاشم داوود بشدة خلال اصطحابه الى مكتب رئيس مجلس الدولة ون جيا باو بمجمع القيادة ((تشونغنانهاي)) وسط مدينة بكين يوم الاثنين.

كان الرجل (57 عاما) يتطلع الى هذه اللحظة منذ اكثر من خمس سنوات. والتقى رئيس مجلس الدولة ون جيا باو اول مرة هاشم داوود في قريته بمحافظة باتشو في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم في 28 مارس 2003 اثناء تفقد ون وتوجيهه لاعمال الاغاثة عقب زلزال ضرب محافظتي باتشو وجياشي بلغت قوته 6.8 درجة، واسفر عن مقتل 268 شخصا في 24 فبراير من ذلك العام.

كان هاشم داوود قد فقد خمسة من افراد اسرته في الزلزال، لكنه ظل يجاهد لانقاذ رفاقه من اهل القرية. وبمجرد سماع رئيس مجلس الدولة لقصته قام بزيارة خاصة له.

وقال له رئيس مجلس الدولة "لقد فقدتم افراد اسرتكم في الزلزال، لكنك الان فرد في اسرة الشعب الصيني جميعا ، وأنا من بينهم"، وبمجرد انتهاء كلمات رئيس مجلس الدولة اغرورقت عينا هاشم داوود بالدموع.

وبعد عام تقريبا، وفى مطلع فبراير 2004، عندما ذهب هاشم داوود الى بكين لحضور حفل تكريم الأبطال الذين ألهموا الامة عام 2003، اعرب عن رغبته فى لقاء رئيس مجلس الدولة ون الذي دعاه مسرورا للحضور الى مجمع القيادة ((تشونغنانهاي((.

وسأل ون هاشم داوود عن تطورات اعادة الاعمار في قريته، وطلب منه المجئ الى تشوغنانهاي ثانية.

كرمت الصين يوم الاثنين مائة من الابطال والمواطنين المثاليين الذين قدموا اسهامات بارزة فى تأسيس الصين الجديدة، وكذا مائة اخرين ألهموا الامة على مدى العقود الستة الماضية.

وكان هاشم داوود من بين المواطنين القدوة الذين جرت دعوتهم الى الحفل في بكين يوم الاثنين. وقبل مغادرته متوجها الى العاصمة كتب خطابا لرئيس مجلس الدولة ون قال فيه أننا "لم نر بعضنا البعض منذ سنوات، وباعتبارى مثل شقيق اصغر لك، فإننى افتقدك كثيرا ، وارغب في اغتنام هذه الفرصة للقائك ثانية ".

وتم توجيه الدعوة لهاشم داوو لزيارة مجمع تشونغنانهاي ثانية. وخلال لقائهما الثالث، تحدثا حول حياة اهل القرية، ونمو المحاصيل، ونظام الرعاية الصحية الجديد للمزارعين فى الريف.

كما تحدثا عن احداث شغب الخامس من يوليو التي وقعت في عاصمة المنطقة اورومتشي وراح ضحيتها قرابة مائتي شخص، معظمهم من الهان.

وقال ون "ان قوى الشر (الانفصالية والارهاب والتطرف) فى الداخل والخارج التى حرضت على اعمال الشغب تريد الإضرار بعلاقات الاخوة بين الويغور والهان. وانها فاجعة ان نرى ابناء شعبنا يفقدون ارواحهم وممتلكاتهم في احداث الشغب".

ورد هاشم داوود قائلا "لقد شعرنا جميعا بالاسى، ولكن هؤلاء الأشرار لا يريدون رؤية اننا نعيش حياة سعيدة".

وقال ون أنه " فى شينجيانع، لاينفصل الويغور عن الهان ، ولا تنفصل جميع المجموعات العرقية عن بعضها، لاننا جميعا اسرة واحدة ". واضاف "علينا ان نعتز بالاستقرار التنمية اللذين لم يتحققا بسهولة". وقال هاشم داوود "سانقل كلماتكم الى قريتي عندما أعود". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة