البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

الصين تصدر كتابا أبيض حول شينجيانغ مؤكدة أن الوحدة الوطنية والاستقرار هما "شريان الحياة" للتنمية

2009:09:21.16:35

أصدرت الحكومة الصينية يوم الاثنين / 21 سبتمبر الحالى / 2009 كتابا أبيض حول التنمية والتقدم في شينجيانغ ، مؤكدة أن التوحيد الوطني والوحدة العرقية والاستقرار الاجتماعي تعد " شريان الحياة " لتطور وتقدم المنطقة .

واستعرض الكتاب الذي أصدره مكتب الاعلام التابع لمجلس الدولة التغيرات العميقة التي حدثت في الستين عاما الماضية في منطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم بشمال غرب الصين والتي تحتل حوالي سدس مساحة الأراضي الصينية .

وانتقد الكتاب أيضا قوى " تركستان الشرقية " التي تعرقل تطور وتقدم شينجيانغ على نحو خطير من خلال المجاهرة بالانفصال وتدبير المكائد وتنظيم عدد من حوادث الارهاب والشغب الدموية .

وينقسم الكتاب الذي يحتوي على 52 صفحة الى سبعة أقسام هي : التنمية الاقتصادية السريعة ، والتحسن البارز في حياة المواطنين ، والتطور المطرد في البرامج الاجتماعية ، والحفاظ على الثقافات العرقية ، والتمسك بالمساواة والوحدة العرقية ، وحماية حقوق وحرية الاعتقاد الديني للمواطنين ، وحماية الوحدة الوطنية والاستقرار الاجتماعي.

وقال الكتاب "إن التنمية والتقدم العظيمين ينبغى أن يعزوا الى الجهود المتسقة لجميع أهالى شينجيانغ تحت راية تضامن كل المجموعات العرقية، وكذا إلى نجاح سياسات الصين حول الأقليات العرقية."

وأضاف الكتاب إنه " منذ القرن الأول قبل الميلاد ظلت شينجيانغ، ممر النقل البرى والاتصال الحضارى بين آسيا وأوربا، جزءا مهما من الصين، وقامت بدور له مغزاه فى بناء وتنمية بلد موحد متعدد العرقيات. "

ومضى الكتاب موضحا أنه قبل مراسم تأسيس جمهورية الصين الشعبية فى الأول من أكتوبر 1949 شهدت شينجيانغ تحريرها السلمى. إن أهالى شينجيانغ الذين تعرضوا لألوان من المعاناة الهائلة جنبا الى جنب مع سائر الشعب فى الأجزاء الأخرى من البلاد أصبحوا سادة الدولة.

وقال الكتاب إن شينجيانغ منذ 1949، وخاصة بعد الإصلاح والانفتاح فى الصين فى أواخر سبعينيات القرن الماضى، قد شهدت عهدا من التقدم الاقتصادى والاجتماعى السريع، تمتع فيه السكان بالمنافع إلى أقصى حد ملموس.

وأوضح الكتاب أن إجمالى الناتج المحلى لشينجيانغ فى 2008 بلغ 420. 3 مليار يوان وهو ما يعادل 86.4 مرة حجمه فى 1952 قبل ثلاث سنوات من إنشاء منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم. وبمعدل نمو 8.3 فى المائة سنويا.

وفى 2008 كان صافى دخل الفرد من المزارعين فى شينجيانغ 3503 يوانات، وهو ما يعادل 28 مرة الرقم فى 1978، فى حين أصبح دخل الفرد القابل للتصرف بين سكان الحضر 11432 يوانا، وهو ما يعادل 35 مرة الرقم فى 1978.

إن الإنجازات الاقتصادية العظيمة هى حصيلة الجهود المتسقة لجميع أهالى شينجيانغ، ودعم الحكومة المركزية، والأمة بأسرها.

وقال الكتاب إن الحكومة المركزية استثمرت فى الفترة من 1950 إلى 2008 فى شينجيانغ 386.23 مليار يوان تمثل 25.7 فى المائة من إجمالى الاستثمار فى المنطقة.

وأكد الكتاب أن تقدما هائلا قد حدث أيضا فى مجالات تشمل التعليم والعلوم والفنون والآداب والخدمات الصحية والطبية والتشغيل والتأمينات الاجتماعية إلى جانب الحفاظ على الثقافات العرقية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة