البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تقرير اخبارى: وزير الدفاع الصيني يسلط الضوء على الانجازات العسكرية قبل عرض العيد الوطني

2009:09:22.09:30

أكد وزير الدفاع الصيني ليانغ قوانغ ليى يوم الاثنين / 21 سبتمبر الحالى / 2009 ان السيطرة المطلقة بقيادة الحزب الشيوعي الصيني ضمنت تحقيق القوات المسلحة في البلاد انجازات تعد معلما خلال العقود الستة الماضية.

وصرح بذلك ليانغ، عضو مجلس الدولة وعضو اللجنة العسكرية المركزية، خلال مقابلة حصرية مع وكالة انباء ((شينخوا)) قبل أقل من عشرة ايام على العرض العسكري المهيب المقرر اقامته فى العيد الوطني الصيني.

وقال الوزير بان القيادة الايدولوجية والسياسية القوية للحزب الشيوعي الصيني هى الإختلاف الأعظم بين جيش التحرير الشعبى الصيني والقوات المسلحة للدول الغربية، حيث مكنت قوات الحزب من تحمل مختلف التجارب، وأظهرت الولاء، والشجاعة، والخدمة للشعب.

وقال الجنرال ليانغ ان جيش التحرير الشعبى الصيني حقق قفزات فى تطوير قدراته القتالية الدفاعية، لإظهار ان القوات المسلحة قادرة على حماية سيادة البلاد، ووحدة اراضيها بشكل فعال.

واكد ليانغ ان جيش التحرير الشعبى الصيني لم يكن ليستطيع تحقيق هذه الانجازات دون قيامه بعدة جولات من نزع السلاح، والإصلاحات الداخلية للاستفادة المثلى من الموارد العسكرية وانظمة القيادة منذ تاسيس جمهورية الصين الشعبية عام 1949.

كان جيش التحرير الشعبى الصينى يضم يوما ما 6 ملايين جندي. وكان اكبر خفض له هو الذي اتخذه رئيس اللجنة العسكرية المركزية الراحل دنغ شياو بينغ الذي تبنى قرار مفاجئا عام 1985 يقضي بخفض الرتب بواقع مليون جندى، معظمهم من الجيش، والمدارس العسكرية.

وعقب التخفيض الاخير عام 2005، أصبح جيش التحرير الشعبى الصيني حاليا يتألف من 2.3 مليون جندي، رغم انه يظل اكبر القوات المسلحة عددا في العالم.

وقال الجنرال ليانغ انه بفضل الجهود المتسقة للعلماء والباحثين جهودا مستمرة، وكذا تحسين القدرات الصناعية للصين، تم تجهيز ترسانة جيش التحرير الشعبى الصيني بجميع انظمة التسليح الرئيسية برا، وبحرا، وجوا، شأنها شأن القوى العسكرية الكبرى الاخرى.

وقال ليانغ "ان لدينا الآن اقمار صناعية عسكرية، وطائرات متقدمة، ودبابات جديدة للمعارك الرئيسية، وسفن حربية وغواصات متطورة"، مضيفا ان بعض هذه الاسلحة تضارع المعايير العالمية المتقدمة.

واضاف انه على مدى قرابة 60 عاما من البناء والتطوير، حددت الصين هدفا استراتيجيا لتحقيق التحديث الدفاعي والعسكري الاساسي.

وقال ليانغ انه من اجل تحقيق هذا الهدف، سيتم تطوير مستوى قدرة التحرك للجيش لتوفير قدرات اقليمية اعظم، وستكون البحرية قادرة على توفير دفاع ساحلي قوي، واجراءات معينة للقتال في البحار المفتوحة.

واضاف انه سيتم تحويل القوات الجوية من اسطول قادر فقط على توفير الدفاع الجوي للوطن الى قوة جوية قادرة على الجمع بين العمليات الهجومية والدفاعية، وسيصبح سلاح المدفعية الثاني، القوات الصاروخية الإستراتيجية للصين، قوة فعالة حقا تتميز بقوة ضاربة نووية وتقليدية.

ويحتمل ان يكون العرض العسكري في طريق تشانغ ان المقابل لميدان تيان آن من في الاول من اكتوبر، افضل اضافة لتصريحات ليانغ.

ووفقا لما صرح به اللفتنانت جنرال فانغ فنغ هوي مدير عام العرض العسكري، سيتم عرض 52 نوعا من انظمة السلاح الجديدة التى طورتها الصين بتكنولوجيتها الذاتية، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الستين لتاسيس جمهورية الصين الشعبية.

وستكشف الصين للمرة الاولى عن طائرة انذار مبكر وسيطرة محمولة جوا (ايواك) لجيش التحرير الشعبى الصيني، وطائرات بدون طيار، وغيرها من المعدات العسكرية الجديدة التى دخلت الخدمة العاملة.

وقال وزير الدفاع أنه من خلال شعار "صنع في الصين"، للعرض العسكرى، أن وزارة الدفاع الصينية تطورت ايضا من تقليد الاسلحة روسية الصنع في الخمسينيات والستينيات، الى الاعتماد على الذات في التصميم والتصنيع من أول السبعينيات فما بعد.

وقال ليانغ ان تقدما آخر، هو التراث المحسن لتعبئة الدفاع الوطني والذى لعب دورا فريدا ومتميزا في خدمة جيش التحرير الشعبى الصينى في وقت السلم، وخلال مهام مساعدة المدنيين في حالات الطوارئ.

ويعد ابرز حدثين حظيا باعجاب الوزير (68 عاما) هما مشاركة جيش تحرير الشعب الصيني في مكافحة كارثة الفيضانات العارمة عام 1998، والزلزال المدمر الذي ضرب مقاطعة سيتشوان العام الماضي.

وقال ليانغ "لقد تم تعبئة القوات بل وحتى العديد من المحاربين القدماء سريعا لمكافحة الفيضانات على الخط الأمامى رغم الخطر على الحياة".

واضاف "ولقد مررت أيضا بلحظات مؤثرة خلال اعمال الاغاثة من الزلزال، عندما اعرب الناجون من الزلزال الذين انقذهم جنود جيش التحرير الشعبى الصينى عن تقديرهم المخلص لهم". (شينخوا)




ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة