البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تقرير اخبارى: سياسة الصين السكانية تحوز على الاعجاب الشديد من خبراء العالم

2009:09:29.11:12

اشاد خبراء الديموغرافيا والعلماء فى مختلف انحاء العالم بشدة بسياسة تنظيم الاسرة فى الصين خلال ال30 عاما الماضية وقبل ذلك، قائلين انها ساعدت فى انخفاض نسبة النمو السكانى العالمى.

وقالت هانيا زلوتنيك، مديرة قطاع السكان بادارة الامم المتحدة للشئون الاقتصادية والاجتماعية "نعلم ان الصين، وهى اكبر دول العالم سكانا، لها اهمية خاصة فى مجال السكان."

واوضحت ان ما يحدث فى الصين له تأثير كبير على سكان العالم، وبالتأكيد على السكان فى العالم النامى.

وقالت فى مقابلة حصرية اجرتها معها وكالة انباء (شينخوا) "بفضل التغيرات فى الخصوبة، وبشكل خاص فى الصين، انخفضت نسبة نمو سكان العالم (و) سكان تلك الدولة النامية حاليا ربع درجة مئوية عما كانت ستصل اليه اذا لم يحدث فى الصين هذا الانخفاض الكبير فى حجم الاسرة."

بدأ تطبيق سياسة تنظيم الاسرة فى الصين، والتى تطالب معظم الازواج فى المناطق الحضرية بانجاب طفل واحد وفى المناطق الريفية بانجاب طفلين، منذ اكثر من 3 عقود. وقد ساعدت فى منع انجاب ما يقدر بـ400 مليون طفل. وهذا يعنى انه اذا لم تطبق الصين هذه السياسة لتجاوز اجمالى عدد سكانها 1.7 مليار نسمة فى 2008.

وقالت "لذلك فهى سياسة متطورة اكبر بكثير من انها شعار يحمل عبارة "طفل لكل امرأة". ومن ثم فإن الصين ليس لديها، الان، احد معدلات الخصوبة الاقل فى العالم". "فهى لديها خصوبة منخفضة بشكل معتدل. لقد حققت انخفاضا وهذا انجاز."

وقالت جيل جرير، المديرة العامة للاتحاد الدولى لتنظيم الاسرة فى لندن، فى مقابلة اجرتها معه وكالة انباء (شينخوا) مؤخرا ان سياسة تنظيم الاسرة اسهمت بشكل كبير فى تحقيق الانجازات الاقتصادية والاجتماعية فى الصين خلال ال30 عاما الماضية.

وقالت إن الصين بتطبيق هذه السياسة، خفضت معدل النمو السكانى بها وخففت من حدة المشاكل الناجمة عن الزيادة السكانية.

وقالت "ومن ثم فإن السياسة باعثة بشكل كبير على التنمية الصينية فى مختلف المجالات مثل الاقتصاد والتعليم وخدمات الرعاية الطبية."

وجاءت وجهات نظر العالمة الامريكية باربارا بيلسبري، التى عملت مع وكالة الامم المتحدة لشئون السكان، مماثلة لوجهات نظر جرير.

وقالت "ان الصين لم تكن لتحقق تقدما كبيرا فى مجال التنمية اذا لم تستمر فى تطبيق هذه السياسة."

وقارنت بيلسبري سياسة السكان الصينية بالهندية وقالت ان الصين نجحت فى السيطرة على عدد سكانها بينما يزداد عدد سكان الهند بشكل كبير.

وتوقعت انه بحلول 2040، سوف تتجاوز الهند الصين كأكبر دولة فى العالم سكانا، حيث سيصل عدد سكانها الى 1.52 مليار شخص، بينما من المتوقع ان يصل عدد سكان الصين الى 1.45 مليار نسمة.

وقال كارل هواب، الخبير الديموغرافى الكبير فى مكتب المرجعية السكانية الذى لا يهدف الى الربح فى واشنطن العاصمة، لوكالة انباء (شينخوا) ان تنظيم الاسرة، كسياسة قومية رئيسية اتخذتها الصين منذ اكثر من 30 عاما، ساعدت فى خفض معدل النمو السكانى.

واضاف "لم تعمل هذه السياسة على خفض طلب الصين على الموارد من الخارج فقط، ولكنها ايضا خففت الضغط على سوق العمل المحلى."

واوضح انه بهذه الطريقة تستطيع الحكومة الصينية تركيز جهودها على توفير ظروف مادية افضل لشعبها وتحسين احوال المعيشة. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة