البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تقرير إخباري: الصين تبدي قوة وحيوية في الذكرى الستين لتأسيسها (5)

2009:10:02.08:33

واجتذب القارب الذي يمثل تايوان "جزيرة الكنز" اهتمام المشاهدين بشدة. وتم تزيينه بنموذج برج تايبى 101 وغيره من الأماكن الشهيرة المميزة بالجزيرة وألقى القارب الضوء على تحسن العلاقات على جانبي المضيق بين البر الرئيسي وتايوان.
وقال رجل أعمال تايواني عرف نفسه باسم السيد تشونغ "شعرت بالذهول إزاء العمل التنظيمي للعرض، لقد سار الاحتفال بشكل دقيق للغاية وبطريقة منظمة"
وقال رجل الأعمال الذي تمارس شركته للتكنولوجيا أعمالها في البر الرئيسي منذ ثمانية أعوام "انها فرصة نادرة لمشاهدة مثل تلك الاحتفالية الكبيرة من قرب، انني مسرور جدا".
وقال "انني مهتم أكثر بالعرض المدني الذي يرسم الوسائل الممكنة لتنمية الصين في المستقبل نظرا لان هذا أمر مهم لأطفالنا. وربما يتمكن أطفالي أيضا من متابعة تطورهم الشخصي في البر الرئيسي".
وللمرة الأولى منذ عام 1949 انضم تشكيل من الأجانب لعرض العيد الوطني في الصين.
وظهر أكثر من 20 أجنبيا يرتدون أزياء صينية الطراز أو أزياءهم الوطنية على متن قارب يعرض فكرة "عالم واحد".
وقال منظمو العرض إن التشكيل يهدف لاظهار ان الشعب الصيني يصلي من أجل السلام والتنمية في العالم مع بقية شعوب العالم.
وذكرت إفتتاحية جريدة ((الشعب)) اليومية اليوم "وجدت الاشتراكية الصينية طريقا قويا للحداثة عن طريق تحولات واسعة وعميقة وهو ما يظهر للعالم تفوق وحيوية النظام الاشتراكي".
وقالت افتتاحية الصحيفة "هدفنا العظيم هو بناء مجتمع مزدهر على أعلى مستوى يعم بالنفع على أكثر من مليار شخص بحلول عام 2021 أي بحلول الذكرى المائة لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني وبناء دولة اشتراكية حديثة تتميز بالرخاء والديمقراطية والحضارة والتناغم بحلول عام 2049 أي بحلول الذكرى المائة لتأسيس جمهورية الصين الشعبية".
وبالنسبة للعديد من الصينيين يعني عرض الذكرى السنوية اليوم أكثر من مجرد فرصة لتعزيز كرامتهم الوطنية، انه إعلان للعالم بأن الصين لم تعد محاطة بالتوقعات المحبطة.
أدى إنهيار الاتحاد السوفيتي في عام 1991 الذي أعقب الاضطراب السياسي في الصين في صيف عام 1989 إلى تشكيك الغرب في استمرارية "الطريق الاشتراكي ذى الخصائص الصينية" للصين.
وفي عام 1994 قام ليستر براون رئيس معهد سياسة الأرض بالولايات المتحدة في تقريره الذي يحمل عنوان "من الذي يطعم الصين" برسم صورة قاتمة وقال إن الصين التي تضم أكبر عدد من السكان في العالم ستعاني حتما من المجاعة وهو ما سيسبب فوضى عالمية ودمارا للبشر.
ومن جديد دفع انضمام الصين لمنظمة التجارة العالمية في عام 2001 المفكرين الغربيين إلى التشكيك في استدامة تنميتها الاقتصادية.
وفي عام 2003 تنبأ جوردون تشانغ المحامي الذي عمل عقدين في الصين واصبح مواطنا أمريكيا فى وقت لاحق بان الصعوبات الشديدة التي تواجهها البلاد ستؤدي إلى "الانهيار القادم للصين". ووفقا للسيناريو الخاص به فان الصين لا يمكنها أن تدعم نفسها أكثر من 5 أعوام وسيحدث انهيار تام قبل إشعال شعلة دورة بكين للألعاب الأوليميبية عام 2008.
ومرت الأعوام وسار النمو القوي للاقتصاد الصيني خاصة خلال التباطؤ الاقتصادي العالمي على عكس ما توقع هؤلاء.
وفي كتابه الذي يحمل عنوان "عندما تحكم الصين العالم : صعود مملكة الوسط ونهاية العالم الغربي" قال مارتن جاك إن الحجم الذي يقارب حجم قارة والعقلية والتاريخ الطويل وتعداد السكان الهائل وتعدد الأعراق والثقة في مركزية حضارتها الخاصة جعلت الصين دولة ستظل مميزة بشكل واضح وقادرة على إعادة تحديد ما هو حديث.
شاهد مئات الملايين من الأشخاص الاحتفال الكبير على شاشات التليفزيون أو عبر الانترنت.
وازدحمت المدونات الألكترونية بتعليقات حول احتفالات العيد الوطني وقام أكثر من 1.3 مليون من رواد الانترنت بكتابة تعليقاتهم في موقع sina.com.cn الاخباري البارز.
وعبر العديد منهم عن الفخر بالانجازات العظيمة التي حققتها بلادهم وعبروا عن امنياتهم بتحقيق الصين المزيد من الرخاء والقوة.
وقال بعضهم أيضا إن الصين لا زالت تواجه تحديات خطيرة وإن الستين عاما الماضية هي الخطوة الأولى في المسيرة الطويلة للنهضة الكاملة للبلاد.
وفي خارج الصين اجتذبت الاحتفالات اهتمام مشاهدي الصين الذين حاولوا ترجمة الرسالة التي تنقلها الاحتفالات.
وقال لي من معهد بروكينجز "اعتقد أن الصين تريد أن تنقل للعالم رسالة مفادها ان الصين الحديثة أصبحت واقعا وليس مجرد تصور".
(شينخوا)

[1] [2] [3] [4] [5]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة