البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

احتفال بهيج بالعيد الوطني في شتى انحاء الصين (2)

2009:10:02.09:01

اختفاء سلاح الفرسان

يستطيع اى شخص ان يدرك مدى ولع الرجل المسن بسلاح الفرسان بمجرد دخوله منزله: فاللوحات، والخطوط، والتماثيل جميعا عن الخيول. وعلى الجدار صورة بالأبيض والأسود لتفقد سلاح الفرسان في ميدان تيان آن من.
وفي لمسة رقيقة للصورة بيده، قال أونو تشي (78 عاما) انه شارك في العرض العسكري عام 1953.

وقال أنه "على الرغم من مرور 56 عاما، الا انه كما لو كان وقع بالامس".

لقد وصلوا الى بكين في يونيو من ذلك العام. وعلى عكس الجنود الذين يقيمون الان في قرية العرض خلال التدريب، عاش أونو تشي وزملاؤه في منازل اهل القرية.

لكن التدريبات كانت قاسية ايضا "لقد كان من الصعب تدريب الخيول مقارنة بالاشخاص".

ولجعل الخيول تعتاد على الجو الصاخب للعيد الوطني، احضر بعض الجنود الصنوج والطبول والمفرقعات النارية. وكانوا يطعمون الخيول وفقا لجدول زمني صارم، حتى لا تقضى هذه الحيوانات حاجتها في ميدان تيان آن من.
ولم يظهر سلاح الفرسان ثانية في ميدان تيان أن من بعد عام 1954،
وحل محلها معدات عسكرية اكثر تقدما.

وكان أونو تشي مهتما على نحو خاص بالاسلحة الجديدة التي ظهرت في العرض. وقال بدهشة "انها جميعا صنعت فى الصين"، مضيفا انه في عام 1953 كانت حتى اصطبلات الخيول تصنع بتوجيه خبراء من الاتحاد السوفيتي.
واضاف انه "رغم اننى اشعر ببعض الاسف لرؤية سلاح الفرسان الذى احبه يتحول الى تاريخ، الا ان اختفاءه اظهر تطور وحداثة القوات المسلحة الصينية".

[1] [2] [3] [4]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة