البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

رئيس مجلس الدولة يعطي الأولوية الأولى للتعليم والمعلمين

2009:10:12.08:50

قال رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو في خطاب ألقاه خلال زيارته لأحدى المدارس الثانوية في بكين في الرابع من سبتمبر الماضي، إنه إذا كان التعليم هو حجر الزاوية فى تنمية الأمة، فإن المعلمين هم حجر الزاوية بالنسبة للتعليم.
نشرت وكالة انباء (شينخوا) أمس الاحد / 11 أكتوبر الحالي / نص الخطاب الذي يشمل 8000 رمز صينى تحت عنوان "المعلمون أساس قضية التعليم الكبرى".
وحضر ون خمس حصص دراسية وتناول وجبة الغداء مع الطلبة في المدرسة المتوسطة رقم 35 ، وحضر ورشة عمل مع المعلمين فى المدرسة.
كان ذلك طريقة لإظهار تقديره للمعلمين قبل يوم المعلم، الذي يوافق 10 سبتمبر من كل عام، كما كان وسيلة لمعرفة الوضع الفعلي للتعليم، وفقا لرئيس مجلس الدولة الصريح الذى قدم تعليقاته بعد ذلك على ما رآه في الفصل.
حضر ون في البداية حصة للرياضيات ركز على تطابق المثلثات. وأثنى على الطريقة التي تتبعها مدرسة مادة الرياضيات في التعليم والتي تشجع الطلبة على الاكتشاف، وذلك عندما حاولت المدرسة توجيه الطلبة للبحث على الحل بأنفسهم. واقترح ون، وهو نفسه متخصص في الجيولوجيا، تعليم الطلبة في وقت أكبر من الحصة التى وقتها 40 دقيقة.
وبعد ان استمع إلى درس فى اللغة الإنجليزية، نصح رئيس مجلس الدولة المدرسة بأعطاء مقدمة عن مؤلف كتاب "مستنقعات الخيزران" للكاتب الصيني المعروف سون لي. وكانت المدرسة من الحكمة بحيث تركت الطلبة يقرأون قصة من 3300 رمز حول الحرب ضد اليابانيين في صمت مدة اربع دقائق، في محاولة منها لتدريبهم على مهارة القراءة السريعة.
وقال ون إن ذلك كان مفاجاة له، لأن أحدا لم يخبره بأن يفعل ذلك عندما كان في المدرسة.
كما كانت مفاجأة لزعيم الدولة أن معظم الطلبة أتموا القراءة السريعة، وطلب من بعضهم تلخيص القصة بأسلوبه الخاص. وقال ون إن ذلك الأسلوب يدرب على مهارات التفكير المنطقي، والقدرة على التلخيص. كما أثنى على المدرسة لجهودها في تدريس روح الوطنية لطلبتها.
وكانت الحصة الثالثة حول منهج البحث، والتي غير مألوفة بالنسبة لرئيس مجلس الدولة. وقال اننى " ادركت بعد الحصة، أنها صممت لمساعدة الطلبة على توسيع رؤيتهم."
ناقش المعلم والطلبة خلال الحصة مفهوم "غرفة التدريس". وسأل المعلم الطلبة شرح ما هى مكونات "غرفة التدريس".
ووجه رئيس مجلس الدولة بعض الانتقاد لهذه الحصة، حيث فشل المعلم والطلبة في الاشارة الى قضية سلامة "غرفة الدراسة"، مثل عند حدوث الزلازل على سبيل المثال.
وفي الحصة، تجنب المعلم سؤال لأحد الطلبة عن المعدن الخام. وأظهر رئيس مجلس الدولة مرة أخرى خلفيته الجيولوجية بافتراح تعليم الطلبة المزيد عن الطبيعة. وقال ون انه " ليس من المحتمل أن يعرف المعلم كل شئ، لكنه يستطيع التفكير في السؤال، ويعطي الإجابة في المرة القادمة. "
وبعد الحصة الرابعة ، وكانت عن الجغرافيا، فوجئ رئيس مجلس الدولة مرة أخرى عندما علم ان معظم الطلبة سافروا كثيرا، داخل البلاد وخارجها.
ووجد ون بعض الأخطاء في الكتاب المدرسي للجغرافيا، والذي يعطي وصفا خاطئا عن المناطق الجغرافية الصينية. وقال ان "شمال الصين" لا يجب ان تشمل مقاطعتى شنشي وقانسو، ومنطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي، والتي تعتبر رسميا جزءا من شمال غرب الصين.
وكانت الحصة الخامسة والأخيرة عن الموسيقى. وفي البداية ترك المدرس الطلبة يستمتعون بأغنية "نحن العالم"، وهي أحد الأعمال المشهورة لمايكل جاكسون. وقال رئيس مجلس الدولة "لقد شعرت وكأنها حصة تدريب فنية."
ووجه موضوع الحصة عن الحب القائد العلامة إلى الحديث عن علم الجمال وعن أشهر علماء الجمال الصينيين تشو قوانغ تشيان. وخلال الحصة، ألقى رئيس مجلس الدولة كلمة مرتجلة عن قضية الحب. كما أخبر الطلبة عن بعض العلماء الصينيين الذين نبغوا فى بعض الموضوعات الأخرى مثل الفنون، والموسيقى، والأدب.
وفي مناقشة مع المدرسين، قال ون إن الصين فشلت في اعداد ما يكفى من المواهب البارزة للوفاء باحتياجات البلاد. وبرغم أن البلد اعدت عددا كبيرا من المهنيين، الا إن عدد العلماء الصينيين الذين اكتسبوا شهرة دولية مازال قليلا للغاية.
ونقل ون عن المربي التشيكي جون آموس كومينيوس (1592-1670) قوله "إن المعلم هو المهنة الأكثر روعة تحت الشمس."
ووفقا لرئيس مجلس الدولة، فإن الصين لديها نحو 16 مليون مدرس، من بينهم 12 مليون مدرس في المدارس الإبتدائية والاعدادية.
ودعا ون الى القيام باصلاحات جريئة في قطاع التعليم، قائلا ان الصين تحتاج إلى عدد اكبر من المربين الذين يتمتعون برؤية ثاقبة فى ادارة المدارس.
وقال رئيس مجلس الدولة إن التعليم يجب أن يفي بمتطلبات قانون التنمية الخاص به ، ومتطلبات تغيرات العصور، ومتطلبات الدولة في بناء اشتراكية بخصائص الصين الذاتية ، ومتطلبات المبدأ "القائم على البشر".
وأضاف ون أنه ينبغي على المدرس أن يكون " رسول الرحمة " وان "يجسد الحب المخلص" ويجب عليه أن يكون " شخصية ممتازة"، ومربيا ماهرا للغاية ، ذا "أخلاق مهنية سامية".
وحث المدرسين على أن يكونوا مليئين بالحب والولاء لقضيتهم، وأن يثابروا في البحث، ويصبحوا مؤهلين لمهنتهم، وان يكون سلوكهم حسنا كقدوة للطلاب.
كما كشف ون عن أن أحد الطلبة كتب إليه حول قضية انتحار الطلبة. وأخبره الطالب بأن العديد من الطلبة اتجهوا للانتحار في سن صغيرة جدا، وطلب من رئيس مجلس الدولة أجراء حوار مع الطلبة في الأول من سبتمبر، بداية العام الدراسي الجديد.
وقال ون إن عدد الطلبة المنتحرين صغير للغاية ، لكنه "يجب أن يلقى انتباها شديدا."
وحث الحكومات على كافة المستويات على دعم القطاع التعليمي، وبذل جهود منسقة لتحسين ظروف العمل والمعيشة للمدرسين. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة