البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تقرير اخبارى: تصريحات الدالاى لاما تخلط بين الاسود والابيض

2010:03:11.09:38

حوالى العاشرة صباح أمس الاربعاء/ 10 مارس الحالي/غطى دخان البخور معبد دريبونغ فى مدينة لاسا المقدسة. وكان الحجاج ومعظمهم من ذوى الازياء التبتية التقليدية ومعهم عجلات الصلاة يسجدون بطول الشوارع خارج المعبد.
وفى داخل المعبد كان اللامات يترنمون بالتراتيل البوذية فى حين يسجد الحجاج امام تمثال بوذا. وقد جلس احد الحجاج امام اللاما يتلقى منه البركات.
كما كان هناك بعض عمال البناء التبتيين ايضا منهمكين فى تجديد القاعة الرئيسية للمعبد.
وحول قصر بوتالا ومعبد جوخانغ كان هناك سيل من الحجاج يترنمون بالتراتيل ساجدين فى صلوات طويلة.
وفى نفس الصباح انحى الدالاى لاما باللائمة على الحكومة المركزية لاعتزامها "القضاء المتعمد على البوذية" فى خطابه الذى القاه احتفالا بالذكرى الحادية والخمسين لنفيه.
وفى خطابه الذى القاه فى بلدة دارماشالا الجبلية فى شمال الهند مقر "حكومته فى المنفى" قال الدالاى لاما ان الحكومة الصينية "تضع الرهبان والراهبات فى ظروف شبيهة بالسجن".
وقال سون يونغ الباحث ونائب مدير اكاديمية العلوم الاجتماعية بمنطقة التبت ذاتية الحكم "ان تصريحات الدالاى لاما تعد خلطا بين الاسود والابيض".
وقال كيلتسانغ يهشه الباحث فى الاكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية انه من اجل تقديم حماية افضل للبوذية فان الدولة استثمرت اكثر من 700 مليون يوان للحفاظ على الاديرة فى منطقة التبت ذاتية الحكم منذ بدأت مسيرة الاصلاح والانفتاح.
واضاف "فى الاديرة يمارس الرهبان بحرية شعائرهم الدينية ويتعلمون النصوص الدينية. الا ان الرهبان هم مواطنون صينيون ايضا. ولهذا السبب فانهم يحتاجون الى تلقى تعليم وطنى. وتلك ممارسة طبيعية".
وقال تشانغ يون الباحث فى مركز بحوث علوم التبت فى الصين ان الناس يمكن أن يقولوا ان اتهامات الدالاى لاما لا اساس لها اذا ما قاموا بزيارة الاديرة فى التبت.
واضاف "ان الدالاى لاما لديه دوافعه السياسية الخفية عندما يقول ذلك".
وقال باسانغ وانغدو الباحث فى الجمعية الدولية للدراسات التبتية ان هناك اكثر من 1700 دير و46 الف راهب فى منطقة التبت ذاتية الحكم. و"لدينا كثير من الاماكن الدينية والناس يتمتعون بحرية الاعتقاد الدينى كاملة".
وقال سون يونغ "ان الدالاى لاما هو الذى يستخدم الاديرة دائما لممارسة الانشطة الانفصالية. وانه لتقليد واسع الانتشار فى العالم ان الدين يجب ان لا يتدخل فى النظام القضائى والادارى للدولة".
واضاف انه لا توجد دولة فى العالم تتسامح مع الانفصاليين أيا كانوا رهبانا او علمانيين.
ومضى سون قائلا "ان الدالاى لاما يجب ان يعترف بان التبت جزء لا يتجزأ من الصين وان حكومة جمهورية الصين الشعبية هى الحكومة الشرعية الوحيدة التى تمثل الصين. وان المحادثات بين الحكومة المركزية والمبعوثين الخاصين للدالاى لاما فى جوهرها هى محادثات بين صينيين وان التدخل الاجنبى غير مقبول".
وفى خطابه اعرب الدالاى لاما عن قلقه من "الضرر" الذى يحيق بالثقافة التبتية واللغة التبتية والبيئة الطبيعية للهضبة التبتية.
وفى خلال الاعوام الثمانية الماضية استثمرت الحكومتان المركزية والاقليمية اكثر من 6 مليارات يوان فى الحفاظ على البيئة وحمايتها فى التبت فى الوقت الذى تمت الموافقة على برنامج اخر لحماية البيئة تبلغ استثماراته 9.8 مليار يوان اعلنته حكومة منطقة التبت يوم الاحد.
ان التعليم الالزامى لمدة تسعة اعوام تم تنفيذه على نطاق واسع فى التبت. وانخفض معدل الامية المحلى من 98 فى المائة قبل 50 عاما الى 2. 4 فى المائة حاليا. والمدارس المحلية تقوم بتدريس كل من اللغة التبتية واللغة الصينية.
ومن ديسمبر عام 2006 الى 2009 بدأت حكومة منطقة التبت مسحا شاملا للتراث الثقافى المعنوى. واكتشفت 406 مادة لتراث ثقافى معنوى. وخصصت الحكومتان المركزية والاقليمية 24 مليون يوان لحماية التراث الثقافى المعنوى.
وقال تشانغ يون "ان القلق الذى يعترى الدالاى لاما لا داعى له حقيقة". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة