البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

النص الكامل لسجل حقوق الانسان في الولايات المتحدة لعام 2009 (7)

2010:03:15.13:20

وتتجاهل الولايات المتحدة مواثيق حقوق الانسان الدولية ، وتتخذ موقفا سلبيا حيال التزامات حقوق الانسان الدولية . وقد وقعت على التعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية قبل 32 عاما،وعلى اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة قبل 29 عاما ، بيد أنها لم تصادق عليهما بعد . ولم تصادق أيضا على اتفاقية حقوق المعاقين . وفي 13 سبتمبر 2007 صوتت الدورة الحادية والستون للجمعية العامة للأمم المتحدة لاجازة اعلان حقوق السكان الأصليين ، الذي كان أكثر الوثائق الموثوقة والشاملة للأمم المتحدة لحماية حقوق السكان الأصليين . وما تزال الولايات المتحدة دولة رفضت الاعتراف بالاعلان .

ان الحقائق المذكورة أعلاه توضح أن الولايات المتحدة لا تمتلك سجلا محليا سيئا لحقوق الانسان فحسب، لكنها أيضا مصدر رئيسي لكثير من كوارث حقوق الانسان في أنحاء العالم أجمع. ولردح طويل من الزمن وضعت نفسها فوق الدول الأخرى ، معتبرة انها " شرطة حقوق الانسان في العالم " وتجاهلت مشكلاتها الخطيرة في حقوق الانسان . وتصدر الولايات المتحدة تقارير عن ممارسات حقوق الانسان في الدول عاما بعد آخر لاتهام الدول الأخرى وتتخذ من حقوق الانسان ذريعة سياسية للتدخل في الشئون الداخلية للدول الأخرى ، وتشويه صورة هذه الدول وتسعى الى تحقيق مصالحها الاستراتيجية الخاصة . ويكشف هذا بشكل كامل عن معاييرها المزدوجة بشأن قضية حقوق الانسان , كما انه أطلق بشكل محتوم معارضة حازمة واستنكارا قويا من شعوب العالم . وفي الوقت الذي يعاني منه العالم من كارثة خطيرة في حقوق الانسان سببتها الأزمة المالية العالمية الناتجة من أزمة الرهن العقاري الأمريكية ، ما تزال الحكومة الأمريكية تتجاهل مشكلات حقوق الانسان الخطيرة فيها بل وفوق هذا تعربد في اتهام دول أخرى . وهو ما يؤسف له حقا.

ونحن هنا ننصح الحكومة الأمريكية باستخلاص دورس من التاريخ ، ووضع نفسها في مكان صحيح ، والسعي الى تحسين ظروفها الخاصة بحقوق الانسان وتصحيح أفعالها في مجال حقوق الانسان .

(شينخوا)

[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة