البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

نائبة وزير الخارجية : الصين ترفض المعايير الغربية لحقوق الانسان

2010:07:30.09:31

صرحت نائبة وزير الخارجية الصيني فو يينغ ان الصين تعلم وتستوعب تدريجيا الافكار الخاصة بحقوق الانسان التي يمكن ان تنمو على ارضها، وأنها ما زالت تعارض محاولات الغرب لفرض معاييره الخاصة على الصين.
وفي مقابلة أجرتها معها مؤخرا صحيفة ((داي تسايت)) الاسبوعية الالمانية، قالت فو انه يبدو امرا " مثيرا للجدل ، وغير منطقي" ان تعترف الدول الغربية بنجاح الصين الاقتصادي ، واسهامها في جهود مكافحة الازمة المالية العالمية، بينما تغض الطرف "تماما" عن التقدم السياسي فى الصين.
وقالت فو ان الأمر يبدو كما لو كان الغرب يريد ان يقول ان الصين حققت كل هذا بدون قيادة الحكومة والحزب الشيوعي، وربما في فوضى تامة.
وأضافت " اننى مازلت اتذكر عندما كنت اعمل مترجمة فورية في الثمانينيات، كانت حقوق الانسان دائما على قائمة حواراتنا ، وكان ضيوفنا الاوروبيون يحضرون قوائم باسماء معهم".
وقالت فو " وبعد ذلك بثلاثين عاما، واصلت الصين المضى قدما ، وتغير الكثير من الأشياء . وفي عام 2004، تم ادراج حماية حقوق الانسان في الدستور الصيني. وتم تعديل العديد من القوانين والقواعد ذات الصلة بناء على ذلك".
وأضافت بيد أن الوفود الاوروبية مازالت تأتى الى الصين معتنقة نفس الموقف، متهمة الصين بطريقة متسلطة.
وقالت " اننى حقا لا اسمع الكثير بشأن تقدم حقوق الانسان في الصين".
واضافت ، ومع ذلك فان هؤلاء المتشددين السياسيين يبدو وكأنهم يقدمون للدول الاوروبية الصورة الكاملة عن حقوق الانسان في الصين.
وتعتقد فو انه لمعرفة الصين الحقيقية، لا يكفي " اختيار الأشياء التى تهتم بها، او تنصت فقط الى اشخاص يتحدثون نفس حديثك ".
وقالت ان اهم شىء ان تنظر الى المنافع التى حصلت عليها اغلبية الشعب.
واضافت "أنك إذا اعتقدت ان نموذجك هو الافضل، واستخدمته كمقياس مطلق للصين، فسوف تجد ان الصين لا تتلاءم معه. واذا اصر الغرب على الحكم على الصين من خلال معايير غربية، متوقعا ان الصين ستصبح دولة غربية الطراز ، فسوف يبقى مضللا على الدوام ".
وقالت " ومع ذلك ، انظروا حولكم الى الدول التي تبنت نظامكم، ما مدى النجاح الذى حققته ؟ وايها نجح مثلما نجحتم ؟ هل اقتربت من اجمالي الناتج المحلي لديكم؟ ربما نجح (النظام الغربي) فى مكان ما، ولكن ليس بالضرورة فى كل مكان".
واضافت فو ان الصين، بكل ما حققته من نجاح، تستحق الاحترام ، والمراجعة الهادئة لنفسها . ان الصين لا ترفض اية فكرة تتعلق بحقوق الانسان. ان الصين تعلن وتستوعب تدريجيا الافكار التي بالامكان غرسها، ونموها، وازدهارها فى الاراضي الصينية.
وذكرت نائبة وزير الخارجية ، بيد ان الصين ترفض الافكار التي تملى عليها.
وفيما يتعلق بتقارير الدول الغربية بشان الصين، قال فو ان بعضها تشوبه الغيرة.
واضافت انه خلال السنوات القليلة الماضية ، اصبحت التقارير الاعلامية عن الصين اكثر شمولا وتوازنا، غير ان الغيرة مازالت قائمة.
وقالت اذا استعاد هؤلاء الناس التغطية التلفزيونية الغربية لاحداث الشغب في لاسا عام 2008 ، " فسوف يرون صورا لرجال شرطة يضربون الرهبان، لكن زى الشرطة الرسمى كان يختلف يوما بعد يوم . بل وحتى هؤلاء لم يكونوا من الشرطة الصينية ".
واضافت "اننى متأكدة ان الذين عرضوا هذه الصور في التلفزيون ، وهم مطلعون على بواطن الأمور ، كانوا يعرفون انها التقطت خارج الصين، لكن لماذا مازالوا يفعلون ذلك ؟ ان هذا يشوه صورة اعلامكم في الصين، وخاصة بين الشباب. وسوف يستغرق الامر طويلا لاستعادة سمعتكم ". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة