البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

جيش التحرير الشعبي الصيني والشرطة المسلحة تحث على حماية المواطنين خلال اعمال الاغاثة من الفيضان

2010:08:06.09:33

حثت نشرة صادرة عن ادارة السياسة العامة لجيش التحرير الشعبي الصيني قوات الجيش والشرطة المسلحة على حماية ارواح وممتلكات المواطنين خلال أعمال السيطرة على الفيضان والاغاثة الجارية حاليا.
واضافت النشرة ان المعركة الجارية فى انحاء البلاد ضد الفيضانات دخلت مرحلة حاسمة.
وحثت النشرة جميع قوات الجيش والشرطة المسلحة على تنفيذ تعليمات الرئيس الصيني هو جين تاو، وبذل قصارى الجهود من اجل حماية المواطنين.
يذكر أن الرئيس هو، ورئيس مجلس الدولة ون جيا باو أصدرا أوامر يوم الإثنين الى الحكومات المحلية بحماية أرواح السكان، وضمان سلامتهم خلال جهودهم لمكافحة الفيضانات، والقيام بأعمال الإغاثة.
كما حثت النشرة البيان جميع القوات على حل المشكلات العملية التي تواجه الجنود على الجبهة، وارسال كوادر بالجيش كقادة ميدانيين، كما يجب على اعضاء الحزب في قوات الجيش والشرطة المسلحة الإسهام فى هذه المعركة أينما كانت الحاجة ماسة اليهم.
وفيما تواصل الامطار الغزيرة هطولها على أجزاء من شمال الصين، تم تعبئة عشرات الالاف من الجنود والشرطة المسلحة لمكافحة الفيضانات، والمساعدة في اعمال الاغاثة من الفيضانات.
وفي مقاطعة جيلين شمال شرقي الصين، يدافع ما يزيد على 10 الاف شرطي مسلح عن الخزانات الكبيرة، ومحطات الطاقة الكهرومائية، والاعداد لمواجهة طقس اكثر سوءا.
وفي منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم شمال غربي الصين، استعادت الشرطة المسلحة حركة المرور امس علي الطرق الوطني رقم 219 الذي اغلقته التدفقات الطينية ليلة اول امس الاربعاء. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة