البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

مسئولو السفارة الصينية يزورون الصيادين الذين تحتجزهم اليابان بطريقة غير شرعية

2010:09:13.08:36

زار مسئولون من السفارة الصينية باليابان الصيادين الصينيين الذين احتجزتهم السلطات اليابانية بطريقة غير شرعية الاسبوع الماضي في بحر الصين الشرقي.
وذكر مسئولو السفارة الصينية فى طوكيو، والقنصلية العامة في فوكودا لافراد طاقم السفينة ان الصين حكومة وشعبا تهتم كثيرا بظروفهم المعيشية والأمنية في الاسر.
وقدم وزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشي ، وغيره من كبار الدبلوماسيين احتجاجات رسمية عدة مرات الى الجانب الياباني ، محتجين على احتجاز الصيادين الصينيين.
كما استدعى عضو مجلس الدولة الصيني داي بينغ قوه السفير الياباني يويشيرو نيوا صباح امس الاحد/ 12 سبتمبر الحالي/ الباكر ، وطالبه باخلاء سبيل الصيادين الصينيين وسفينتهم على الفور. وحث داي اليابان على تجنب اي سوء تقدير للوضع ، وان تتخذ " قرارا سياسيا حكيما ".
يعد داي ارفع مسئول صيني يقوم برد علني على احتجاز سفينة الصيد ، وطاقمها.
وعلم مسئولو السفارة الصينية بالتفصيل الظروف الجسدية والنفسية لافراد الطاقم ، وحملوا لهم الغذاء ، والمياه العذبة ، والادوية ، وجعلوهم يتصلون باسرهم.
وقال المسئولون لافراد الطاقم ان الحكومة الصينية لا تألو جهدا في حث الجانب الياباني على اخلاء سبيلهم، وتطالبهم بالحفاظ على صحتهم وهدوئهم ، ودعم جهود الحكومة الصينية ، وان يثقوا بأن بامكان الحكومة معالجة القضية على النحو الملائم في اسرع وقت ممكن.
وتواصل السفارة الصينية في طوكيو الاحتجاج لدى السلطات اليابانية، مطالبة باخلاء سبيل افراد الطاقم وسفينتهم فورا ، ودون شروط. (شينخوا)


[1] [2]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة