البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

خلفية: مراجعة لبعض الاهداف الرئيسية خلال الخطة الخمسية ال11 للصين

2010:10:15.08:50

تعقد الدورة الكاملة الخامسة للجنة المركزية ال17 للحزب الشيوعى الصينى فى الفترة من 15 الى 18 اكتوبر فى بكين من اجل مناقشة الاقتراحات بشأن الخطة الخمسية ال12 للصين (2011-2015) التى تتعلق بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية.
تعرض هذه الخلفية مراجعة لبعض الاهداف المهمة للصين التى وضعت خلال الخطة الخمسية ال11 (2006-2010)، وايضا ملخصا لبعض وجهات نظر المحللين بشأن ما يمكن التركيز عليه خلال الخطة الخمسية ال12 للبلاد.
يعد عام 2010 العام الاخير فى الخطة الخمسية ال11. فيما يلى مراجعة لبعض الاهداف الرئيسية التى وضعت خلال فترة الخطة:
اجمالى الناتج المحلى: تم تحديد نمو اجمالى الناتج المحلى بمعدل 7.5 فى المائة سنويا. ووفقا للاحصاءات الرسمية، فى الفترة من 2006 الى 2009، بلغ النمو فى اجمالى الناتج المحلى 11.6 فى المائة، و13 فى المائة، و9.6 فى المائة، و9.1 فى المائة، على التوالى. وبالاضافة الى ذلك، بلغ النمو فى اجمالى الناتج المحلى خلال النصف الاول من العام 11.1 فى المائة.
توفير الطاقة: تم تحديد خفض استهلاك الطاقة لكل وحدة من اجمالى الناتج المحلى بنسبة 20 فى المائة (مقارنة بين عامى 2005 و2010) خلال فترة الخطة. وفى السنوات الاربع الاولى من الخطة الخمسية ال11، تم الخفض (مقارنة بين عامى 2005 و2009) بنسبة 15.6 فى المائة. ولكن استهلاك الطاقة لكل وحدة من اجمالى الناتج المحلى ارتفع 0.09 فى المائة خلال النصف الاول من 2010، على اساس سنوى.
دخل افراد الشعب: فى الفترة من 2006 الى 2009، بلغ صافى الدخل السنوى للفرد من سكان المناطق الحضرية 11759 يوانا (حوالى 1729 دولارا امريكيا)، و13786 يوانا، و15781 يوانا، 17175 يوانا على التوالى، بينما بلغ صافى الدخل السنوى للفرد من سكان المناطق الريفية 3587 يوانا، و4140 يوانا، و4761 يوانا، و5153 يوانا، على التوالى. وحقق النمو فى دخل سكان المناطق الحضرية نموا اسرع من سكان المناطق الريفية.
التعليم العالى: تم تسجيل 1.1 مليون متقدم للدراسات العليا فى الجامعات او مؤسسات البحوث، وكان يدرس 17.39 مليون طالب غير متخرج فى الجامعات او المدارس الفنية الثانوية فى 2006، بينما بلغ العدد 1.41 مليون و21.45 مليون على التوالى فى 2009.
يعد هذا العام ايضا عام مناقشات الخطة الخمسية ال12، حيث يعتقد الخبراء انها ستركز على اعادة الهيكلة، والتحديث الصناعى، وخفض الانبعاثات، وتوفير الطاقة.
اعادة الهيكلة: وضعت الحكومة الصينية معدل نمو سنوى فى اجمالى الناتج المحلى بنسبة 7.5 فى المائة خلال فترة الخطة ال11. بيد ان الخبراء يتوقعون ان الحكومة قد تخفض مستهدف النمو فى اجمالى الناتج المحلى من اجل نمو "نوعى" اكبر وسط جهود اعادة الهيكلة، وان تعزيز الطلب المحلى سيكون له اولوية كبرى للصين من اجل اعادة هيكلة اقتصادها فى فترة الخطة الخمسية ال12. وحيث ان الاستهلاك بين السكان الصينيين ما زال منخفضا، فمازالت هناك فرصة للنمو، وان مفتاح تعزيز الاستهلاك هو زيادة دخل الاسرة، وفقا للخبراء.
التحديث الصناعى: مازالت معظم شركات التصنيع الصينية تركز على المنتجات التقليدية، مثل السلع الضرورية للمعيشة والمواد الخام. ويتوقع الخبراء ان تركز الخطة الخمسية الجديدة على تنمية صناعات المنتجات المتقدمة، مثل تصنيع معدات مولدات طاقة الرياح، ومعدات الطاقة النووية، والمعدات المعدنية، واجهزة حماية البيئة.
وذكر لي يي تشونغ، وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات، ان المهام الرئيسية لقطاع الصناعة الصينى خلال الخطة الخمسية ال12 ستكون الاستمرار فى تحقيق تعديلات هيكلية، وتحويل نمط النمو. وستبذل البلاد جهودا كبيرة من اجل تطوير الصناعات مثل الحفاظ على الطاقة وحماية البيئة، والطاقة والمواد الجديدة، والطب البيولوجى، وتصنيع المعدات المتقدمة.
صناعة السيارات: تفوقت الصين على الولايات المتحدة لتصبح اكبر سوق سيارات فى العالم فى 2009، حيث بلغ اجمالى مبيعات السيارات فى الصين 13.64 مليون وحدة العام الماضى، بارتفاع 46.2 فى المائة على اساس سنوى. بيد انه، مقارنة بصناعة السيارات فى الدول المتقدمة، فإنه مازالت هناك بعض الفجوات فى ماركات السيارات الوطنية الصينية فيما يتعلق بجودة المنتج، والتكنولوجيات، والاستراتيجات العالمية، والتسويق، وخدمات ما بعد البيع. ويعتقد الخبراء ان الحكومة ستعمل على زيادة تشجيع الشركات المحلية لتصنيع السيارات من اجل تعزيز قدراتها فى البحث والتطوير، والابتكار التكنولوجى.
الطاقة: ذكر مسئول باللجنة الوطنية للتنمية والاصلاح، اكبر جهاز تخطيط اقتصادى فى الصين، ان البلاد قد تحدد مجددا خفض استهلاك الطاقة بنسبة 20 فى المائة فيما يتعلق بالانتاج الاقتصادى خلال فترة الخطة الخمسية ال12، الامر الذى يتوافق مع تعهد الصين بخفض الانبعاثات الحابسة للحرارة بنسبة تراوح ما بين 40 و45 فى المائة لكل وحدة من اجمالى الناتج المحلى بحلول 2020 مقارنة بمستويات 2005. تهدف الصين ايضا الى زيادة نسبة استخدام الوقود غير الحفرى الى 15 فى المائة من اجمالى استخدام الطاقة بحلول 2020. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة