البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: الصين تلعب دور المستفيد والمساهم على الصعيد العالمي

2010:12:29.14:06

في عام مليء بالتغيرات السياسية والاقتصادية العميقة اصبحت علاقة الصين مع باقي دول العالم اكثر قوة، ويمكن وصف هذه العلاقة على انها "تفاعل ايجابي".
وفي دورها المزدوج الذي تلعبه على الصعيد العالمي حاليا اصبحت الصين مستفيدا من تبادلاتها وتعاونها مع باقي دول العالم ومساهما في خلق نظام دولي اكثر عدلا وشمولية.
ومن بين النماذج الجيدة على هذا الدور الانجاز الكبير الذي حققته الصين في تطوير شبكتها الخاصة بالسكك الحديدية عالية السرعة.
ومع اقتراب عام 2010 على نهايته شهد العالم رقما قياسيا جديدا سجلته الصين اذ مدت البلاد خطا للسكك الحديدية فائقة السرعة بواقع 486.1 كم في الساعة، متجاوزة اليابان وفرنسا والمانيا.
ومن العدل القول ان تكنولوجيا السكك الحديدية فائقة السرعة الصينية تدين بالكثير لشركات ((شينكانسن)) اليابانية و((تي جي في)) الفرنسية و((آي سي اي)) الالمانية، اذ ان التكولوجيا التي ابتكرتها الصين اعتمدت بالاساس على قطارات ((ماغليف)) التي صنعتها هذه الشركات.
ومع ذلك تبنت الصين تكنولوجيات الدول الاخرى وطورتها وحققت نتائج قياسية. ويوضح هذا المثال ان الصين لم تستفد من تعاونها مع العالم فحسب، بل ايضا اسهمت في تطوير ورخاء العالم بأسره.
وعلى مدار العقود الثلاثة الماضية سار الاقتصاد الصيني على مسار سريع من النمو بفضل انتشار السلم والاستقرار الى حد كبير في العالم. كما ان الصين على استعداد دائما للمساهمة في الوصول الى عالم اكثر سلما واستقرارا ورخاء. وحتى الان تبذل بكين جهودا اوسع نطاقا في قضايا تتراوح من المفاوضات بشأن تغير المناخ الى التعاون الاقتصادي ومن الحوكمة العالمية الى المحادثات النووية.
ان الصين وباقي دول العالم بحاجة الى التعاون لتحقيق نتائج نافعة للجميع. وتكرس الصين، وكذا الدول الاخرى، جهودها لبناء عالم متناغم يسوده السلام الدائم والرخاء المشترك في وقت يجلب التعاون منافع للجميع.
واثناء العام المنصرم اعطت منطقة الصين - الاسيان للتجارة الحرة زخما قويا للاسواق الاقليمية ، ما سمح بتدفق اكثر حرية لرؤوس الاموال والتكنولوجيا والمواهب. ووفر هذا نافذة لتوسيع التجارة والتعاون في مجال الاستثمار في المنطقة.
وخلال الاشهر التسعة الاولى من العام وبينما كان العالم لا يزال يتعافى من آثار الازمة الاقتصادية، سجل حجم التبادل التجارى بين الصين والاسيان زيادة سنوية كبيرة بلغت 43.7 فى المائة. ولم تمتد المنافع المتمخضة عن ذلك التبادل التجارى الى دول جنوب اسيا وحدها، بل شمل القارة الآسيوية بأسرها.
كما لعبت الصين دورا فى اعادة هيكلة الادارة العالمية. وشاركت الصين بنشاط فى قمة مجموعة العشرين واجتماع اسيا-الباسيفيك للتعاون الاقتصادى. ولا تزال الصين، بالتعاون مع الاقتصادات الرئيسية الأخرى،ملتزمة بتوجيه النظام الاقتصادى والمالى العالمى نحو اتجاه اكثر توازنا.
وأكدت الصين فى مقدمة ذلك على التنسيق والتعاون مع الاقتصادات الناشئة الأخرى، وهو ما سيعطى تلك الدول الناشئة صوتا اقوى على الساحة الدولية.
وقال الرئيس الصينى هو جين تاو خلال القمة الرابعة لمجموعة العشرين فى كندا فى يوليو الماضى "لا يمكننا تجاهل مطلب التنمية للدول النامية، التى تمثل 85 فى المائة من العالم"، مضيفا ان النمو المستدام والطويل الأمد للاقتصاد العالمى لا يمكن ان يتم الا اذا حققت الدول النامية التنمية الشاملة وتم جسر الهوة بين الجنوب والشمال. وقد اظهرت تصريحات الرئيس الصينى ان الصين، اكبر دولة نامية فى العالم، تضطلع بمسؤولياتها.
ومع ظهور التهديد الأمنى ملوحا فى الافق، تدعم الصين بثبات حل الخلافات من خلال السبل السلمية. وخلال هذا العام، ومع تفاقم الشقاق بشأن ايران وشبه الجزيرة الكورية، تجلى الموقف الصينى المتمثل فى الحفاظ على السلام الاقليمى والمشاركة بنشاط مع الاطراف المعنية.
ومنذ ان ابتدع منظر الاتصال الشهير، هربرت مارشال ماكلوهان، مصطلح "القرية العالمية" فى عام 1962، اضحى ذلك اتجاها رئيسيا يصيغ المشهد الدولى على مدار العقود الثلاثة الماضية. فلم يحدث فى التاريخ مطلقا ان كان مصير أمة مرتبط بشكل وثيق بمصير أمة أخرى مثلما هو حال العالم الآن.
ومع تقلص حجم العالم، تتزايد المصالح المشتركة, بمعنى ان العالم الذى نعيش فيه اصبح مجتمعا تربطه المصالح المشتركة. وفى مثل هذه القرية المترابطة الى حد كبير، لكل دولة دورها المنوطة بها -- نفعا ومساهمة. وعلى كل شريك ان يأخذ ويعطى معا. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة