0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

مقالة خاصة: لقاء موظف شركة ((بيونغ)) بالرئيس الصينى لا يزال حيا فى الذاكرة

2011:01:14.17:34

بعد مرور نحو خمسة اعوام، لا يزال بول درينيير، الموظف بشركة ((بوينغ))، يتذكر كل تفاصيل لقائه بالرئيس الصينى هو جين تاو.
ففى 19 ابريل عام 2006، وخلال زيارة رسمية الى الولايات المتحدة، قام هو جين تاو بجولة فى مصنع شركة ((بيونغ)) فى ايفيريت الواقعة شمالى سياتل والقى خطابا امام موظفى الشركة.
واختير ديرنيير لتقديم قبعة من شركة ((بيونغ)) الى الرئيس الصينى، فاحتضنه الرئيس الصينى مرتين وسط بهجة غمرت قرابة خمسة آلاف من زملائه بالشركة.
وفى مقابلة اخيرة اجرتها معه وكالة ((شينخوا)) فى مصنع ايفيريت، قال ديرنيير (47 عاما) انه رغم مرور وقت طويل على هذا الحدث الا انه لا يزال محفورا فى ذاكرته.
وقال ديرنيير "استطيع ان اتذكر كيف انتظرت بوجل شديد للصعود الى المنصة وتسليمه البقعة ومصافحته واحتضانه والتحول الى الجمهور، كما لو كان هذا بالامس."
وانهمرت دموع ديرنيير عندما احتضنه الرئيس، وقال متذكرا "لقد شعرت بذلك حقا."
واضاف "اعتقد حقا ان هذا يظهر انه كان رجلا لطيفا، وانه يريد ان يقود البلاد الى اطار زمنى جديد والى فكر جديد وعلاقة كلية جديدة مع العالم."
وبدأ ديرنيير يشعر بعظمة الحدث من ذلك الحين، حيث توافدت عليه المكالمات الهاتفية والرسائل النصية والالكترونية من مناطق كثيرة بعيدة، من بينها جنوب افريقيا والمكسيك واسبانيا.
وظل على مدار الاعوا م التالية، يتذكره الاصدقاء والزملاء بهذه اللحظة العاطفية، والتى لم تكن بالنسبة له اهم لحظة فى حياته بالشركة فحسب، بل فى حياته كلها بشكل عام.
وتابع قائلا "ان لقائى بالرئيس يعد اهم من اشياء اخرى مهمة فى حياتى مثل ميلاد ابنتى وزواجى."
ولا تزال تلك القبعة التى كان ديرنيير يرتديها على المنصة مع الرئيس هو جين تاو، لا تزال اهم ملبس له فى البيت. وتغطى الصور التى يحتضن فيها الرئيس هو جين تاو ديرنيير جدران غرفة المعيشة الى جانب صور لوالديه وافراد آخرين بالأسرة.
واستطرد ديرنيير قائلا "اود حقا ان اشكر الرئيس، انه غير حياتى بطريقة لا اعتقد انه يستطيع ان يتخيلها. انه شخص متميز بذاته، انه اضفى على حياتى صبغة جميلة."
وبالنسبة للموظف المخضرم، الذى قضى 23 عاما فى الشركة، فإن احتضان الرئيس له ساعده على ان يرى بنظرة اوسع شعوب الدول الاخرى وان يدرك ان هناك "عالما كبيرا".
واشار الى انه "قبل ان التقيه، لم اكن اعرف الكثير عن بقية العالم. لقد فتح عينى على القراءة والاستماع والمشاهدة لما يجرى فى مناطق اخرى بالعالم."
وتركت زيارة الرئيس هو جين تاو الى ((بيونغ)) نتائج ايجابية وعميقة تتجاوز المستوى الفردى.
وقال ديفيد وانغ، نائب رئيس شركة ((بيونغ)) ورئيس فرع الشركة بالصين "اتذكر كيف استقبلناه، لقد كان عدد الموظفين الذين تجمعوا هو اكبر حشد شاهدته فى المصنع. اعتقد ان هذا سيسطر فى تاريخ الشركة."
واوضح وانغ، الذى كان بين قيادات الشركة المرحبين بالرئيس هو جين تاو فى عام 2006، ان الزيارة "اثرت فينا لانها كانت زيارة قائد انسان" مرتبط بتعزيز العلاقات الايجابية بين الشعوب.
واضاف وانغ لوكالة ((شينخوا)) "ما زلنا نتذكر القبعة التى اهديناه اياها، انها رمز لصداقتنا. وعبر عن اعتزازه بهذا الرمز من خلال احتضان مقدمها، انها تجربة لن تنسى."
وتابع قائلا "بالنسبة لبقيتنا، لم يحتضننا الرئيس جسديا، لكننا شعرنا بأنه يحتضننا بقلبه. شعرنا بقوة بنوايا الرئيس الودية، وبأنه يمد غصن زيتون. انها تدلل حقا على نية لإقامة علاقات طيبة فى المستقبل."
واستطرد قائلا ان زيارة هو جين تاو اعطت ((بوينغ)) مبررا قويا لإقامة علاقات جيدة مع الصين.
واشار الى ان الشركة تعمل فى برامج بشأن الصين، مضيفا "اننا نتذكر تلك اللحظة ونعدها رمزا للسبب الذى يحتم علينا توجيه طاقاتنا نحو مشاريع تعاونية ودية... لأن زعيم الصين اعتبرنا اصدقاء." (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة