البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: 485 مليون مستخدم الإنترنت في الصين مورد قيم يجب استخدامه جيدا

2011:07:21.17:14

صحيفة الشعب اليومية - الصادرة يوم 21 يوليو عام 2011- الصفحة رقم:09

أظهر التقرير الإحصائي لأحوال نمو شبكات الإنترنت الصينية الصادر عن مركز الصين لمعلومات شبكة الإنترنت يوم 19 يوليو الحالي انه قد بلغ عدد مستخدمي شبكة الإنترنت في الصين 485 مليون شخص حتى نهاية يونيو من هذا العام. ومن المتوقع ان يتجاوز هذا الرقم 500 مليون شخص بحلول نهاية عام 2011،وتبلغ نسبة تعميم الإنترنت فى الصين 36.2%.

شهدت شبكة الانترنت نموا سريعا وهائلا فى الصين، حيث قد تطورت من أول بريد إلكتروني فى الصين عام 1987 إلى " الانشطار النووي للتصريحات والتعليقات " فى عصر تويتر الحاضر، وقد أصبحت من حلم التكنولوجيا الفائق لعدد قليل من النخب إلى نمط حياة لثلث من سكان الصين.على الرغم من ان تاريخ نمو شبكة الانترنت فى الصين ليس طويلا،إلا انها قد قد أثارت على الحياة الواقعية بقوة، وما زال الفضاء غير المعروف للانترنت أكبر بكثير عن الفضاء المعروف له.

لا شك ان مستخدمي الانترنت فى الصين الذين يبلغ عددهم 485 مليون شخص هم القوة الحاسمة لظاهرة "شبكة الإنترنت تغير العالم". لذلك، فكيف يعبر مستخدمو الانترنت عن آرائهم وكيف ينظر القادة إلى هذه الآراء، لهذين السؤالين أهمية بعيدة المدى بالنسبة للإدارة فى الصين التي تمر بمرحلة انتقالية.

كما كشف التقرير عن هيكل مستخدمي الانترنت فى الصين من الأعمار والمؤهل الدراسي والدخل،حيث 58.1% منهم أعمارهم أقل من 29 عاما بينما 81.3% منهم أعمارهم أقل من 39 عاما؛ و22.2% منهم حاصلون على الشهادة الجامعية أو أعلى بينما 43.8% منهم متخرجون من المدارس الابتدائية أو أدنى من ذلك؛و62.9% من مستخدمي الانترنت يكسبون أقل من 2000 يوان شهريا أو العاطلين... فمن الواضح ان أهمية هذه البيانات لا تقتصر على الأحصاءات فقط.

مهما فى أى حال، فان مستخدمي الانترنت مواطنون أيضا. لأن كل اسم وهوية على شبكة الانترنت يتوافق مع شخص حقيقي يعيش بيننا. وقد تكون أصواتهم عقلية أو متطرفة، وتكون وجهات نظرهم حكيمة أو بسيطة، لكن هذا هو الواقع. ان الأحداث الساخنة على شبكة الانترنت التى تقلق مستخدمي الانترنت تنبع من الحياة الواقعية، ويقوم مستخدمو الانترنت بتقييم هذه الأحداث بالمعايير القانونية والأخلاقية القائمة فى الحياة الحقيقية. وان تطلعات مستخدمي الأنترنت تمثل الأصوات من جانب ما على الأقل. ولذلك أكد الرئيس الصيني هو جين تاو مرارا وتكرارا ان شبكة الانترنت هى قناة هامة ل"فعل الأمور واتخاذ القرارات، ولمعرفة الآراء العامة وجمع حكم الشعب". فيجب على الصين أن تحترم حقوق مستخدمي الإنترنت كمواطنين، كما ينبغى عليها ايضا ايلاء اهتمام بالغ لدور الأرشاد والمرجع الذى تلعبه الأصوات والآراء العامة على شبكة الانترنت، مما يحقق حسن استخدام لهؤلاء 485 مستخدم الانترنت كمورد قيم.

ومن جهة أخرى، يجب على مستخدمي الانترنت ترك العنف على شبكة الانترنت ولا يتخيلونها "دولة مثالية إخلاقية"، بل عليهم تحسين مستواهم باستمرار فى المشاركة السياسية. ويجب على الصين إعطاء الاهتمام بالإنترنت - العالم الافتراضي،وأهم من ذلك، ليها تعزيز الجهود لحل المشاكل في الحياة الحقيقية،وهذا هو الوسيلة الوحيدة لضمان التنمية الصحية لشبكة الإنترنت وتعزيز تقدم الوطن.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة