بكين   32/26   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

تعليق: الصين تمضى على طريق التنمية السلمية، سواء امتلكت أو لم تمتلك حاملات طائرات

2011:07:28.10:19    حجم الخط:    اطبع

أكدت وزارة الدفاع رسميا امس الاربعاء/27 يوليو الحالي/ أن الصين تقوم ببرنامج بشأن حاملة طائرات يهدف الى إعادة تجهيز حاملة طائرات مستوردة كبرنامج للبحث العلمي، والتجارب، والتدريب.
ويبدو إن الصين أمامها شوط طويل كي تمتلك حاملة طائرات بقدرة قتالية حقيقية، نظرا لأن تطوير وبناء هذا النوع من السفن يعد عملية طويلة، ومعقدة.
وحتى إذا لم تجهز الصين قوتها البحرية بحاملة طائرات، فإنه من غير المحتمل أن يحدث ذلك تأثيرا كبيرا في العالم، فى ضوء ان قوة عسكرية تقليدية مثل الولايات المتحدة لديها 11 حاملة طائرات فى الخدمة، بل ان بعض القوى الأقل قوة، مثل تايلاند، والبرازيل، والهند لدى كل منها واحدة.
وتعد الصين، التي تمتلك شريطا ساحليا يتجاوز اجمالى طوله 10 آلاف كم، وحارات بحرية طويلة ومزدحمة لضمان تدفق المواد والسلع المصنعة من والي البلاد، مؤهلة لإمتلاك حاملة طائرات.
والى جانب احتياج البرنامج للدفاع الوطني، فإنه يخدم بشكل أفضل هدف الصين في التعاون الدولي ضد الجرائم البحرية، بما في ذلك محاربة القراصنة الصوماليين.
وبحلول يونيو الماضي ، قامت أساطيل البحرية الصينية بحراسة 3953 سفينة من جميع دول العالم عبر خليج عدن والمياه قبالة الصومال، من بينها 47 في المائة من السفن التجارية الأجنبية.
وسيعد برنامج حاملة الطائرات الصين لدور أكبر في التعاون السلمي فى جميع أنحاء العالم.
وردا على الأسئلة المتعلقة ببرنامج حاملات الطائرات الصيني، ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ ليه، خلال مؤتمر صحفي عقد مؤخرا بأن بلاده ملتزمة بطريق التنمية السلمية، وتؤيد سياسة دفاع ذات طبيعة دفاعية.
وأضاف هونغ إن الصين ستكون دائما قوة رئيسية في حماية السلام الإقليمي والعالمي.
وفي مقالة بعنوان "الإلتزام بالتنمية السلمية"، شرح داي بينغ قوه،عضو مجلس الدولة الصيني المسؤول عن السياسة الخارجية، استراتيجية بلاده للتنمية السلمية.
واعترافا منها بالتغييرات العميقة التى جرت في الصين، وكذا فى العلاقات الصينية مع بقية دول العالم، اتخذت الصين طريقا للتنمية السلمية، والذى يتفق مع الاتجاه العالمي للتنمية، ويناسب الحقائق الوطني بها، وفقا لما كتبه داي في المقالة، التي نشرت في اواخر عام 2010.
وكتب داى أن التنمية السلمية تعنى التناغم الداخلى والتنمية المحلية، والاستراتيجية الساعية للسلام والتعاون في علاقاتها مع بقية العالم.
وتعتقد الصين بأن التعاون متكافىء الكسب مع الدول الاخري، وليس التوسع أو الهيمنة، يخدم مصالحها الوطنية بشكل افضل.
واضاف داي في مقالته، إن التزام الصين بالتنمية السلمية لن يتغير مطلقا.
وسواء امتلكت الصين حاملة طائرات أم لا، فإنها ستواصل بثبات تنميتها السلمية. وأن أية شكوك أو قلق ازاء برنامج حاملة الطائرات الصيني لا داعى له مطلقا. (شينخوا)

تعليقات