بكين   30/23   وابل غزير

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

مقابلة : خبراء عسكريون : الصين تستحق حاملة طائرات من أجل الامن القومى

2011:07:29.11:22    حجم الخط:    اطبع

ذكر خبراء عسكريون صينيون امس الخميس/28 يوليو الحالي/ان الدولة التى تحيط بها حاملات طائرات أجنبية، يجب أن تكون لها حاملات طائرات للحفاظ على الامن القومى والتنمية.
وكانت الحكومة الصينية قد اكدت أمس الاربعاء ان الدولة تقوم بتجديد حاملة طائرات ترجع إلى العهد السوفييتى.
وذكر خبراء عسكريون أجرت معهم شينخوا مقابلة امس (الخميس) أن الصين تحيط بها حاملات طائرات أجنبية وسفن أخرى ذات حمولات كبيرة التى تجوب المياه المقابلة للبلاد.
وفى الوقت الحاضر ،فإن الصين تعد الدولة الوحيدة من بين الدول الخمس دائمة العضوية فى مجلس الامن الدولى التى ليس لديها حاملات طائرات فى الخدمة الفعلية.
وقال اللواء بحرى يين تشو مدير لجنة مشاورات الخبراء التابعة لبحرية جيش التحرير الشعبى الصينى" أن الولايات المتحدة تقوم بتشغيل 11 مجموعة قتالية لحاملات طائرات و تنشر ستة منهم فى منطقة المحيط الهادىء ".
وأضاف يين إن جيران الصين مثل الهند وروسيا لديهم أيضا حاملات طائرات ،ويواصلان تطوير أنظمة أسلحتهما، فى الوقت الذى حصلت فيه اليابان وجمهورية كوريا على سفن ذات حمولات كبيرة التى يمكن استخدامها كحاملات للطائرات اعتمادا على اذا ما كانوا يستطيعون شراء الطائرات النفاثة ذات الهبوط العمودى من طراز اف -35 بى.
وقال لى جيى أحد الباحثين فى معهد البحوث الاكاديمية لبحرية جيش التحرير الشعبى الصينى " ان الدول الاخرى يجب ألا تعتريها الدهشة بسبب تجديد الصين لحاملة طائرات لاغراض التدريب ".
وكانت الهند ،على سيبل المثال،أول دولة فى آسيا تحصل على حاملة طائرات بعد الحرب العالمية الثانية. حيث قامت بشراء الحاملة هركليس البريطانية فى عام 1957 وأعادت تسمية الحاملة باسم فيكرانت. وفى عام 1986 اشترت الهند حاملة بريطانية اخرى اسمها هيرمس وجددتها ليصبح اسمها فيرات وهى فى الخدمة الفعلية.
وفى عام 2004 واصلت الهند مشترواتها من الحاملات الاجنبية بحصولها على الحاملة الروسية التى كانت خارج الخدمة الادميرال جورشكوف.
وبعد ذلك بعام ،بدأت الهند فى بناء حاملة طائراتها المحلية المقرر ان تدخل الخدمة فى عام 2014 ،وفقا لما ذكر لى.
وأشار الباحث إلى أن الحاملة جورج واشنطن ،التى ربما تكون أقرب حاملة للصين ،تتمركز الآن فى انتشار متقدم فى قاعدة يوكوسوكا فى اليابان.
وقال انه بالاضافة الى ذلك ،تواجه الصين أيضا العديد من السفن ذات الحمولات الكبيرة التى لها قدرات قتالية مساوية لحاملات الطائرات الخفيفة.
تجدر الاشارة الى ان قوة الدفاع الذاتية للبحرية اليابانية لديها الان اثنتان من حاملات المروحيات من نوع هيوجا البالغ حمولتها 18 ألف طن مترى ،بالرغم من ان اليابان تصنفهما على انهما " مدمرات حاملة مروحيات ".
وقال يين ان القدرات الدفاعية الراهنة لبحرية جيش التحرير الشعبى الصينى لا يمكن أن تفى بمتطلبات مهامها.
واضاف يين " ان السفن وقوات الطيران التابعة للبحرية لاتستطيع تشكيل قوة منسقة فى أعالى البحار " ،وأضاف ان البحرية تعلمت من قوة المهام المنتشرة فى المياه الصومالية وليبيا أن حاملة الطائرات ضرورية لتحقيق حماية افضل للامن القومى والمصالح القومية.
واشار " ان سعى الصين للحصول على حاملات الطائرات لن يشكل تهديدا لدول اخرى وان الدول الغربية يجب ان تقبل وتعتاد واقع اننا نقوم بتطوير الحاملات ".
وقال دو ون لونغ الباحث فى أكاديمية بحوث العلوم العسكرية التابعة لجيش التحرير الشعبى الصينى أن تجديد حاملة مستوردة للبحث والتدريب هو مثل إعداد مسودة لمقالة.
وقال دو " ان المسودة يجب أن تشطب كلية فى المستقبل ،مشيرا إلى أن قيمتها للاسترشاد بها لاغنى عنها "مشيرا إلى أن الثروة القيمة للحاملة المجددة هى المساعدة على بناء مجموعة قتالية لحاملة طائرات لجيش التحرير الشعبى الصينى وكيفية استخدام هذه السفن. ( شينخوا )


تعليقات