بكين   16/5   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
  2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

مسؤول يقول أن مقاطعة تشجيانغ الشرقية تبدي مرونة حيال أزمة الديون

2011:10:25.17:51    حجم الخط:    اطبع

قال مسؤول محلي كبير أن أزمة الديون الأخيرة في تشجيانغ والتي نتج عنها افلاس عدد من المؤسسات الخاصة ، لن تؤثر على بيئة الأعمال بالمقاطعة أو نموها الاقتصادي الشامل .

وصرح تشاو هونغ تشو ، أمين لجنة مقاطعة تشجيانغ للحزب الشيوعي الصيني ، صرح لوكالة أنباء شينخوا قبيل منتدى للأعمال اليوم الثلاثاء /25 أكتوبر الحالي/ في هانغتشو حاضرة المقاطعة أن ناتج قطاع التصنيع بالمقاطعة ازداد 21.9 بالمئة في الأشهر التسعة الأولى ، وبلغ نمو الأرباح 33.5 بالمئة عن العام السابق .

أفاد المسؤول " قبل كل شئ ، فإن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في المقاطعة بقيت بحالة جيدة . وليس هناك زيادة حادة في اغلاق الشركات "، مضيفا أن 91601 من الشركات الجديدة تم تسجيلها في تشجيانغ في فترة يناير - سبتمبر هذا العام ، بزيادة 12.3 بالمئة عن نفس الفترة من العام الماضي .

الجدير بالذكر أنه منذ ابريل هذا العام ، تضررت مدينة ونتشو ، المعروفة بمؤسساتها الناجحة ، جراء أزمة ديون خطيرة . وتم الاعلان عن اختفاء أكثر من 90 من رؤساء الشركات الخاصة بالمدينة أو اقدامهم على الانتحار أو الاعلان عن افلاسهم -- مبطلين ديونا بنحو 10 مليارات يوان مملوكة لبنوك ودائنين أفراد مجمعة من سوق الاقراض غير الرسمي .

ويقول رجال الأعمال أنهم وسعوا أعمالهم بسرعة خلال فترة توفير الائتمان بهدف حفز الاقتصاد إبان الأزمة المالية العالمية ( 2008 - 2009 ) ، لكنهم وجدوا أنفسهم غير قادرين على سداد قروض البنوك وبالتالي الفائدة المرتفعة للقروض غير الرسمية هذا العام عندما صدرت الأوامر للبنوك بتشديد الاقراض لكبح التضخم .

وأعرب المراقبون عن قلقهم بأن أزمة الديون قد تزداد حدة حيث أن القروض غير الرسمية شائعة بين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في أنحاء تشجيانغ والمقاطعات المجاورة .

أشار تشاو الى أن أزمة الديون لها أسباب معقدة غير أنها ناتجة عن سوء الادارة أساسا ، والتوسيع المفرط للأعمال والخطأ في الاستثمار ،والاعتماد المفرط على الاقراض غير الرسمي .

وشرع مجلس الدولة في خفض الضرائب وأصدر أوامره للبنوك المملوكة للدولة بتخفيف أزمة الائتمان لانقاذ المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في ونتشو والتي تعاني ضائقة مالية ، وذلك بعد زيارة رئيس مجلس الدولة ون جيا باو الى المدينة يوم 5 أكتوبر .

أكد تشاو أن تأثيرات تلك السياسات بدأت في الظهور مع عودة بعض " أرباب العمل الهاربين " مزودين بثقة جديدة .

قال تشاو أن الخطوة المقبلة لسلطات المقاطعة تتمثل في التركيز على تنظيم سوق الاقراض غير الرسمي لمنع أزمة ديون مثل تلك من الحدوث مكررا .

وأضاف أن السلطات ستعزز الرقابة على القروض غير الرسمية لضمان أن غالبيتها يذهب الى الشركات الصغيرة والأفراد الذين هم بحاجة الى أموال قصيرة الأجل في المرحلة الأولية من العمل . وأكد أيضا أن السلطات ستتخذ اجراءات صارمة ضد الجمع غير المشروع للأموال والتمويل الذي يهدد الاستقرار المالي . (شينخوا)

تعليقات