بكين   15/2   مشمس

مسؤول بلجنة الدولة للتنمية والاصلاح : الصين تواجه ضغوطات كبيرة في تحقيق هدف الانبعاثات لعام 2015

2011:11:11.18:05    حجم الخط:    اطبع

تواجه الصين ضغوطات كبيرة في محاولتها لتحقيق هدف خفض الانبعاثات بحلول عام 2015, مع تزايد التصنيع بشكل حاد, وفقا لما قال مسؤول حكومي بارز اليوم الجمعة/11 نوفمبر الحالي/.

وقد وافق مجلس الدولة , مجلس الوزراء الصيني, يوم الاربعاء على خطة لتقليل انبعاثات ثاني اكسيد الكربون بنسبة 17 بالمئة لكل وحدة من الناتج المحلي الاجمالي بالصين حتى عام 2015 . كما تحدد الخطة مؤشرات انبعاث دقيقة للحكومات المحلية.

هذا وقد تم اقتراح الهدف في برنامج الخطة الخمسية الثانية عشرة (2011-2015) التي صادق عليها المشرعون الصينيون في شهر مارس, والتي اشتملت ايضا على خفض 16 بالمئة من استخدام الطاقة لكل وحدة من الناتج المحلي الاجمالي , وهدف رفع استخدام طاقة الوقود غير الاحفوري الى 11.4 بالمئة من اجمالي استهلاك الطاقة بالبلاد من الرقم 8.6 بالمئة حاليا.

تقع الصين تحت ضغوط كبيرة في سعيها لتحقيق تلك الاهداف بحلول عام 2015, حسبما قال قاو شي شيان, المدير العام المساعد لمعهد بحوث الطاقة التابع للجنة الدولة للتنمية والاصلاح , على هامش منتدى لتعزيز الاستثمار الدولى عقد في مدينة نانتشانغ حاضرة مقاطعة جيانغشي شرقي الصين.

وقال قاو ان الصين تحتاج للحفاظ على نمو اقتصادي سريع نسبيا في السنوات القليلة القادمة, ما يتطلب استهلاك كبير للطاقة . علاوة على ذلك يتطلب التصنيع والتمدن السريعان بالصين يتطلبان دعم الصناعات الثقيلة والمنتجات المستهلكة للطاقة مثل الاسمنت والفولاذ .

واضاف بان الحفاظ على النمو السريع يخلق ضغوطات كبيرة على جهود الحكومة لحفظ الطاقة وخفض الانبعاثات .

كما اشار الى ان هدف تعزيز استخدام طاقة الوقود غير الاحفوري سيخلق تحديات امام تحقيق هدف الانبعاثات .

ورغم الطريق الوعر امام البلاد , ستتخذ الصين تدابيرا عديدة وستبذل الجهود لتحقيق اهدافها, وفقا لما قال قاو, مضيفا بان الحكومة تعمل حاليا على خطة لوضع سقف للاستهلاك الاجمالي للطاقة .

واشار قاو الى الجهود الاخرى التي تضم تعزيز الصناعات الاستراتيجية وتشجيع مشروعات البناء منخفضة الكربون والتحقق من امكانية خلق سوق لتجارة تبادل انبعاثات الكربون.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات