بكين   9/-3   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
  2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

رئيس مجلس الدولة الصينى يؤكد مجددا على موقف الصين حيال قضية بحر الصين الجنوبى

2011:11:20.09:26    حجم الخط:    اطبع

أكد رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو مجددا هنا أمس السبت /19 نوفمبر الحالي/ على موقف الصين حيال قضية بحر الصين الجنوبى، مؤكدا على ان قمة شرق آسيا ليس مناسبة ملائمة لمناقشة القضية.

وذكر انه ينبغي حل النزاعات بشأن بحر الصين الجنوبى بين الدول ذات السيادة المعنية بها بشكل مباشر من خلال المشاورات الودية والمفاوضات.

صرح ون بذلك خلال القمة السادسة لشرق آسيا التى تعقد اليوم فى بالى بإندونيسيا.

وقال "لا أريد مناقشة هذه القضية فى القمة بالرغم من ذكر زعماء بعض الدول الصين فى القضية. وإنه من غير اللائق عدم الرد على ما يثار. لذلك فأنا أرغب فى إعادة التأكيد على موقف الصين"، مضيفا ان موقف الصين "واضح وثابت".

وقعت الصين ورابطة دول جنوب شرق آسيا (اسيان) فى 2002 إعلانا بشان سلوك الأطراف فى بحر الصين الجنوبى ، وقررت تعزيز التعاون البراجماتي والعمل من أجل وضع مدونة لقواعد السلوك فى البحر. وقال "إنها إرادة مشتركة لكل من الصين ودول الآسيان."

وأوضح ون إن قرارا بين الدول المعنية بالقضية بشكل مباشر، من خلال المفاوضات والمشاورات الودية بشكل سلمي يمثل توافقا تم التوصل اليه فى إعلان سلوك الأطراف.

وأضاف "إننا نأمل أن تضع الأطراف المعنية الوضع العام للسلام والاستقرار الاقليميين فى الحسبان، وأن تقوم بشيء يعزز الثقة المتبادلة والتعاون ."

وأكد على أن التنمية الاقتصادية لشرق آسيا وجنوب شرق آسيا أثبتت أن حرية الملاحة وأمنها فى بحر الصين الجنوبي لم يتأثرا بالخلافات بين الدول. إن حرية الملاحة التى تضمنها القوانين الدولية فى هذه المنطقة مضمونة تماما.

وأشار قائلا إلى "أن بحر الصين الجنوبي ممر بحري هام بالنسبة للصين ودول المنطقة بل والعالم أجمع. وقد حققت الحكومة الصينية إسهامات إيجابية من أجل حماية أمن الملاحة فى البحر."

وقال انه بجهودنا المشتركة، حافظت منطقة شرق آسيا على السلام والاستقرار للعديد من السنوات. وإن الحفاظ على السلام والاستقرار على المدى الطويل فى شرق آسيا اتجاه العصر والرغبة المشتركة للشعوب. وتتمتع الدول فى المنطقة أيضا بالحكمة والقدرة على حل القضايا التى خلفها التاريخ بشكل مناسب.

وأوضح أنه من الضروري الحفاظ على قمة شرق آسيا كمنتدى استراتيجي للزعماء، والحفاظ أيضا على شعارها وهو التضامن والتنمية والتعاون. وأضاف "لا يمكن ان ننحرف عن هذا الطريق."

وقد وقعت الاطراف المعنية الاعلان فى نوفمبر 2002 كقانون لجميع الأطراف المعنية فى القضايا الدبلوماسية فى بحر الصين الجنوبي.

ويعد وثيقة سياسية تهدف الى حماية الاستقرار فى بحر الصين الجنوبي، وتعزيز الثقة السياسية المتبادلة، ودفع التعاون، وخلق ظروف مناسبة للدول المعنية من اجل التسوية النهائية للنزاعات بينها بشكل سلمي. وفى يوليو 2011، وافقت الصين والآسيان على الدلائل الارشادية لخطة تطبيق الاعلان.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات