بكين   -1/-8   غائم

80 % من الموظفين الحكوميين في مختلف المقاطعات يلغون إنخراطهم في نظام العلاج المجاني

2012:01:21.11:38    حجم الخط:    اطبع

أعلنت مدينة بكين قبل أيام أنه بداية من 1 يناير 2012 قام قرابة 220 ألف موظف حكومي من مدينة بكين بإلغاء عضويته في نظام العلاج المجاني، و إنخرطوا في نظام التأمين الطبي للموظفين. الأمر الذي لفت الأنظار مرة أخرى نحو إصلاح نظام التأمين على المرض بالنسبة للموظفين. و أفادت مصادر أخرى بأن هناك 24 مقاطعة ومنطقة و مدينة من جملة 31 قامت بإلغاء إنخراطها في نظام العلاج المجاني، وانخرط جميعهم في التأمين الصحي. كما تعمل بقية المقاطعات في الوقت الحالي على إلغاء إنخراطاتها في نظام العلاج المجاني.

و أصدر مجلس الدولة في ديسمبر من عام 1998 "قرارا بشأن تأسيس نظام تأمين صحي أساسي للموظفين والعمال في المدن و البلدات " يهدف إلى إصلاح نظام التأمين الصحي للموظفين و العمال في المدن و البلدات بكامل الصين، و مشاركة كل المؤسسات و موظفيها و عمالها في نظام التأمين الصحي الأساسي للموظفين والعمال الخاص بالمدن والبلدات. بعد ذلك،قامت كامل مناطق البلاد بناءً على دراسة دقيقة للوثائق، بإلغاء نظام العلاج المجاني للموظفين الحكوميين، و إدراج الموظفين العاملين و المتقاعدين في نظام التأمين الصحي. بإستثناء موظفي مقاطعات شاندونغ و قوانتونغ و جيانغشي و جيانغ سو و هوباي الذين لم مازال جزء منهم لم يستكمل علمية إلغاء إنخراطهم في نظام العلاج المجاني.

وقد تمكن جميع الموظفين الحكوميين العاملين و المتقاعدين في مقاطعة خه باي من الإنخراط في نظام التأمين الصحي، في حين مازال قرابة 28 ألفا من الموظفين المتقاعدين مبكرا يتمتعون بخدمات نظام العلاج المجاني.

وفي مقاطعة شاندونغ، بإستثناء مدينتي جينان و يان تهاي اللتين لم تنهيا إلغاء نظام العلاج المجاني بعد، إنخرطت 15 مدينة من جملة 17 في نظام التأمين الصحي. وتخطط مقاطعة شاندونغ في عام 2012 لإشراك كافة الموظفين الحكوميين بأجهزة المقاطعة وبقية الموظفين و العمال في مختلف المؤسسات في نظام التأمين الصحي، و تعكف حكومة المقاطعة في الوقت الحالي على إعداد هذا المخطط.

أما مدن إقليم قوانتونغ فقد تمكنت أغلبها من التحول من نظام العلاج المجاني إلى نظام التأمين الصحي للموظفين و العمال الخاص بالمدن و البلدات. و من ذلك مدينة شنتجن التي إنخرطت منذ عام 1992 في نظام التأمين الصحي. و رغم أن أجهزة مقاطعة قوانتونغ و فروع المؤسسا المركزية بالمقاطعة و الموظفين الحكوميين بمدينة قوانغتشو لم ينهوا بعد عملية التحول من نظام العلاج المجاني إلى نظام التأمين الصحي، لكن أجهزة القرار في مقاطعة قوانتوغ و مدينة قوانغتشو صرحوا بأن أعمال إصلاح نظام العلاج المجاني لم تتوقف.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات