بكين   6/-3   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
  2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الصين تدعو الاطراف السورية الى وقف العنف وبدء الحوار السياسي

2012:03:08.10:48    حجم الخط:    اطبع

اصدرت السفارة الصينية بدمشق امس الاربعاء/7 مارس الحالي/ بيانا صحفيا في ختام زيارة لي هوا شين مبعوث وزير الخارجية الصيني دعت فيه الاطراف السورية الى وقف العنف والجلوس الى طاولة الحوار لايجاد حلول مناسبة للمسألة السورية.

وقال البيان الذي تلقت وكالة انباء ((شينخوا)) نسخة منه، إن الجانب الصيني متمسك بموقفه الموضوعي والعادل ازاء المسألة السورية انطلاقا من ايجاد حلول مناسبة للمسألة السورية عبر الحوار السياسي بين الحكومة السورية والمعارضة دون شروط مسبقة.

وتابع ان مبعوث وزير خارجية الصين والسفير السابق لدى سوريا اجرى لقاء مع وزير الخارجية وليد المعلم وسلمه رسالة خطية من نظيره الصيني يانغ جيه تشي تتعلق برؤية الصين في البحث عن مخرج لتسوية الازمة السورية سلميا.

ودعا بيان السفارة الصينية بدمشق الحكومة السورية والاطراف المعنية الى وقف فوري لاعمال العنف ولاسيما العملية العسكرية الواسعة النطاق.

وكانت الصين طرحت الأسبوع الماضي رؤية سياسية لتسوية الأوضاع في سوريا سلميا، مؤلفة من ست نقاط أبرزها الدعوة إلى وقف فوري للعنف، وحض مختلف الأطراف في سوريا على الخوض في حوار شامل من دون شروط مسبقة، واحترام وحدة وسيادة الأراضي السورية.

ودعا المبعوث الصيني الحكومة السورية والاطراف المعنية الى التعاون الايجابي مع الامم المتحدة ومع اللجنة الدولية للصليب الاحمر وغيرها من المنظمات من اجل انفراج الحالة الانسانية في المناطق المضطربة وخاصة في محافظة حمص (وسط سوريا).

واكد لي هوا شين على ضرورة البدء بحوار سياسي بين الفرقاء السوريين دون شروط ونتائج مسبقة باشراف كوفي عنان المبعوث المشترك للامم المتحدة والجامعة العربية المكلف بمتابعة تطورات الازمة السورية.

وقال البيان ان الصين على استعداد في ان تلعب دورا ايجابيا وبناء من اجل تسوية المسألة السورية بالتشاور مع الحكومة السورية واحزاب المعارضة السورية وجامعة الدول العربية والمجتمع الدولي.

ونقل البيان عن المعلم قوله ان بلاده تقدر الجهود الصينية وترحب برؤية الصين ذات النقاط الست، معربا عن استعداد بلاده للتعاون مع الامم المتحدة في الجانب الانساني شريطة احترام سيادة سوريا واستقلالها وسلامة اراضيها.

واشار البيان الى ان سوريا راغبة في خوض حوار مع المعارضة تمهيدا لتشكيل حكومة سورية جديدة.

ولفت البيان ان المعارضة السورية بدورها رحبت برؤية الصين ذات النقاط الست كما اعربت عن تقديرها لجهود الصين في المسألة السورية، واطلعت الجانب الصيني على موقفها من الازمة الناشئة في البلاد.

وجددت احزاب المعارضة السورية، بحسب بيان السفارة الصينية بدمشق، رفضها لاي تدخل خارجي في الشؤون السورية وضرورة وقف اعمال العنف، معربة عن امله في ان تلعب الصين دورا اكبر في ايجاد حلول للمسألة السورية.

والتقى المبعوث الصيني في دمشق امس بعدد من ممثلي المعارضة السورية في الداخل، بينهم ممثل عن هيئة التنسيق الوطنية وتيار بناء الدولة السورية وحزب الارادة الشعبية.

وكان مبعوث وزير خارجية الصين وصل الى دمشق، اول امس الثلاثاء، في زيارة رسمية استغرقت يومين اجرى خلالها مباحثات مع المسؤولين السوريين، وبعض أقطاب المعارضة حول الأزمة التي تعيشها سوريا منذ منتصف مارس الماضي.

وتأتي زيارة لي هوا شين بعد زيارة قام بها نائب وزير خارجية الصين تشاي جون إلى دمشق في فبراير الماضي، أجرى خلالها مباحثات مع المسئولين السوريين حول تطورات الأوضاع في سوريا.

وكانت الصين استخدمت مع روسيا في الرابع من فبراير الماضي حق النقض (فيتو)، للمرة الثانية في غضون خمسة اشهر، ضد مسودة قرار عربي غربي في مجلس الأمن الدولي حول سوريا.

وبررت الصين استخدامها حق النقض انطلاقا من التزامها بمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وخوفا من تداعيات استصدار مثل هذا القرار.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات