بكين   13/0   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
  2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

مسؤول في شينجيانغ الصينية: الأمن يعد أساس الوحدة العرقية

2012:03:13.15:11    حجم الخط:    اطبع

تعد اعمال العنف التي اندلعت في منطقة شينجيانغ الصينية الذاتية الحكم ، أداة تستخدم من قبل بعض الأفراد الانفصاليين بهدف خلق التوتر وتعقيد المشاكل , على ما ذكره مسؤول بارز في كتيبة الشرطة المسلحة بشينجيانغ الواقعة بأقصى شمال غربي الصين.

" إن أعمال العنف تلك تعد حالات معزولة ، لكن قوى الانفصال في الخارج تود تسييسها وتدويلها" ، على ما قاله هو شياو تشين, المفوض السياسي للكتيبة .

وتواجه شينجيانغ تهديدات ناتجة عن جماعات تقع مقراتها في الخارج منذ فترة طويلة نظرا لموقعها الاستراتيجي , الأمر الذي يفرض تحديات أكبر على الكتيبة .

وكان تشانغ تشون شيان ، أمين لجنة الحزب الشيوعي الصيني في شينجيانغ ، قال في يوم 7 هذا الشهر ان الأعمال التي ينفذها أفراد من قوى الانفصال والتطرف والارهاب كانت موجهة للجنس البشري, مؤكدا بأنها ليست مشكلة دينية أو مشكلة عرقية .

ذكر هو ان هذا يعد السبب الذي سوف تبذل كتيبته أقصى جهودها من اجل محاربته بشكل قوي ضد الذين يرتكبون مثل هذه الاعمال.

" لعبت الكتيبة دوما دورا هاما في معالجة الاحداث الطارئة لكن دورها الأساسي يهدف إلى تعزيز الوحدة القومية على مستوى القاعدة الشعبية" ،على ما ذكره هو.

هذا وقد شهدت منطقتي كاشغار وخوتان ثلاثة هجمات عنيفة العام المنصرم ووقع هجوم آخر في الشهر الماضي.

يذكر ان شينجيانغ تجاور روسيا ومنغوليا وقازاقستان وقرغيزستان وطاجيكستان وافعانستان وباكستان والهند, وتتمتع باحتياطات نفط وافرة، وتعد اكبر منتج للغاز الطبيعي في الصين.

هذا وقد طلبت الكتيبة من أفرادها منذ عام 2009 دراسة السياسات العرقية والدينية وتاريخ شينجيانغ, إضافة إلى ثقافتها ولغاتها المحلية من اجل بناء علاقة أفضل مع المواطنين المحليين, حسبما قال هو ، مضيفا بأن قواته لديها في الوقت الراهن فهم أفضل للإقليم ومواطنيه .

وأردف هو قائلا ان كتيبته تبذل جهودا عظيمة من اجل مساعدة الناس المحليين, لاسيما الأطفال والشباب اذ قدمت القوات التبرعات إلى الأطفال بعموم شينجيانغ والذين لم يستطعوا تحمل تكاليف الذهاب إلى المدارس.

هذا وقد استثمرت الكتيبة أكثر من 3.4 مليون يوان (حوالى 537300 دولار أمريكي) لتحسين المعدات التعليمية في اورومتشي, حاضرة المنطقة وأقليمي كاشغار وتاتشنغ ، علما بان أكثر من 170 مدرسة ابتدائية وثانوية قد تعاونت مع القوات القريبة منها في مختلف البرامج.

يذكر ان السلطات المحلية تشجع المسؤولين المتقاعدين على البقاء في شينجيانغ والعمل في قوات الشرطة المحلية في إطار الجهود الهادفة إلى المحافظة على الاستقرار الاجتماعي على مستوى القاعدة الشعبية بدليل ان أكثر من 800 من المسؤولين المتقاعدين تم توظيفهم بالقرب من المنطقة خلال الثلاث سنوات الفائتة.

" لا يمكن لشينجيانغ ، لاسيما المناطق الحدودية ان تتطور بشكل متواصل بدون بيئة اجتماعية مستقرة " ، بحسب هو الذي أضاف انه " لن يتحسن الاستقرار الإقليمي إلا عندما تتحسن معيشة المواطنين ".


/مصدر: شينخوا/

تعليقات