بكين   11/2   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
  2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

متحدث صيني: المشاورات تسفر عن توافق داخل مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا

2012:03:22.10:36    حجم الخط:    اطبع

ذكرت الصين هنا أمس الأربعاء/21 مارس الحالي/ إن مشاورات تتسم بالتكافؤ والأناة والملائمة من الممكن أن تسفر عن توافق داخل مجلس الأمن الدولي بشأن التعامل مع القضية السورية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشين قانغ فى بيان مكتوب "أثبتت الحقائق أن مجلس الأمن من الممكن ان يتوصل الى توافق ورأى واحد موحد لحل القضية السورية من خلال مشاورات تتسم بالتكافؤ والأناة والملائمة ."

تبنى مجلس الأمن الدولي، الذى يضم 15 عضوا، البيان الرئاسي اليوم للإعراب عن "الدعم الكامل" لجهود السلام فى سوريا التى يبذلها كوفي أنان، المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية.

وقال المجلس إنه يدعم تماما جهود أنان "للانهاء الفوري لجميع أشكال العنف وانتهاكات حقوق الانسان، وتأمين وصول المساعدات الأنسانية ، وتسهيل عملية الانتقال السياسي فى سوريا" بقيادة السوريين .

يعد البيان الرئاسي، على عكس قرارات مجلس الامن، غير ملزم قانونيا، وتبنته الدول الاعضاء ال15 فى المجلس من خلال توافق. ويتطلب تبني اي قرار 9 اصوات مؤيدة وعدم وجود اصوات معارضة من الدول الاعضاء الدائمة فى المجلس وهي بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة.

وأوضح تشين ان البيان الرئاسي حقق خطوة ايجابية تجاه عملية التسوية السلمية للقضية السورية، مشيرا إلى أن البيان الذى اقترحته الصين والذى يضم 6 نقاط حصل على مزيد ومزيد من الدعم من المجتمع الدولي.

وقال إننا "نحث المجتمع الدولي على دعم جهود الوساطة التى يبذلها أنان، وتوفير ظروف مناسبة لعمله."

وأضاف "تأمل الصين فى أن تعمل الحكومة السورية والأطراف المعنية بشكل فعال على دعم وتنسيق المساعي الحميدة لأنان، ووقف العنف على الفور، والتعبير عن إرادة سياسية، وإطلاق حوار فى أقرب وقت ممكن لتحقيق تسوية سلمية مبكرة للأزمة السورية."

وقد اجتمع أنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة ، مع الرئيس السوري بشار الأسد مرتين، ومع زعماء المعارضة السورية داخل وخارج سوريا خلال زيارته للشرق الاوسط فى وقت سابق من هذا الشهر. وطلب من الحكومة السورية والمعارضة السورية الوقف الفوري للعنف، وضمان دخول المساعدات الانسانية للمحتاجين من الشعب السوري بدون عائق، والإطلاق المبكر للعملية السياسية التى تهدف إلى تسوية سياسية للأزمة السورية.

وأكد المتحدث أيضا على أن الصين تتابع عن كثب تطورات الوضع فى سوريا، وتقدر وتدعم جهود أنان من أجل حل القضية السورية من خلال الطرق السياسية.

وتعهد تشين قائلا "ستستمر الصين فى القيام بدورها البناء لتعزيز العملية السياسية لحل القضية السورية."

/مصدر: شينخوا/

تعليقات