بكين   20/10   أحياناً زخات مطر

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
  2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

مؤسسات علاج مرض التوحد في منطقة مسلمة صينية تفتقر إلى المساعدات

2012:04:11.12:49    حجم الخط:    اطبع

يعيش حاليا في منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي المسلمة في شمال غربي الصين أكثر من الفي طفل مصاب بمرض التوحد والذين تم تحديد أمراضهم من قبل الهيئات الطبية المعنية، غير أنه لا توجد سوى ثلاث مؤسسات مختصة لعلاجهم .

قالت شيونغ يان تشين, وهي عاملة فى إحدى المؤسسات الثلاث هذه , إن هذه المؤسسات في المنطقة تعاني من مشكلات النقص في رأس المال، وعدم توازن الميزانية بسبب قلة التبرعات لها من المجتمع.

نظرا لأن بعض الآباء والأمهات الصينيين يخافون من التمييز ضد أولادهم المصابين بالمرض في المجتمع، ويخفون حقائق أصابة اولادهم بالمرض، مما أدى إلى فقدان الفرص القيمة لعلاج الأطفال في سن صغيرة .

قالت إحصاءات رسمية, إن في الصين يصاب بالمرض طفل واحد من بين كل166 طفلا ، لكن أعدادا كبيرة من آبائهم وأمهاتهم يختارون إخفاء الحقائق في "الفترة الذهبية " لعلاج المرض في طفولة أولادهم .

من ناحية أخرى، تفتقر البلاد للمؤسسات المختصة لعلاج المرض بشكل عام, وهذه المنطقة ذاتية الحكم بشكل خاص تفتقر إلى الدعم المالي من المجتمع بسبب عدم معرفة الجماهير بالمرض.

وعلى سبيل المثال، قالت سا شوانغ وهى تعمل فى مؤسسة روضة " شينغيو " للأطفال المصابين بمرض التوحد بمدينة ينتشوان حاضرة المنطقة، قالت انه حتى ان بعض الأطباء في المستشفيات بالمدينة لا يعرفون هذا المرض واعراضه ، رغم ما نشرته شركة إعلانية في المنطقة من إعلانا ت تلفزيونية على شاشات التلفزيون على متن الحافلات في المدينة منذ نهاية العام الفائت.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات