بكين   24/15   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
  2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الصين مستعدة للتصعيد بشأن جزيرة هوانغيان

2012:05:09.08:41    حجم الخط:    اطبع

صحيفة الشعب اليومية – الطبعة الخارجية- الصادرة يوم 9 مايو عام 2012- الصفحة رقم:04

نقلا عن وكالة الانباء شينخوا،قالت نائبة وزير الخارجية الصينى فو ينغ إن الصين ليست متفائلة بالوضع المتعلق بجزيرة هوانغيان ، وإنها جاهزة تماما للرد على أي شئ يقوم به الجانب الفلبيني لتصعيد الوضع.

أدلت فو بتصريحاتها لدى لقائها بأليكس تشوا القائم بأعمال السفارة الفلبينية في الصين اول أمس الاثنين ، حسبما أفادت وزارة الخارجية الصينية في بيان صحفى امس الثلاثاء /8 مايو الحالي /.

طلبت فو عقد الاجتماع وقدمت احتجاجا جديا للجانب الفلبيني بشأن الحادث الراهن في جزيرة هوانغيان. ويعد هذا هو الاجتماع الثالث بين الجانبين خلال شهر.

وخلال الاجتماعين السابقين، قالت فو إنها طالبت الجانب الفلبيني بالحفاظ على الهدوء وضبط النفس والامتناع عن اتخاذ أفعال قد تؤدي إلى تصعيد أو تعقيد الوضع.

وقالت فو في البيان "ومع ذلك، من الواضح أن الجانب الفلبيني لم يدرك أنه يرتكب أخطاء خطيرة ، فهو عوضا عن ذلك، يضاعف الجهود لتصعيد التوترات".

وأضافت فو إن الجانب الفلبيني استمر في ارسال سفن حكومية إلى بحيرة جزيرة هوانغيان كما أدلى بتصريحات غير صحيحة أكثر من مرة ضللت الشعب الفلبيني والمجتمع الدولي وأثارت مشاعر الجمهور ، وبذلك يدمر العلاقات الثنائية بشكل خطير".

وقالت "ولذلك، من الصعب بالنسبة لنا أن نكون متفائلين بشأن الوضع".

وشددت فو خلال الاجتماع على ان جزيرة هوانغيان تتبع الصين، وذلك وفقا للبيان .

وقالت فو "نأمل ألا يخطئ الجانب الفلبيني في تقدير الوضع وينبغى ألا يصعد التوترات بدون التفكير في العواقب".

وتابعت إنه بسبب التحريض المستمر من الجانب الفلبيني، فإن سفن الحكومة الصينية ستظل متأهبة في منطقة البحر حول جزيرة هوانغيان .

وقالت إنه من أجل تهيئة بيئة إيجابية للصيادين الصينيين لكي يعملوا في منطقة الصيد التقليدية، فإن سفن إدارة الصيد الصينية ستزود سفن الصيد بالخدمات وفقا للقانون الصيني.

وأضافت فو إن الصين تطالب الجانب الفلبيني بسحب مراكبه من منطقة البحر حول جزيرة هوانغيان ، وألا يعترض أبدا عمليات مراكب الصيد الصينية مرة أخرى أو مراكب الحكومة الصينية التي تؤدي مهامها وفقا للقانون الصيني.

وقالت فو "قام الجانب الصيني أيضا لكل الاستعدادات للرد على أي تصعيد للوضع من الجانب الفلبيني".

وأضافت فو إن الجانب الصيني يحافظ على موقفه بالسعى لحلول دبلوماسية للوضع الراهن وإن الصين تطالب مرة أخرى الجانب الفلبيني بالرد على الشواغل الصينية جديا والتعامل بشكل ملائم مع الأمر.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية هونغ لي خلال مؤتمر صحفي اعتيادي مساء اليوم إن "الفلبين أثارت القضية من جانب واحد".

وتابع هونغ إن البيان الصيني يستهدف الإشارة إلى أخطاء الفلبين مطالبا الفلبين بالرد على المطالب الصينية والعودة لطريق حل الموضوع بطريقة دبلوماسية.

وأضاف قائلا "أيا كان ماتقوله الفلبين أو لا ، فإن كون جزيرة هوانغيان تتبع الصين هى حقيقة لن تتغير أبدا" ، رافضا مطالبة الفلبين بالتحكيم الدولي. /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات