بكين   24/15   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
  2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

تقرير إخباري: أدلة ملموسة تدعم دعوى سيادة الصين على جزيرة هوانغيان

2012:05:11.10:00    حجم الخط:    اطبع

ذكر تقرير نشر اليوم في صحيفة ((جيش التحرير الشعبي اليومية)) امس الخميس/10 مايو الحالي/ إن هناك أدلة تاريخية وقوانين دولية تدعم بقوة دعوى سيادة الصين على جزيرة هوانغيان في بحر الصين الجنوبي.

وقالت الصحيفة الناطقة باسم جيش التحرير الشعبي إنه بناء على الممارسات العامة في الشؤون الدولية فإن الأدلة التاريخية والقوانين هما عاملان لا غنى عنهما لتحديد وإثبات سيادة أي بلد على أرض معينة.

وذكرت مقال الصحيفة إنه على مدار قرون أعلنت الصين حق السيادة على جزيرة هوانغيان في حين أن حجج الفلبين التي ترددت مؤخرا كانت مخادعة وتناقض نفسها.

الصينيون هم أول من اكتشف جزيرة هوانغيان
بناء على العديد من الوثائق التاريخية كان الصينيون هم أول من اكتشف مجموعة من الشعب البحرية والجزر على بعد 550 ميلا جنوب جزيرة هاينان والمياه المحيطة في بحر الصين الجنوبي وأطلقوا على تلك المنطقة اسم "تشانغهاي" أو البحر الصاعد منذ أكثر من 2000 عام.

ومنذ عصر أسرة سونغ (960-1279 ميلادية) إلى أسرة تشينغ (1644- 1912) أطلق الصينيون على تلك الجزر اسم "شيتانغ" و"تشانغشا" وتشمل جزيرة هوانغيان واعتبرت جزءا من جزر تشونغشا.

وقال لي قوه تشيانغ نائب مدير مركز أبحاث تاريخ وجغرافيا الحدود الصينية بالأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية إنه في القرن الثالث عشر قام الأمبراطور كوبلاي خان من أسرة يوان بتكليف عالم فلك يدعى قوه شو جينغ بإجراء مسح للأراضي لتوحيد التقويم في شتى أنحاء البلاد.

ونقلت الصحيفة عن لي قوله إن جزيرة هوانغيان تم اختيارها كواحدة من 27 موقع قياس في مسح عام 1279 وهو ما تم تسجيله بوضوح في الوثائق التاريخية الرسمية.

الصين قامت بإعمار جزيرة هوانغيان منذ أمد بعيد
تعد المياه المحيطة بجزيرة هوانغيان مناطق صيد تقليدية للصيادين الصينيين ،وهم لا يمارسون الصيد فقط في تلك المياه لكنهم قاموا أيضا ببناء رصيف ميناء وغيرها من التجهيزات المماثلة في الجزر.

كما أرسلت الحكومة الصينية عدة بعثات لجزيرة هوانغيان. وفي أكتوبر عام 1977 ويونيو 1978 قام علماء من معهد بحر الصين الجنوبي للمحيطات التابع للأكاديمية الصينية للعلوم بإجراء مسح ميداني مرتين في الجزيرة.

وفي ابريل عام 1985 قام فرع بحر الصين الجنوبي بمصلحة الدولة للمحيطات بإرسال فريق بحث للجزيرة لإجراء تحقيق شامل.

وفي عام 1994 قام فريق أبحاث بإقامة نصب تذكاري اسمنتي بارتفاع متر على الجزيرة.

الصين مارست سلطة قضائية على جزيرة هوانغيان منذ أمد طويل
ذكر مقال الصحيفة إن السلطة القضائية طويلة المدى للصين على جزيرة هوانغيان توفر دليلا هاما على سيادتها على الجزيرة. وهناك مجموعة من الإجراءات الحكومية المتعلقة بالجزيرة منها على سبيل المثال مسح الأراضي في القرن الثالث عشر.

وقال لي هونغ يون الخبير في كلية القانون بجامعة بكين للصحيفة إن الحكومة الصينية أعلنت رسميا اسم جزيرة هوانغيان في أعوام 1935 و1947 و1983 وإن جميع الخرائط الرسمية التي نشرتها الحكومة الصينية في فترات تاريخية مختلفة أظهرت جزيرة هوانغيان جزء من الأراضي الصينية.

وظلت الجزيرة دوما تحت إدارة مقاطعة قوانغدونغ الصينية في البداية ثم تحت إدارة مقاطعة هاينان وحاليا يقوم بإدارتها مكتب إدارة مسؤول عن جزر شيشا وجزر تشونغشا وجزر نانشا ويتبع مقاطعة هاينان.

وقال لي إنه منذ السبعينيات بالقرن الماضي وافقت الحكومة الصينية على العديد من الطلبات من مغامرين أجانب يطلبون زيارة الجزيرة.

وقال لي إن تلك الإجراءات جميعها رسمية وحكومية وهو ما يثبت بشكل مباشر سيادة الصين على الجزيرة.


[1] [2]

/مصدر: شينخوا/

تعليقات