بكين   32/20   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
  2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

السفير الصينى لدى الأمم المتحدة : الصين تعارض " التدخل الخارجى المسلح " فى سوريا

2012:06:08.08:48    حجم الخط:    اطبع

أعربت الصين امس الخميس /7 يونيو الحالي/عن معارضتها القوية " للتدخل الخارجى المسلح " فى سوريا ، أو " أية محاولة لتعزيز تغيير النظام بالقوة " فى الدولة الواقعة فى الشرق الأوسط .

صرح بذلك لى باو دونغ ، الممثل الصينى الدائم لدى الأمم المتحدة،خلال كلمته فى جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن الوضع الحالى فى سوريا . وقد اجتمعت الجمعية العامة للإستماع الى تقرير لكوفى أنان،المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية الى سوريا .

وقال لى " اننا نعارض بحزم حل الأزمة السورية من خلال التدخل الخارجى المسلح أو أية محاولة لتعزيز تغيير النظام بالقوة" . وأضاف ان " الصين مستعدة للقيام بدورها الإيجابى والبناء للتوصل الى حل سلمى وملائم مبكر للمسألة السورية ".

وقال إن" الصين تتخذ موقفا نزيها ، وعادلا ، ومسئولا بشأن قضية سوريا ". وأضاف ، اننا " نحمى بقوة الأعراف الأساسية التى تحكم العلاقات الدولية ، ونعمل جاهدين من أجل الحفاظ على السلام والإستقرار فى منطقة الشرق الأوسط. وندعو من خلال جهودنا الخاصة الى السلام وتعزيز المفاوضات.

وأضاف ان الصين تتابع التطورات فى سوريا عن كثب. " وقد أظهر حادث الحولة مرة أخرى أنه لا يجب أن يكون هناك تأجيل فى تحقيق وقف اطلاق نار شامل ، وتوقف العنف فى سوريا ".

قتل ما لا يقل عن 108 أشخاص يوم 25 مايو فى الحولة غربى سوريا ، ما أثار ادانة دولية لقتل المدنيين الأبرياء فى البلاد.

وقال لى، انه " من أجل الحفاظ على قوة الدفع لحل سياسى للمسألة السورية وتجنب تصاعد الأزمة، يتعين على الأطراف ذات الصلة التطبيق الفورى لقرارات مجلس الأمن المعنية وخطة أنان سداسية النقاط.

تدعو خطة السلام، التى لقيت دعما واسعا من المجتمع الدولى كما وافقت عليها الحكومة السورية رسميا، الى سحب الأسلحة الثقيلة والقوات من المراكز السكانية، ووقف يومى لإطلاق النار من أجل توصيل المساعدات الإنسانية وعلاج الجرحى ، وكذا إجراء محادثات بين الحكومة والمعارضة .

كما دعا السفير الصينى كافة الاطراف السورية ذات الصلة الى دعم آلية الرقابة ووقف اطلاق النار بنشاط ووقف كافة أعمال العنف، وتوفير الحماية الفعالة للمدنيين ، والبدء فى حوار سياسى كامل وشامل بهدف تعزيز الوصول الى حل نزيه وعادل وسلمى للمسألة السورية ".

وأضاف انه " يتعين على كافة الأطراف داخل سوريا تقديم الدعم والتنسيق الكاملين لبعثة المراقبة التابعة للأمم المتحدة فى سوريا فى عملها ".



/مصدر: شينخوا/

تعليقات