بكين   مشمس جزئياً~ غائم 32/19 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
    2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    ليو تشونغ مين: لنعرف جيدا موقع الصين في الشرق الأوسط

    2013:05:31.17:45    حجم الخط:    اطبع

    بقلم/ ليو جونغ مينغ، مدير قسم الشرق الأوسط في معهد شنغهاي للدراسات الدولية

    على امتداد السنوات الأخيرة، ظل الباحثون الصينيون والأجانب يدعون إلى ضرورة قيام الصين بتوضيح إستراتيجيتها في الشرق الأوسط، ونشر وثائق حكومية كتلك المتعلقة بسياسات الصين في إفريقيا، أو سياسات الصين في أمريكيا اللاتينية. في بداية شهر مايو الحالي، وفي ظل تواصل تهميش النزاع الفلسطيني الإسرائيلي بسبب التقلبات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، قامت الصين بإستضافة الرئيسين الفلسطيني والإسرائيلي في فترة متزامنة، وهو ما أثار موجة من التأويلات داخل الرأي العام، ومن بين نقاط الإهتمام، تسائل البعض عن إذا ماكان ذلك يعني بأن الصين ستتخذ إستراتيجية أكثر إيجابية تجاه منطقة الشرق الأوسط. أما داخل الصين، فقد أثار بروز الشرق الأوسط من جديد داخل الإستراتيجية الدولية للصين إهتمام الكثيرين. هذا الإهتمام تمحور خاصة حول ما إذا كانت الصين في حاجة إلى تحديد وإصدار إستراتيجية قصيرة أو طويلة المدى في منطقة الشرق الأوسط.

    الصين ينقصها قوة التأثير في الشرق الاوسط

    يرى كاتب هذه السطور بأن الصين ليست في حاجة للتجاوب مع الرأي العام وإصدار إستراتيجيتها الخاصة بالشرق الأوسط، بل يجب أن تتمسك بسياستها الإنسيابية وفقا لتغير الظروف. وهناك 3 أسباب أساسية لذلك:

    أولا، تتميز منطقة الشرق الأوسط بطبيعتها الجيوسياسية المتشظية، وهوما يُصعب على الصين مهمة تشكيل إستراتيجية شرق أوسطية شاملة. وإذا نظرنا من زاوية المناطق، نجد منطقة الخليج، منطقة شرق المتوسط (الهلال الخصيب)، ومنطقة المغرب العربي بشمال إفريقيا، وغيرها من المناطق الجيوسياسية. حيث تشكل الإختلافات الدينية والعرقية المعقدة والتشابك بين الصراع على زعامة المنطقة والنزاعات الحدودية فسيفساء جيوسياسية. وهذا ما يجعل الدول الأجنبية غير قادرة على استعمال سياسة شاملة في التعامل مع منطقة الشرق الأوسط، ولعل هذا هو أهم عامل وراء الفشل المتكرر للإستراتيجية الأمريكية في الشرق الأوسط.

    ثانيا: تتحرك السياسة في الشرق الأوسط بوتيرة أشد من المناطق الأخرى. وقد شهدت المنطقة قضايا ساخنة بصفة مستمرة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، الأمر الذي صعب على الدول الأخرى تحديد إستراتيجية مستقرة ومستدامة نسبيا في الشرق الأوسط.

    أخيرا، لا تزال الصين تنقصها القوتين الصلبة والناعمة الكافيتين للتأثير في شؤون منطقة الشرق الأوسط، وهي الآن في مرحلة تحسس قضايا المنطقة. حيث لاشك بأن عملية التحول من التخلي التام عن شؤون الشرق الأوسط في الماضي إلى التدخل البناء في الوقت الحالي، ثم الوصول إلى دبلوماسية ناضجة في الشرق الأوسط خلال المستقبل، ستتم عبر مراحل تاريخية صعبة وطويلة.

    إن وجهات النظر التي طرحتها سلفا، لا تعني بأنني أنصح بتقاعس الصين عن شؤون الشرق الأوسط، بل أريد من خلالها التأكيد على أن التدخل في شؤون الشرق الأوسط يجب أن يتبع المرحلية والتدرج وليس التسرع والمغامرة. حيث لاشك بأن التعرف الجيد على أوضاع الشرق الأوسط وأوضاع الصين يعد مفتاح الدبلوماسية الصينية في الشرق الأوسط، ومن بين التفاصيل نجد: أولا، فكريا كيف يمكن أن نتعرف ونقيم بطريقة صحيحة التسلسل الهرمي لشؤون الشرق الأوسط، ومن ثم نقيم البيئة الدولية والإقليمية للدبلوماسية الصينية في الشرق الأوسط. ثانيا، نظريا كيف نقيم التسلسل الهرمي للمصالح الإستراتيجية الصينية في الشرق الأوسط، ومن ثم تحديد أهداف الدبلوماسية الصينية في الشرق الأوسط.

    [1] [2] [3]

    /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.