بكين   مشمس 34/21 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
    2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    وفاة رئيس مركز شرطة بشينجيانغ بسبب الإرهاق المفرط

    2013:07:16.17:08    حجم الخط:    اطبع

    يظهر في الصورة أحمد طهطي رئيس مركز الشرطة منغ لاي التابع للمكتب الأمني لبلدية موإي في شينجيانغ قبل وفاته بـ 3 أيام (8 يوليو). حيث كان يأخذ حقنة داخل مركز الشرطة أثناء آداء واجبه، وقد ضابط من الشرطة المدنية بأخذ هذه الصورة عبر الهاتف الخلوي. لكن لم نتصور أن يتوفى بعد ثلاثة أيام من تاريخ هذه الصورة، بعد أزمة قلبية إنتابته أثناء قيامة بدورية تفتيش، ليرحل عن عمر43 سنة.

    "الرئيس أحمد كان مرهقا جدا!" "هذه الجملة التي يكررها أعوان الشرطة المدنية دائما."

    أحمد طهطي هول رجل شرطة برتبة مفتش من المستوى الثالث. عمل في هذه الوظيفة 17 سنة، وقد أدى الإرهاق الكبير الذي يتعرض له أثناء العمل إلى إصابته بالسكري وضغط الدم وأمراض أخرى. وبعد الإضطرابات التي حدث في شينجيانغ بداية من شهر يونيو الماضي، لم يعد أحمد إلى منزله طيلة 25 يوما متواصلة، مع متوسط لساعات النوم لايصل لـ 5 ساعات. وخلال السنوات الأخيرة، حصل على جائزتين، وفي سنة 2006 تم تصنيفه من قبل اللجنة السياسية والقانونية بالمنطقة ذاتية الحكم ضمن أكبر 10 شخصيات حكما بالقانون في شينجيانغ، ويحظى بتقدير المواطنين والأمنيين.

    /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.