بكين   مشمس 0/-10 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
    2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    لا يمكن انكار مذبحة نانجينغ

    2014:02:10.08:29    حجم الخط:    اطبع

    بكين 9 فبراير 2014 /بعد محاولة مدير هيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية (ان اتش كيه) انكار مذبحة نانجينغ في مطلع هذا الاسبوع، قال مؤرخون إنه لا يمكن انكار الحقائق.

    قال ناوكي هياكوتا، احد مدراء هيئة الاذاعة في كلمة، إن مذبحة نانجينغ لم تحدث مطلقا، وذلك بعد ايام قليلة من تصريحات الرئيس الجديد للهيئة بشأن "نساء المتعة"، والتي اشعلت شرارة الغضب.

    وقال بن دورفان، استاذ يدرس التاريخ متعدد الثقافات بجامعة البورج في الدنمارك، في مقابلة عبر البريد الالكتروني مع وكالة انباء الصين (شينخوا) إن "اغتصاب نانجينغ" مكتوب في كتب التاريخ العالمية.

    وتحدث عن كتابين -- "تاريخ العالم من القرن العشرين الى الحادي والعشرين" الذي نشرته دار روتلدج العالمية للنشر وكتاب "تاريخ المجتمعات فى العالم" الذي اصدرته شركة هفتون ميفلون، يتعين على طلبة الجامعة الجدد قراءتهما.

    فقد سجلت كتب التاريخ سلوك القوات اليابانية الوحشي ولا سيما الاغتصاب والنهب بعد سقوط نانجينغ في ديسمبر 1937 بالصور الابيض والاسود.

    ويقول تشو تشنغ شان امين قاعة مذبحة نانجينغ التذكارية "التاريخ هو التاريخ ولا يمكن تغييره."

    واضاف تشو بقوله إن انكار المذبحة يظهر اعتزام اليابان التخلص من صورتها كدولة معتدية خلال الحرب العالمية الثانية، وليس جهلها بالتاريخ. وتكشف الوثائق ان اليابان احتلت نانجينغ يوم 13 ديسمبر 1937 وخلال الاسابيع الستة المقبلة، قام الجيش باحراق الممتلكات عمدا ونهب المدينة ليقتل اكثر من 300 الف مدني وجندي غير مسلح.

    وانكر التيار اليميني في اليابان المذبحة اكثر من مرة لاغراض سياسية، حسبما قال تشانغ شيان ون مدير معهد بحوث مذبحة نانجينغ في جامعة نانجينغ.

    ولم يصدق جورن هيس، خريج جامعة البورج، ان اي شخص يمكنه انكار المذبحة التي علم الكثير بشأنها في المدرسة الثانوية. الا ان دورفمان وهيس قالا انهما لا يعلمان الكثير بشأن التفاصيل وبخاصة عدد الضحايا.

    وقال تشانغ إن المجتمع الدولي لديه معلومات محدودة عن هذه الاحداث، والتقارير الاعلامية المضللة تسببت في خلق البلبلة.

    وقال سون تشاي وي من اكاديمية العلوم الاجتماعية في مقاطعة جيانغسو ان المحكمة العسكرية الدولية للشرق الاقصي ومحكمة جرائم الحرب في نانجينغ أكدت وقوع 300 الف ضحية وان العدد ليس موضع شك.

    ووفقا للمحكمتين، فقد قتل الغزاة اليابانيون اكثر من 200 الف مدني وجندي في نانجينغ بالاضافة الى هؤلاء الذين احرقوا او اغرقوا في نهر يانغتسي. وقتل 300 الف مدني وجندي صيني رميا بالرصاص او بالدفن احياء.

    ويعتبر حكم المحكمتين بمثابة وثائق قانونية اعترفت بها اليابان.

    واجرت الصين تحقيقات في المذبحة بعد الحرب العالمية الثانية رغم صعوبة جمع الدليل المباشر في ظروف ما بعد الحرب، حسبما قال تشانغ شيان وين. ومازال حوالى 200 من الناجين احياء اليوم، والصين من واجبها نشر الحقائق بشأن المذبحة من خلال نشر الكتب والبرامج الوثائقية والافلام مثل "مدينة الحياة والموت" واحيانا يطلق عليه "نانينغ! نانجينغ!" و"زهور الحرب."

    ويمكن ان تساعد الندوات والمعارض الدولية في نشر حقيقية مذبحة نانجينغ. وقد استضافت القاعة التذكارية، التي اقيمت في 1985، العديد من المعارض الدولية في الولايات المتحدة وايطاليا وروسيا والفلبين. ويقول تشو تشنغ شان "لا يمكن انكار مذبحة نانجينغ. ولا ينبغي علينا مطلقا السماح بتكرار هذه المأساة التاريخية."

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.