بكين   مشمس جزئياً 28/16 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

标记生成出错,请与管理员联系!
  1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
  2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

حث المسلمين الصينيين على مقاومة التطرف الديني

2014:05:17.09:31    حجم الخط:    اطبع

أورومتشي 16 مايو 2014 / دعا زعماء وباحثون دينيون المسلمين الصينيين الى مقاومة التطرف الديني وإدانة الإرهاب.

جاءت الدعوة خلال ندوة اختتمت أمس الخميس في أورومتشي عاصمة منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم في شمال غرب الصين، التي جمعت أكثر من 100 مشارك ما بين مسؤولين في الجمعيات الاسلامية ومتدينين مبجلين وباحثين أكاديميين. واستضافت الندوة الجمعية الإسلامية الصينية.

وأوضح المتحدثون الرئيسيون روح التناغم والوحدة التي يشتمل عليها الدين الإسلامي ودعوا المسلمين الى مقاومة التطرف الديني وادانة الإرهاب. كما أكدوا على روح احترام الآخرين والعدل والتسامح والود ورفض الشطط في الدين الإسلامي.

وقال تشن قوانغ يوان رئيس الجمعية إن الهدف من الندوة هو دفع التقاليد الرفيعة للإسلام قدما وتوجيه المسلمين نحو فهم المعني الحقيقي للاسلام والدفاع عن السلام ومعارضة العنف من أجل حماية نقاء الإسلام.

وقد شهدت السنوات الاخيرة ازديادا في عدد الهجمات الارهابية تحت اسم الإسلام، وأودت بحياة الابرياء والحقت خسائر خطيرة. وقد اساء البعض فهم الاسلام نتيجة ذلك بل تحيزوا ضد الاسلام والمسلمين، وهو ما فرض تحديات على التطور الصحي للإسلام في الصين.

ويقول وانغ تسو آن مدير إدارة الدولة للشؤون الدينية إن التطرف الدينى "بعيد تماما" عن روح الإسلام. وأضاف أن التطرف لا علاقة له بالاسلام لكنه "يشوه صورة الدين بخبث ويختطفه لحسابه ".

وتابع وانغ إن "التطرف الديني كفر مقصود، وأصبح اكثر اعداء الإسلام خبثا"، مشيرا الى ان الارهاب ليس مشكلة عرقية ولا خطأ في دين بعينه، ولكنه عدو للحضارة البشرية.

ويقول وانغ يو جي الاستاذ في جامعة الشعب الصينية "من الخطأ وصف أكثر من مليار مسلم بالخطيرين بسبب بعض الارهابيين الذين عددهم قليل للغاية".

وقال قوه تشنغ تشن نائب رئيس الجمعية الاسلامية الصينية "ينبغي ان يكون لدى المسلمين فهم واضح للطبيعة الفاسدة للتطرف تحت قناع الإسلام".

/مصدر: شينخوا/

الأخبار ذات الصلة

تعليقات

  • إسم

ملاحظات

1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.