البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: "قوى 14 مارس" تعلن الانتقال للمعارضة وتشن هجوما على حزب الله (2)

2011:02:15.08:56

ورفض الحريري ما يقال أن "المحكمة موجهة للطائفة الشيعية في لبنان"، مشيرا الى ان "الطائفة الشيعية هي مدماك أساسي في البناء اللبناني وجميع اللبنانيين شركاؤها في بناء الدولة ومواجهة العدو الاسرائيلي في هوية كل لبناني حقيق تجتمع كل الطوائف وأي اتهام لطائفة هو اتهام لكل اللبنانيين".

واتهم "قوى 8 مارس" بممارسة الخديعة والتعطيل والإعاقة في الحوار وفي عمل الحكومة السابقة، كما اتهم "حزب الله" قطب هذه القوى باستخدام السلاح في الداخل، رافضا "قبول السلاح أو الخضوع إليه عندما يصبح وسيلة لإستفزاز اللبنانيين في استقرارهم وأمنهم ليختاروا الباطل على الحق".

وقال ان "السلاح الموجه لصدور اللبنانيين هو سلاح الفتنة والفتنة لا تخدم سوى إسرائيل"، مشددا على أن "الدولة حاضنة للجميع والجيش مكون من أبناء الشعب وأن المقاومة في خدمة لبنان وليس لبنان خاضعا بجيشه وشعبه ودستوره لخدمة السلاح بحجة المقاومة".

واعرب الحريري عن "ايمانه بالدولة وبتداول السلطة رغم تزوير إرادة اللبنانيين"، متوجها الى رئيس الوزراء المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي الذي يصف نفسه ب"الوسطي" بالقول أن "لا وسطية بين السيادة والوصاية وبين عروبة لبنان وزجه في محور إقليمي لا علاقة له لا بالعروبة ولا بلبنان"، مؤكدا ان "لا وسطية بين الصدق والخديعة والعهد المقطوع والخيانة".

بدوره، توعد رئيس الهيئة التنفيذية في "حزب القوات اللبنانية" سمير جعجع بالقيام بـ"ثورات أرز لا نهاية لها في حال بزوغ ملامح سلطة وصاية سورية ‏من جديد على لبنان".

ورأى جعجع انه "حان الوقت لقيام دولة لبنانية فعلية بسلطة واحدة وسلاح واحد من ‏خلال تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي كما لترسيم حدود لبنان بشكل واضح ونهائي ولإطلاق المعتقلين والمفقودين في السجون السورية".

من جهته، اتهم الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون "قوى 8 مارس" بممارسة "انقلاب من خلال الترهيب بالسلاح"، معتبرا أن "كل حكومة تشكل بقوة السلاح ليست شرعية"، مطالبا الرئيس ميشال سليمان بأن لا يوقع مرسوم تشكيل الحكومة الجديدة تحت الضغوط.

وانتقد بيضون قيام "الشيعية السياسية" في لبنان بـ"اتهام نصف اللبنانيين بانهم خونة وعملاء للأمريكيين"، داعيا اياها الى ان "تنتبه لاخطائها والانتهاء من ازدواجية المعايير".

أما رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" أمين الجميل، فقد أعلن عدم اعترافه بالأكثرية النيابية الحالية، وقال"إننا الاكثرية الشعبية والنيابية والديمقراطية والشرعية والاستقلالية"، مشيرا الى أن "الاكثرية لاتنبثق من فوهات البنادق".

وأشار الى أننا "ظاهريا أمام إسقاط حكومة لكننا حقيقة أمام مشهد محاولة إسقاط لبنان"، مشيرا الى أن "تداول السلطة الأخير ما كان ليحصل لولا سلاح حزب الله"، مشددا على أنه "لا يحق لأي حزب أن يفرض مشيئتَه وعقيدته وثقافته وهويته وسلاحَه وجهاده على سائر اللبنانيين باسمِ العدد والقوة والإدعاء بحصرية الدفاع عن الوطن".

وأشار الى أننا "لا نعيش اليوم الديمقراطية التوافقية أو الديمقراطية الأكثرية بل شريعةَ القوة في الشارع والمؤسسات والحوار"، مضيفا "هكذا لا نبني بلدا هكذا نقسم بلدا وننهي دولة ونسقط نظاما".

ودعا الجميل الى "انقاذ الكيانِ والميثاقِ والدولة والنظام والاستقلال"، محذرا "قوى 8 مارس" من "المضي في انقلابِهم الزاحف"، وتوعد أنهم "سيجدون في وجههم معارضة زاحفة ومفتوحة ومقاوِمة لاننا لن نودع الديمقراطية في لبنان فيما هي تدخل الدول العربية الشقيقة".



[1] [2] [3]

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة