الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:07:22.09:06
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.71
يورو:1082.64
دولار هونج كونج: 87.3903
ين ياباني:6.549
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>ملفات الشعب

شعار أولمبياد بكين

شعار أولمبياد بكين

شعار دورة الالعاب الاولمبية التاسعة والعشرين ببكين هو "الختم الصينى ، بكين الراقصة " .
وهو يعبر عن القسم الذي أقسمته الدولة البالغ تعداد سكانها 1.3 مليار نسمة نحو الالعاب الاوليمية و يدل كشاهد عيان على تطلعات الامة ذات الحضارة العريقة والملامح العصرية الحديثة الى الروح الاوليمبية ويظهر مطلب المدينة التى تواجه المستقبل لتحقيق المثل العليا الاوليمبية
تفسيرات للشعار
وراء كل شعار اوليمبى حكاية وكذلك توجد حكاية وراء شعار اوليمبياد بكين وهى فياضة بحفاوة بكين الصينية ورجائها وتسجل فى هذا الشعار تعهدات بكين الصينية نحو العالم. ها هو "بكين الراقصة" وهو شعار اوليمبياد بكين .
المعلم
يعتبر "بكين الراقصة" معلما اوليمبيا ويسجل صفحة جميلة ورائعة فى الملحمة التاريخية الاوليمبية المكتوب عليها بروح الامة الصينية و مضامين حضارتها العريقة واخلاق ابنائها واحفادها : فالشعار بسيط الشكل وعميق المعنى وهو يعرض تطورات مدينة بكين وتنمياتها .و الشعار رومنطيقي مع ثبوته وهو يجسد افكار الامة الصينية ومشاعرها. وبواسطته ودوره سيتفق الناس على ان يجتمعوا فى بكين ويحتشدوا فى الصين فى مسيرة الزحف نحو اوليمبياد بكين 2008 حيث يتبادلون التعارف مع الاشخاص هنا :
التعهد
"بكين الراقصة " عبارة عن ختم صينى يعبر عن القسم الذي اقسمته الدولة البالغ تعداد سكانها 1.3 مليار نسمة والمأهولة ب 56 قومية نحو الالعاب الاوليمبية ويدل كشاهد عيان على تطلعات الامة ذات الحضارة العريقة والملامح العصرية الى الروح الاوليمبية ويظهر مطلب المدينة التى تواجه المستقبل فى العمل على تحقيق المثل العليا الاوليمبية. لذا فانه هو رمز الى الايمان والصدق وعرض للثقة بالنفس ووعد صارم ومقدس تعهدت به بكين امام العالم والبشرية كلها وهى المدينة التى تستضيف دورة الالعاب الاوليمبية التاسعة والعشرين .
وباستخدام هذا الشعار، ستظهر بكين الصينية التى تدخل الى عام 2008 صورة جميلة وعظيمة تجسد "السلم والصداقة والتقدم " امام العالم وتعزف مقطوعة موسيقية فياضة بحماسة "اسرع واعلى واقوى" الى البشرية كلها.
  الصورة
"بكين الراقصة" يعتبر ملامج وجه المدينة وهو بمثابة صورة تجسد الفكرة الشرقية والروح القومية الناتجة عن طيات الحروف الصينية الخاصة بقومية هان الصينية وشعور ينشر الميزات الشعبية للحضارة الصينية واخلاقها الممتازة والحميدة والمنشودة. وبخطوط بسيطة تلخص مختلف التعبيرات التى يعبر بها الصينيون عن مشاعرهم تجاه الاوليمبياد جاء هذا الشعار وبه ولدت " بكين الجديدة "
الجمال
" بكين الراقصة " لونه لون يتطلع اليه الصينيون . وباللون الاحمر الشديد وبالحماسة المثيرة ياتى هذا الشعار حبذا وتمجيدا للسعيد والمبارك . فاللون الاحمر هو لون الشمس ولون الشعلة المقدسة وهو عبارة عن الحياة وبداية الجديد و رمز الى مشاعر الفرح والابتهاج والقوة الحيوية ودليل على مباركة الصين وحفاوتها وضيافتها للعالم الابطال
" بكين الراقصة " يدعو وينادى ابطال بحيث تأتى اوليمبياد بكين كخشبة مسرح تعد ابطالا وتخلق معجزات وتصنع شرفا ومجدا. وعلى خشبة المسرح هذه يلعب كل من المشاركين دورا لا يمكن تجاهله . وقد طرح تشكيل هذا الشعار المتسم بالقوة والحركة كقصيدة عن الحياة التى يدونها جميع المشاركين بحماستهم ومشاعرهم وانفعالاتهم وكقسيمة يصدرها جميع المشاركين ليساهموا بقوتهم وحكمتهم فى خدمة الالعاب الاوليمبية .
الروح
" بكين الراقصة " يعتبر امتدادا للطوطم لدى الامة الصينية. فشكل " الشخص " الراكض يمثل جمال الحياة ومجدها وبخطوطه المنحنية الجميلة مثل جسم التنين المنحنى يصف هذا الشعار الحضارة فى حالتيها الماضية والمستقبلية، وهو كنهر يسجل الايام الطويلة الامد وامجاد الامة الصينية وانما هو كشريان دموى تتدفق فيه القوة الحيوية النشيطة ومن خلال حركات الرقص يتبين ان بكين المفعمة بالحيوية والنشاط تنتظر ان يحلمهرجان حافل فى عام 2008 بينما تنتظر اوليمبياد بكين ان يشارك فيها كل البشرية جمعاء.
الدعوة
" بكين الراقصة " يأتى كدعوة حماسية . وبشكل" الشخص " الذى يرفع ذراعيه يعكس الشعار ان بكين ترحب بكل الاشخاص فى مختلف المناطق بالعالم ان يشاركوا فى الاوليمبياد باعتبارها المهرجان الحافل المتسم ب " السلم والصداقة والتقدم " للبشرية. وبكل الامانة والاخلاص ترحب بكين بحضورالجميع الى بكين لان بعرفوا عاداتها التاريخية ويلمسوانبضات العصر الحديث فى الصين ويشاركوا فى كل فرح وسرور يواجه المدينة ويلمسوا القوة الحيوية المنبثقة من الصين حتى يشاركوا سويا فى نسج حلم سلمى وجميل فى عام 2008 .
/ اللجنة المنظمة للدورة التاسعة والعشرين للألعاب الأولمبية/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  تقرير: الاتهامات التى وجهتها المحكمة الجنائية الدولية الى الرئيس السودانى تثير ردود فعل شديدة من العالم العربى
2  تقرير: الصين تطور رأس صاروخ تقليديا شديد الانفجار – الانفجار يؤدى الى تشكيل سحابة فطرية صغيرة / صورة/
3  مقال خاص: الاوضاع فى الشرق الاوسط معرضة للتقلبات السريعة الطارئة
4  منطقة بكين العسكرية مجهزة بدبابات جديدة / صور/
5   جامعة الدول العربية تعارض رفع الدعوى ضد الرئيس السودانى البشير

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة