الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:07:22.09:51
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.79
يورو:1077.72
دولار هونج كونج: 87.566
ين ياباني:6.3622
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>ملفات الشعب>> رحلة تتابع شعلة أولمبياد بكين 2008 >>آخر التطورات

تنظيم تتابع الشعلة الاولمبية في مسقط رأس كونفوشيوس

يتم تنظيم تتابع الشعلة الأولمبية صباح اليوم الثلاثاء/ 22 يوليو الحالى/ الباكر في بلدة تشوفو مسقط رأس كونفوشيوس، وهى التوقف الثالث لمحطة شاندونغ التي تستمر ثلاثة ايام.
تتميز تشوفو التي تبعد نحو 500 كم جنوب بكين ، شأنها شأن أثينا، بثراء فى الثقافة والتاريخ. وتشتهر بكونها " مسقط رأس كونفوشيوس، وأرض الأدب والإستقامة".
ولد كونفوشيوس، الفيلسوف ورجل الدولة والمعلم، هنا في نهاية فترة الربيع والخريف عام 551 قبل الميلاد. وأسس المدرسة الكونفوشية، وعمل بالتعليم الخاص.
ويقدره أباطرة الأسر المتعاقبة " كمعلم سلفي" وعبدوه في المعابد. وعلى امتداد أكثر من 2500 عام، ظلت تعاليم كونفوشيوس تؤثر بشكل كبير في الصين وبعض دول آسيا.
وفي الواقع كان للكونفوشية تأثير دائم وعميق على كافة انحاء العالم. وفي عام 1988 ادلى 75 من الحائزين على جائزة نوبل ببيان في باريس قالوا فيه ان البشرية اذا كانت تريد البقاء في القرن الـ21 ، فعليها أن تستمد الحكمة من كونفوشيوس.
وخلال جولته في معبد كونفوشيوس، اعرب روبرت كون، وهو سائح من سويسرا، عن فهمه لكونفوشيوس بقوله "بالنسبة لى هناك شئ مشترك بين الكنفوشية والمسيحية، وهو أن الإثنتين تؤكدان على المرء ليس لنفسه، وانما للمجتمع الذي يعيش فيه".
وواصل قائلا " ان كونفوشيوس ما زال يرشد الناس في العالم الحديث ، وخذ على سبيل المثال تنظيم الالعاب الأولمبية، فأذا كنا نريد تنظيم دورة ناجحة، فانه لابد من التعاون. ولكي يتعاون الناس عليهم أن يتصرفوا وفق قواعد معينة، ويطيعون المعايير الاخلاقية العامة ".
وبفضل كونفوشيوس والعديد من سلالته تزخر تشوفو بثروة من القطع الأثرية والمقتنيات الثقافية. وفي المدينة يوجد حاليا اكثر من 300 قطعة اثرية تاريخية خاضعة للحماية، من بينها ستة مواقع على المستوى الوطني و11 على المستوى الاقليمي. ومنذ عام 1994 تم إدراج معبد ومقبرة كونفوشيوس، وقصر اسرة كونغ في تشوفو فى قائمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمية.
وتعد المدينة حاليا مقصدا مفضلا للسائحين من كافة أنحاء العالم، ويأتي اليها معظم السائحين لرؤية الاماكن التي عاش ودرس ودفن فيها كونفوشيوس. وفي سبتمبر من كل عام تستضيف المدينة مهرجانا للاحتفال بذكرى ميلاد هذا الحكيم.
يشارك 100 من حاملي الشعلة في تتابع الشعلة الذي يغطى 5.1 كم في تشوفو. وطبقا للبرنامج، سيكون كونغ بنغ المرشد السياحي المحلي وسليل اسرة كونغ أول حاملي الشعلة في تتابع تشوفو.
وستصل الشعلة بعد ذلك الى جبل تايشان، وهو موقع عالمي آخر للتراث فى قائمة اليونيسكو اليوم. (شينخوا)


[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10]
[11] [12] [13] [14]



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  تقرير: الاتهامات التى وجهتها المحكمة الجنائية الدولية الى الرئيس السودانى تثير ردود فعل شديدة من العالم العربى
2  تقرير: الصين تطور رأس صاروخ تقليديا شديد الانفجار – الانفجار يؤدى الى تشكيل سحابة فطرية صغيرة / صورة/
3  منطقة بكين العسكرية مجهزة بدبابات جديدة / صور/
4  مقال خاص: الاوضاع فى الشرق الاوسط معرضة للتقلبات السريعة الطارئة
5  موجز الاخبار الرياضية العالمية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة