البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>ملفات الشعب

ماذا سيتم استعراضه في العرض العسكري بمناسبة العيد الوطني الستين للصين الجديدة؟

2009:09:30.12:48


ستقام حفلة احتفال ضخمة بالذكرى الستين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية غدا الخميس في ميدان تيان آن من ببكين عاصمة الصين، مع العلم بأن العرض العسكري هو أهم جزء من حفلة الاحتفال.

ورغم أن ستارته لم تفتح بعد، أصبح العرض العسكري نقطة ساخنة تهتم بها وسائل الاعلام المحلية والأجنبية. فيهتم العالم بحماسة بالغة بأول عرض عكسري تقيمه الصين في القرن الجديد، وذلك بواسطة " كشف " أحوال التدريب في قرية العرض العكسري أو " كشف " بعض الأحوال عن تشكيلات المعدات الحربية والتشكيلات الدرجية الجوية، ويعتني بالتغيرات الكبيرة التي طرأت على الصين الجديدة منذ قيامها قبل 60 عاما.

ماذا سيتم استعراضه في هذا العرض العسكري المرتقب؟ وما هي المعلومات التي سينقلها هذا العرض العسكري الضخم للناس؟

أولا، سيتم إستعراض القوة. لقد أقيمت 13 دورة للعرض العسكري بمناسبة العيد الوطني منذ قيام الصين الجديدة، بإعتباره نشاطا هاما لحفلة الاحتفال الوطنية. فكان طريق العرض العسكري هو أيضا طريق إثراء الوطن وتعزيز الجيش. ففي المجرى المستمر 60 عاما، ومن تشكيلات المعدات من " الغنائم من صنع الدول العديدة " و" المعدات المجرورة بالمواشي " المشاركة في العرض العسكري بمناسبة حفلة تأسيس الصين الجديدة الى تشكيلات المعدات المتقدمة " من صنع الصين " المشاركة في العرض العسكري بمناسبة العيد الوطني الستين، ومن التشكيلات التي كان قوامها مشاة في العرض العسكري الأول الى 56 تشكيلة في العرض العسكري المرتقب، فإن الصين سارت من الفقر والتخلف الى الإزدهار والقوة، وأن الجيش الشعبي تطور من الجيش الضعيف أحادي القوات في الماضي الى جيش قوي مركب من القوات والاسلحة المتنوعة يتحلى بمستوى التحديث المعين وأخذ يتقدم بخطوات واسعة نحو هدف تحقيق المعلوماتية. ومما يلفت أنظار الناس أن العرض العسكري المرتقب سيكون الأكثر عددا للمعدات والأكبر حجما من الدورات السابقة للعرض العسكري بعد قيام الصين الجديدة، وسيصل الى مستوى جديد كل الجدة من حيث الجودة ومدى المعلوماتية، علما بأن بعض المعدات المشاركة فيه قد وصلت الى المستوى المتقدم العالمي، وأن معظم هذه المعدات ستظهر لأول مرة في العرض العسكري، بما في ذلك طائرة الإنذار المبكر وجيل جديد من العربات الحربية والرادار جديد الطراز والطائرة بلا طيار وأجهزة الاتصالات بالقمر الصناعي وغيرها من المعدات المعلوماتية المتقدمة. وهذا سيكون إستعراضا هاما للدفاع الوطني الصيني ومستوى تحديث الجيش الصيني وقدرة الصين على الابداع الذاتي، وأيضا سيعد إظهارا خاصا للقوة الوطنية الشاملة والقدرة التنافسية الجوهرية للصين.

ثانيا، سيتم إستعراض الروح. يتغير الزمن، ولكن مكانة أفراد الجيش الشعبي بصفتهم " أحب الأشخاص " لم تتغير قط في قلب الشعب الصيني، وظل الجيش الشعبي شاخصا للشعب ونموذجا للعصر. وكان بعض الوحدات المشاركة في العرض العسكري المرتقب وحدات بطلة قد سجلت مآثر حربية مرموقة في التاريخ، وبعضها الآخر هي جماعات بطولية ونموذجية كانت حسنة السلوك في أداء المهمات العسكرية المتنوعة مثل مكافحة الزلازل وتقديم الإغاثة، ومكافحة الإرهاب وصيانة الاستقرار، وحفظ السلام الدولي خلال السنوات الأخيرة. وستظهر التشكيلات التي قوامها جنود من مواليد ما بعد الثمانينات والتسعينات أمام الناس الحجم الكبير والهيبة الفخمة والمعدات الممتازة والروح الكفاحية العالية للجيش الصيني، وستظهر إظهارا حيويا الصورة الجيدة للجيش الشعبي كجيش جبار ومتحضر ومسالم وظافر، وستشكل تفسيرا حيويا للإيمان الراسخ للحيش الصيني المخلص للحزب الشيوعي الصيني والشعب والوطن والاشتراكية، ووصفا حيويا لما يتحلى به الجيش والشعب الصينيان من روح معنوية تتمثل في " الاتحاد كرجل واحد " و" الإرادة الجماعية سور حصين "، وبرهانا حيويا على القوة الجاذبة والتماسك القويين لهذه الدولة الاشتراكية التي يحتل عدد سكانها سدس عدد سكان العالم.

ثالثا، سيتم استعراض الثقة. إن السلم والتنمية هما موضوع العصر في العالم اليوم، ولكن العالم يعيش في عدم الاستقرار وعدم السلام. وبالنسبة الى أمة محبة للسلام، يجب أن تتحلى أولا بالقوة لصيانة السلام؛ وبالنسبة الى أمة تعارض الحرب، يجب أن تتوافر لها أولا القدرة على كسب الحرب. وقد بني الجيش الشعبي سورا فولاذيا للدفاع عن الوطن سواء أ كان في النضال من أجل الاستقلال الوطني وتحرير الشعب إبان الحرب أم في مواجهة التهديدات الأمنية العديدة وصيانة مصالح الدولة والشعب إبان السلام. ودلت الحقائق على أن الجيش الشعبي مفعم بالثقة بمواجهة التهديدات الأمنية العديدة وإنجاز المهمات العسكرية المتنوعة، وتقديم دعم وضمان بالقوة الكبيرة للدولة في صيانة مصالح التنمية وإستقرار الوضع الاجتماعي الكلي وحماية سيادة الدولة وسلامة أراضيها. ومن خلال العرض العسكري وشيك الاقامة في ميدان تيان آن من، سنشهد خطوات ثابتة لتطوير الجيش الشعبي الثوري والنظامي، وطموحاته وروحه البطولية وثقته وقدرتها في مواجهة الأزمات وصيانة السلام ومنع الحرب وكسب الحرب.

لننتظر سويا عرض المسرحية الكبيرة لهذا العرض العسكري المرتقب، ولنكون شهودا لشرف الجيش الشعبي ومجد الصين الجديدة.

/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة