مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>ملفات الشعب

مقال خاص: طبيب فى غرفة طوارئ أورومتشى: "لا أفرق بين المرضى على أساس أعراقهم"

2009:07:10.13:14


عندما تذكر دولوكون ميميتينينج، الطبيب الويغورى بمستشفى الشعب فى أورومتشى " اللليلة الدامية" قبل أربعة أيام، بدا ثائرا، وبدات يداه ترتعشان، وقال "لقد امتلأت المستشفى بمرضى غارقين فى دمائهم تلك الليلة. لقد كان حدثا مرعبا".
وبدون أن يعرف كيف حدث الشغب، انضم دولوكون إلى رفاقه فى قسم الطوارئ لمعالجة المرضى.
وقال "إننى أرى مرضى فقط. ولا ارى اختلافات عرقية. إن واجبى هو إنقاذ المرضى."
وما زال أكثر من 300 شخص من اعراق الهان والويغور يتلقون العلاج بالمستشفى الذى يعمل به دولوكون بعد أن أصيبوا فى أحداث العنف الدامية التى حدثت يوم الأحد فى أورومتشى. وقد خلفت "الليلة الدامية"156 قتيلا وأكثر من 1000 مصاب.
وتتذكر تسو تساى شيا، رئيسة الممرضات التى ظلت تعمل أربعة أيام متواصلة تتخللها سويعات قليلة للنوم، "لقد كان إرسال المصابين للمستشفى لا يتوقف، وواصل الأطباء والممرضات فى المستشفى العمل ليل نهار لعلاج المصابين خلال الأربعة أيام الماضية". وأضافت لقد اعتنينا جيدا بصحة المصابين فى المستشفى سواء كانوا من الهان أو الويغور.
وقالت السيدة التى اصبحت تعانى الآن من هالات سوداء تحت عينيها، إنها ظلت تبتسم فى وجه كل مريض تعالجه لتشعره بالدفء والقوة.
وأضافت "يجب أن نتأكد من أننا أصحاء نفسيا قبل أن نساعد الآخرين. "
وقالت اسيا، وهى سيدة من الويغور (40 عاما) ساعدت أكثر من 12 من الهان بأن أرشدتهم إلى طرق النجاة قبل أن يتمكن أحد مثيرى الشغب من كسر يدها اليسرى بقضيب حديدى "إننى أشعر بالدفء. فالأطباء والممرضات فى المستشفى يعتنون بصحتنا جيدا، ويعاملوننا كأننا أحد أفراد أسرتهم. "
شارك آسيا فى تقديرها للأطباء والممرضات ليو هونغ تاو (32 عاما) من الهان ، والذى تعرض لأربعة جروح قطعية خلال أحداث الشغب. وقال "لقد أنقذوا حياتى، وعالجوا بالحب الصدمة النفسية التى اصبت بها."
وفى كل مرة يمر به طبيب أو ممرضة كان ليو يومئ برأسه ويبتسم. ويعالج ليو وغيره من المصابين فى أحداث العنف على نفقة الحكومة المحلية.
وقال الطبيب دولوكون "اننى لا أفهم لماذا حدثت هذه المأساة. إن طاقم العاملين فى المستشفى يضم اشخاصا من 13 مجموعة عرقية فى شينجيانغ، ونعمل معا كأسرة كبيرة.
واضاف ان المرضى بالمستشفى، رغم اختلاف أعراقهم لايحدث بينهم خلافات.
وأكد "إن المتسببين فى أحداث العنف حفنة قليلة. وأن معظم السكان فى شينجيانغ ودودون." (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة