مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>ملفات الشعب>>تعليقات وتقارير

تقرير اخبارى : ربيعة قدير وهيئات امريكية تلعبان دور تمثيلية الاثنين فى واحد

2009:07:16.15:05

نشرت " صحيفة الشعب اليومية " فى طبعتها الدولية الصادرة اليوم / الخميس /16 يوليو الجاري/ تقريرا اخباريا يحمل عنوان "ربيعة وهيئات امريكية تلعبان دور تمثيلية الاثنين فى واحد " بخضوص ما يتعلق بقيام ربيعة بالفعاليات الانفصالية المتعددة مدعومة بالهيئات المعينة ووسائل الاعلام فى امريكا . وفيما يلى نصه الكامل :
ما ان خرجت المجرمة ربيعة قدير من السجن فى حالة السماح بعلاج مرضها فى الخارج عام 2005 حتى توجهت الى اميركا حيث تسكن الان فى مكان بجنوب منطقة واشنطن الخاصة .
وشرعت ربيعة فى اعقاب وصولها الى اميركا فى ممارسة الانشطة الهسترية والمحمومة الرامية لفصل منطقة شينجيانغ عن الصين بحيث اسست " الصندوق الدولي لحقوق وديمقراطية الويغوريين "وانتخبت رئيسة ل " جمعية الويغوريين الامريكية " التى تضم فى عضويتها 1000 شخص ورئيسة ل" الكونغرس العالمى للويغوريين " المكون من 47 منظمة ومقره العام فى مدينة ميونيخ الالمانية . وهما تعملان بتمويل صندوق الديمقراطية الوطنية الامريكى الذى اسسه الكونغرس الامريكى ويقوم بتمويله بهدف الترويج للديمقراطية الامريكية النمط فى العالم باسره .
ومنظمة رصد حقوق الانسان وهيئات اخرى فى واشنطن اضافة الى صندوق الديمقراطية الوطنية الامريكى لها جميعا روابط متداخلة مع العناصر الداعية ل" استقلال شينجيانغ " فى اميركا . وقد قام " الكونغرس العالمى للويغوريين " مدعوما بهذه المنظمات الامريكية ماليا بسلسلة من الانشطة الانفصالية فى انحاء العالم خلال السنوات الاخيرة . وكان الرئيس الامريكى السابق بوش الابن التقى بربيعة قدير فى اكثر من مرة زاعما بانها " مبعوثة حرة " ومما يستحق التفكير ان ربيعة عقدت فجأة مؤتمرا اعلاميا فى قاعة روما بنادى وسائط الاعلام والصحافة الوطنى التابع لوزارة الخارجية الامريكية فى مدينة واشنطن فى تمام الساعة الخامسة من بعد ظهر 6 يوليو الحالى , قالت بصورة مبررة ان توبيخ الحكومة الصينية لها هو " مزور" .
والامر لم يقف عند هذا الحد وانما خرجت وسائط الاعلام والصحافة الامريكية لتعجل بالمبالغة فيه بشدة . وقامت اذاعة الامريكية للمحيط الهادئ بزيارة خاصة لربيعة اول يونيو الماضى ,ادعى مراسلوالاذاعة علنا خلالها بان ربيعة تفوز ب "فخر / العدو اللدود رقم 1 / للصين" .
وزعمت ربيعة بعد ما تذمرت اكثر من الحكومة الامريكية لان الاخيرة لم يكن فى استطاعتها ان تزيد من سد متطلبات العناصر الداعية ل " استقلال شينجيانغ " زعمت بانها تكن الثقة بان "الحكومة الامريكية سوف تحول انتباهها بالتأكيد نحو ملف حقوق الانسان للويغوريين فى المستقبل ".
وجاء فى ختام التقرير الاخبارى ان وسائط الاعلام والصحافة الامريكية تتبجح بفعاليات العناصر الداعية ل" استقلال شينجيانغ " فى اميركا وتشجعها وزعمت بان ربيعة قدير تاجرة ويغورية وقائدة سياسية فى المنفى " وخاصة زعم بعض منها بان ربيعة مثل
الداى لاما هى " مناضلة لحقوق الانسان " لكن اميركا شعشعت اهتمامها بهذه الفعاليات بسبب انها تحتاج الان الى الصين اقتصاديا مما جعل من الويغوريين يصبحون " ابناء فى طى النسيان الدائم ".

هذ ا وقد نشرت الصحيفة اليوم تعليقا معنونا ب " التنصل من المسئولية لم يكن ممكنا " بشأن تحريض ربيعة قدير ومنظماتها فى الخارج على وقوع حادثة جرائم العنف فى مدينة اورومتشى يوم 5 يوليو الحالى .
وجاء فى التعليق ان قيام ربيعة قدير و"الكونغرس العالمى للويغوريين " بالانشطة المضرة بامن وسلامة الصين على نحو خطير , جاء بالتغطية والتحريض والمساعدة المالية من قبل دول معينة . ويحق لنا ان نطلب من هذه الدول ان توقف لتوها مساعدتها ودعمها المتنوعة ماليا ل " القوى الثلاثية " الانفصالية والارهابية والدينية وبما فيها قوى "توركيستان الشرقية "وان تحد من اى اشكال من التدخل فى الشئون الداخلية الصينية . وان اعمال دعمها لفعاليات العنف الارهابية هى تضر بالاخرى وتؤذى نفسها ايضا ومصيرها فى نهاية المطاف هو ان ترفع الحجر لتضرب قدمها الذاتية به لا محالة .
/ صحيفة الشعب اليومية اونلاين /


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة