الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:05:29.10:26
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:694.08
يورو:1088.21
دولار هونج كونج: 88.921
ين ياباني:6.6623
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

الكوارث تجعل شعوب العالم تتضافر وتتساند (2)

مازالت الصين في الوقت الراهن دولة نامية، وشهدت تنمية اقتصادية سريعة خلال السنوات الأخيرة. ومع ذلك، فإن أساسها ضعيف جدا، وأن مكانتها في سلم ترتيب النتاج الوطني الاجمالي في العالم تكون بعد المراكز المائة الاولى. وتم القضاء على الفقر في كثير من مناطقها، بينما بعض مناطقها لم تتخلص من الفقر تماما حتى الآن، وتواجه التنمية المستدامة في الصين صعوبات كثيرة. بيد أن كافة هذه الصعوبات لم تعرقلنا في رفع راية الروح الانسانية عاليا، لأننا أدركنا أن التي تجسدها الروح الانسانية لهي مشاعر حميمة تنطلق من صميم قلوبنا، ولو لا التقدم المشترك للبشرية لما كانت التنمية الصينية.
وفي اللحظة الحاسمة للإغاثة من كارثة الزلزال في محافظة ونتشوان، دعا بعض مستخدمي شبكة الانترنت في مواقعهم العنكبوتية الى ألا ننسى شعب ميانمار المنكوب بكارثة العواصف الاستوائية المدمرة في الوقت الذي نعمل فيه على الإغاثة من الزلزال! ففي اليوم السادس من بعد وقوع الزلزال المدمر في ونتشوان، هرع فريق طب صيني يضم 50 عضوا الى ميانمار للتعبير عن مشاعر حب الشعب الصيني تجاه المنكوبين في ميانمار.
وعلاوة على ذلك، أكد وزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشي أن الحكومة الصينية قررت اضافة مساعدة عاجلة قيمتها 10 ملايين دولار امريكى على أساس التبرعات السابقة بمبلغ مليون دولار امريكي لمساعدة شعب ميانمار على أجتياز المصاعب، رغم أن الصين مازالت في اللحظة الحرجة للإغاثة من كارثة الزلزال. وقد أثارت هذه العناية الانسانية من قبل الشعب الصيني اهتماما في المجتمع الدولي. وأثنى بان كي ـ مون الأمين العام للأمم المتحدة ثناء عاطرا على الصين التي تشارك بنشاط في أعمال المجتمع الدولي لمساعدة ميانمار، مشيرا الى أن الصين رغم تعرضها لكارثة الزلزال المدمر مدت يد المساعدة الى دول أخرى، مما يجسد الروح الانسانية الدولية السامية.
إن المساعدات الانسانية أعطت الشعب الصيني مشاعر الحب والعناية، وساعدت الصين في التنمية أيضا، فمن الواجب أن تقدم التنمية الصينية مساهمات أعظم في سبيل التقدم المشترك للبشرية. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، ينبغي علينا أن نولي أهمية أكبر للتنمية السلمية في هذا العالم، وأن نكون أكثر كرما في مساعدة الآخرين على تذليل الصعوبات، ونقدم مزيدا من الحب والعناية الى الدول التي تعاني من المصاعب. هذا هو أفضل رد على المساعدات الانسانية التي قدمها العالم الينا.
/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /

[1] [2]



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الحياة تستمر هنا (14)

 الحياة تستمر هنا (13)

 الحياة تستمر هنا (12)

 الحياة تستمر هنا (11)

 الحياة تستمر هنا (10)

 الحياة تستمر هنا (9)

 الحياة تستمر هنا (8)

 الحياة تستمر هنا (7)

 الحياة تستمر هنا (6)

 الحياة تستمر هنا (5)

1  دع الصور تتحدث عن المقارنة بين جيش التحرير الشعبى والقوات الامريكية / صور/
2  البحيرة الممتلئة بالمياه تتصدر الآجندة الصينية للاغاثة من الزلزال الى جانب تجفيف المياه والاجلاء
3  تعليق: لبنان - امل جديد ونقطة انطلاق جديدة
4  ارتفاع ضحايا زلزال الصين بواقع 65080 شخصا
5  الصين وجمهورية كوريا تتفقان على الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى الشراكة التعاونية الاستراتيجية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة