بكين   14/4   غائم

تيانجين ... فينسيا الشرق (2)

2012:03:19.10:53    حجم الخط:    اطبع

مدينة تيانجين ـــــــ تاريخ وحضارة

عندما وصلنا الى مدينة تيانجين،استقبلنا عدد من الأشخاص من شركة تيانجين السياحية بحفاوة وفرح. في البداية أخد المرشد السياحي يعرفنا بتيانجين المدينة التي قالو عنها فينيسا الشرق. واسم المدينة " تيانجين"منحة الإمبراطور تشو دي، في أسرة مينغ (1368م-1644م). وحسب الترجمة الحرفية لاسم المدينة فإن كلمة "تيان" تعني السماء وكلمة "جين" تعني المعبر، وكأنما أرادها الإمبراطور أن تكون المعبر للسماء. لقد كانت مدينة تيانجين قبل 600عام قرية للصيادين بحكم تواجها على ضفاف البحر، وتحولت إلى معسكر في أوائل أسرة مينغ، ثم أصبحت ميناء مزدهرا في فترة أسرة تشينغ (1616م-1911م)، وأضحت مدينة حديثة كبيرة. كما يرتبط التاريخ العريق والثقافة تيانجين بوجود نهر هاي خه شريان المدينة ونبض قلبها وعرف بالنهر الأم للمدينة أيضا.

يجتاز نهر هاى خه مدينة تيانجين كلها، ويمتد طوله الإجمالي إلى أكثر من 1000 كيلومتر ، وهو من أهم الأنهار بشمال الصين وتنتشر على مجراه الأعلى تسعة روافد على شكل مروحة صينية ، وتسير كل هذه السيول عبر طرق متعرجة حتى تندمج مع نهر هاى خه وتجتاز قلب المدينة ، ثم تتدفق إلى البحر .

حسب ما ذكره المرشد السياحي، تعد مدينة تيانجين أهم المدن الصناعية والتجارية والسياحية ، وهي ميناء هام لخدمات النقل البحري والتجارة الخارجية. بدأ بناء المدينة في عام 1404 كقاعدة عسكرية ثم أصبحت مركزاً اقتصادياً مهماً في شمال الصين. وفُتحت تيانجين للقوى الأجنبية كميناء تجاري بموجب معاهدة بكين في عام 1860. وأصبحت فيما بعد "مستوطنة" لرعايا ثمانية بلدان هي: إيطاليا وألمانيا وفرنسا وروسيا وبريطانيا العظمى والنمسا واليابان وبلجيكا، مُخلِفة وراءها العديد من المباني المعمارية ذات الأساليب الغريبة.

[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات